صكوك الأضاحي.. موسم سباق الخير

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 07 أغسطس 2018 19:22
صكوك الأضاحي.. موسم سباق الخير

تحقيق: أمانى زايد

انطلق منذ أيام «سباق الخير» الذى تتبناه الجمعيات الأهلية من أجل إطعام الفقراء والمحتاجين، خلال أيام العيد، فمنذ 12 عاماً تقريبا طرحت تلك الجمعيات «صكوك الأضاحى»، التى وجدت اقبالاً كبيراً ممن يرغبون فى توزيع اللحوم على المحتاجين فى الأماكن التى يصعب الوصول إليها، وساهمت موجات الغلاء وارتفاع أسعار الأضاحى فى الإقبال الكبير على شراء الصكوك التى لم تسلم أيضاً من الزيادة المستمرة فى أسعارها كل عام، والتى قفزت بنسب تتراوح من 10٪ إلى 15٪ هذا العام، إلا أنه بالرغم من ذلك ما زالت الصكوك هى البديل الأرخص أمام فاعلى الخير بعد أن تخطت أسعار الخراف أكثر من 4 آلاف جنيه هذا العام فى المتوسط.

وفى المقابل ارتفعت أسعار صكوك الأضاحى فى الجمعيات الخيرية بنسب متفاوتة، حيث تراوح سعر صك اللحم البلدى من 3 آلاف إلى 3300 جنيه للصك.

وأعلنت الجمعيات الخيرية عن أسعار الصكوك مبكراً هذا العام، حيث اختلفت الأسعار من جمعية لأخرى بتفاوت ملحوظ، فقد ارتفع سعر صك الأضحية فى بنك الطعام المصرى إلى 3 آلاف جنيه للعجل البلدى، مقابل 2650 جنيهاً العام الماضى، بزيادة تقدر بـ8.5٪ بينما وصل سعر الصك للحم المستورد إلى 1900 جنيه، مقابل 1850 جنيهاً فى العام الماضى، ويمثل الصك الواحد حوالى 14٪ من الأضحية.

ووصل سعر صك الأضحية فى مؤسسة مصر الخير إلى 3300 جنيه، مقابل 2900 جنيه العام الماضى، بزيادة حوالى 12٪ وتطرح جمعية مصر الخير حملة صك الأضحية، حيث يتم توزيع اللحوم على المستحقين مع أول أيام عيد الأضحى المبارك وطوال أيام التشريق، ويحصل المتبرع على 27 كيلو لحم بلدى صافى، حيث يتم توزيع 18 كيلو على المستحقين من الأسر الأكثر استحقاقا ويحصل المتبرع على 9 كيلو من اللحوم.

أما جمعية الأورمان فتقوم بطرح ثلاثة أنواع من الصكوك، الأول للعجول المستوردة الصغيرة بقيمة 1950 جنيهاً، بزيادة 50 جنيهاً عن العام الماضى، والنوع الثانى للصكوك، هو عبارة عن عجول بلدى صغيرة بسعر 2250 جنيهاً، والصك الثالث عبارة عن عجول بلدى كبير بسعر 3100 جنيه، مقابل 2850 جنيهاً العام الماضى بزيادة 8٪ كما بلغت تكلفة شراء الصكوك بجمعية الأورمان العام الماضى نحو 80 مليون جنيه.

صك الأوقاف الأرخص.. والوزارة تشترى لحومًا بـ 100 مليون جنيه للغلابة

 

أصبح القيام بـ «شعيرة» الأضحية متاحًا على من يتعذر عليهم ذبح أكثر من أضحية فى مكان إقامتهم، مع ضرورة الحرص على الالتزام بإقامة شعيرة الأضحية مع الأهل فالأضحية سنة مؤكدة، وهى من شعائر عيد الأضحى المبارك.

والرأى الشرعى الذى تراه دار الإفتاء هو ضرورة الحرص على الالتزام بإقامة شعيرة الأضحية بمشاركة الأولاد والأهل كل عام قدر الاستطاعة، وأن تعذر لأى سبب فإنه يمكن أن يضحى بأى طريقة

أخرى، أما عن طريق أشخاص، أو مؤسسات خيرية، أو بنوك مؤهلة لذلك، حرصًا على مصلحة الفقراء.

ومن ناحية أخرى، أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية بالاشتراك مع وزارة الأوقاف عن طرح صك أضحية بسعر 1500 جنيه للصك، وهى نفس أسعار العام الماضى ووقع الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف بروتوكول تعاون مع الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية لتوريد وتجهيز 250 طنًا من لحوم الأضاحى استعداداً لعيد الأضحى.

وتستهدف وزارة الأوقاف جمع 100 مليون جنيه من صكوك الأضاحى فى عيد الاضحى هذا العام، بعد أن كانت 47 مليون جنيه خلال العام الماضى، وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف مؤخرًا أن قيمة لحوم الأضاحى بلغت 340 مليون جنيه هذا العام من الموارد الذاتية، تخصص لمساعدة الأسر والقرى الأولى بالرعاية.

شهدت أسعار الأضاحى هذا العام فى الاسواق زيادة طفيفة بالمقارنة بالعام الماضى، وبالرغم من ذلك سادت حالة م الركود فى الأسواق، حيث تراوح سعر كيلو العجول الحية من 60 إلى 65 جنيهاً للكيلو، ووصل سعر كيلو اللحم الجاموسى إلى 58 جنيهاً للكيلو، وكيلو الخراف الحية من 65 جنيهاً إلى 68 جنيهاً للكيلو، أى أن سعر الخروف وزن 60 كيلو سيبدأ هذا العام من 4 آلاف جنيه على الأقل.

ومؤخرًا قامت الحكومة باستيراد كميات من اللحوم المجمدة، وبلغ حجم الشحنة 50 طنًا من مختلف أنواع اللحوم المجمدة استعدادا لعيد الأضحى.

كما أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية منذ أيام، عن توفير كميات كبيرة من الخراف الحية وبيعها للمواطنين فى مختلف المحافظات استعدادًا لعيد الأضحى فضلًا عن توفير لحوم الضانى مبردة بأسعار مخفضة، على أن يتم طرح كيلو الخراف الحية بسعر 62 جنيهاً، وكيلو اللحم الضانى المبرد بـ 90 جنيهاً، واللحوم السودانية الطازجة بـ 85 جنيهاً، ويتراوح سعر اللحوم البرازيلية المجمدة فى منافذ وزارة التموين والشركة القابضة بين 42 و45 جنيهاً للكيلو.

أما وزارة الزراعة فستطرح قبل عيد الأضحى 14 ألفاً و900 رأس من عجول الجاموس البلدية بسعر 50 جنيهاً للكيلو القائم، وكما تطرح أيضًا 26 ألفاً و799 رأس عجول بقرى بلدى بسعر 55 جنيهاً للكيلو قائم.

كما سيتم طرح 7747 رأس أغنام وماعز بسعر 60 جنيهاً للكيلو قائم، على أن يبدأ حجز أضاحى العيد فى منافذ وزارة الزراعة خلال أيام.

وكشف آخر تقرير صادر عن الهيئة العامة لخدمات الطب البيطرى بوزارة الزراعة

أن إدارة الحجر البيطرى استوردت 21 ألف رأس من العجول والجمال الحية، منها 31 ألفاً و129 جملاً، و8073 عجلاً هذا فضلاً عن استيراد شحنات جديدة قبل العيد، وخلال الأشهر الماضية تم استيراد ما يقرب من 62 ألفاً و700 رأس من عجول التسمين و132 ألفاً و197 رأس جمل استعداداً لذبحهم فى عيد الأضحى.

دار الإفتاء: حلال شرعاً.. ونائب وزير الأوقاف الأسبق: لا مانع من مشاركة 7 أفراد فى أضحية واحدة

 

قبل سنوات وتحديداً في عام 2013 قطعت دار الافتاء المصرية قول كل خطيب وأصدرت فتوى شرعية حول صكوك الأضاحى.. الفتوى تحمل رقم 280 لسنة 2013، وأكدت أن صكوك الاضاحى جائزة شرعاً، لمن يصعب عليهم الذبح بأنفسهم أو من لا يجدون حولهم من يوزعون عليهم لحوم الأضاحى.

ومن جانبه أكد الدكتور شوقى عبداللطيف نائب وزير الأوقاف الأسبق، أن صكوك الأضاحى جائزة شرعاً لكن من الأفضل أن يقوم الإنسان بالذبح بنفسه، وتوزيع الأضحية، كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم، وأوصانا بالنحر، لأن الوقوف على الأضحية أثناء ذبحها، يغفر الله للإنسان ذنوبه مع نزول أول قطرة من الدم، وطالب الشيخ شوقى بضرورة توافر شرطين أساسيين فى شراء الصكوك وهما: ضرورة التأكد من الجهة او الجمعية التى ستطرح تلك الصكوك حتى تذهب الأموال فى المكان الصحيح وأن تكون تلك الجهة أمينة وقادرة على أداء الأمانة كما يجب، بمعنى أن يحصل الفقراء على اللحوم خلال فترة العيد، وأن تكون هناك جدية التوزيع وضرورة ألا يقل المبلغ المدفوع عن قيمة الأضحية الحقيقية فلا يجب أن يقل الصك عن قيمة الخروف، وأن تتوافر شروط الأضحية من حيث خلوها من العيوب والأمراض وأن تكون الأضحية مكتملة وصغيرة السن وصالحة للذبح، أما الاشتراك فى أضحية واحدة، فلا مانع أن يشارك 7 أفراد فى أضحية، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.

جزارون: لا زيادة فى أسعار اللحوم.. ومواطنون: لا عزومات فى العيد

تسببت الحالة الاقتصادية وموجات الغلاء فى عزوف عدد كبير من المواطنين عن شراء الأضحية هذا العام رغم ارتفاع أسعارها بنسب بسيطة عن العام الماضى، وأكدت فاطمة سالم - ربة منزل - أنها ستضطر لشراء اللحوم من المنافذ التى خصصتها وزارة الزراعة قائلة: مع الأسف لن أتمكن من شراء الأضحية فالميزانية لم تعد تتحمل خاصة أن المدارس على الأبواب لذا ساضطر لشراء اللحوم لأسرتى بكميات قليلة فلم يعد هناك من يشترى كميات كبيرة كما كان يحدث من قبل، فكل واحد يشترى احتياجاته فقط واختفت العزائم والولائم التى كنا ننتظرها فى المناسبات والأعياد، لكننى سأحاول البحث عن أرخص صك أضحية هذا العام، خاصة أن الأسعار لم تعد فى متناول اليد، فنحن نحاول أن ننال ثواب الصدقة والتقرب إلى الله.

الحاج أحمد فتحى اعتاد منذ عامين على شراء صكوك الأضاحى خاصة بعد أن اجازتها دار الافتاء، ويأمل أن تذهب إلى مستحقيها خلال أيام العيد، وتقول أم ضحى صاحبة محل جزارة: ضكوك الأضاحى لم تؤثر على مبيعات أصحاب المحلات فهناك من يقومون بشراء اللحوم من الجزار الذى اعتادوا عليه، ولا يثقون فى غيره، لكن المواطنين فى السنوات الأخيرة اعتادواعلى تخفيض الكميات التى يشترونها من قبل بسبب ظروف الحياة الصعبة، وأكدت أن أسعار اللحوم هذا العام لم تشهد أى زيادة جديدة فالأسعار مازال مستقرة، ومن المتوقع أن تظل الأسعار كما هى حتى قدوم عيد الأضحى، خاصة أن الأسواق تشهد حالة من الركود هذا الموسم.

أهم الاخبار