رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد أسبوع من طرح «أمان المصريين»

قيادات البنوك: الشهادة تستهدف العمالة الموسمية والمؤقتة والمزارعين لتوفير غطاء تأميني

اقتصاد

الأحد, 11 مارس 2018 20:48
قيادات البنوك: الشهادة تستهدف العمالة الموسمية والمؤقتة والمزارعين لتوفير غطاء تأميني

كتب:د. محمد عادل

 

أصدرت البنوك الأربعة (الأهلي ومصر والقاهرة والزراعى المصرى) شهادة «أمان المصريين» التى تستهدف العمالة الموسمية والمؤقتة والمزارعين وذوى الدخول المنخفضة لتوفير غطاء تأمينى بدون إجراء كشف طبى.

 

وفتحت البنوك الباب للجميع من 18 إلى 59 سنة لشراء الشهادة من 500 جنيه وبحد أقصى 2500 جنيه، لتوفير التأمين ضد الوفاة الناتجة عن الحوادث أو الطبيعية خلال فترة الشهادة التى تستمر ثلاث سنوات، وقابلة للتجديد لفترة ثانية.

البنك الأهلي المصرى أعلن عن مشاركته فى تخفيف العبء عن هذه الفئات من المجتمع، وطرح شهادة ادخارية جديدة باسم «شهادة أمان المصريين».

 

البنك الأهلى

وقال هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي إن مشاركة البنك فى إصدار شهادة أمان يأتى فى إطار مساهمات البنك المستمرة فى تنفيذ خطط الدولة التى تهدف لتنمية الاقتصاد القومى ودعم المواطن المصرى فى المقام الأول ومساندة الفئات الأكثر احتياجاً من المواطنين وتنفيذاً لسياسة البنك المركزى المصرى فى ترسيخ مبدأ الشمول المالى.

وأضاف أن البنك يسعى بصورة مستمرة إلى دعم سياسة المركزى لتحقيق الشمول المالى، من خلال المشاركة فى مبادرات البنك المركزى والتى منها تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتمويل العقارى، وغيرها، مشيراً إلى أن البنك بادر فور إصدار الشهادات بشرائها للعمالة المؤقتة والموسمية بالشركات التى يتعامل معها البنك مثل عمال النظافة والخدمات الأمنية والصيانة وعمال اليومية شبه الدائمين مثل المخازن أو المحفوظات وليس لهم ضمان اجتماعى، إضافة إلى جمعية خدمات العاملين بالبنك التى يعمل بها أكثر من ٢٨٠٠ موظف وعامل، حيث قامت إدارة الجمعية بالبدء فى إصدار أعلى فئة من الشهادة بقيمة 2500 جنيه حيث تتحمل الجمعية جزءاً من قيمة الشهادة ويتم تقسيط الجزء الذى يخص العامل على 10 شهور حرصاً من البنك على تأمين أسر هؤلاء العاملين لتضمن لهم ولأسرهم دخلاً لائقاً وحياة كريمة.

ومن جانبه أضاف يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، أنه أصدر ما قيمته 4.5 مليون جنيه لنحو 2500 عميل خلال الأيام الماضية، موضحاً أن شهادة أمان تستهدف بشكل أساسى العمالة الموسمية والمؤقتة والمزارعين وذوى الدخول المنخفضة حيث تصدر للأشخاص الطبيعيين المصريين اعتباراً من سن 18 حتى 59 سنة بفئات تبدأ من 500 جنيه وبحد أقصى 2500 جنيه وذلك بهدف توفير الحماية التأمينية لهم ضد مخاطر الإصابة والعجز وفى حالة الوفاة، حيث تصدر وثيقة تأمين على الحياة للعميل وبدون كشف طبى، وتدر الشهادة عائداً ثابتاً طوال مدتها يتم احتسابه اعتباراً من يوم العمل التالى للشراء على أن يتم صرفه بنهاية مدة الشهادة بعد استبعاد أقساط التأمين، كما يسمح للعميل باختيار صرف تعويض للورثة فى حالة وفاته يصرف نقداً أو على دفعات شهرية لمدة خمس أو عشر سنوات، إضافة إلى تمتع الشهادات بالدخول فى سحب ربع سنوى على 200 جائزة قيمة كل منها 10000 جنيه معفاة من الضرائب. وأضاف

أبوالفتوح أن الشهادة تصدر بمدة ثلاث سنوات وبمشاركة ثلاثة بنوك أخرى مع البنك الأهلي وهى بنك مصر، بنك القاهرة، البنك الزراعى المصرى، إضافة إلى شركة مصر لتأمينات الحياة، وذلك لجذب فئات جديدة للتعامل مع البنوك، كما أنه للتيسير على تلك الفئات يتم الشراء فقط بالبطاقة الشخصية للمشترى.

 

بنك مصر

أكد محمد الأتربى، رئيس بنك مصر، أن الشهادة تهدف إلى حماية العمالة المؤقتة والموسمية، من خلال غطاء تأمينى فى حالة العجز أو الوفاة، وهى متاحة لكل الأشخاص من سن 18 سنة إلى 59 سنة. ولا تحتاج إلى كشف طبى، وتقدمها البنوك لمن يرغب بالرقم القومى، وهى شهادة ادخار «أمان المصريين» بالعملة المحلية تقدم مع وثيقة تأمين على الحياة ويتم صرف العائد من خلال بطاقة الدفع.

وأوضح أن الشهادات يجرى عليها سحب ربع سنوى على عملاء الشهادة بالبنوك المشتركة (مصر، الأهلي، القاهرة، الزراعى المصرى) بإجمالى مبلغ اثنين مليون جنيه، ويتم تقسيم إجمالى تكلفة الجوائز (اثنين مليون جنيه)، بالإضافة إلى النسبة المحددة (30%) من قيمة الجوائز لكل من الضرائب ووزارة التضامن الاجتماعى على جميع الأطراف المشتركة بما فيها شركة مصر لتأمينات الحياة بالتساوى، ويصل عدد الجوائز إلى ٢٠٠ جائزة بواقع ١٠٠٠٠ جنيه لكل جائزة معفاة من الضرائب، والحد الأدنى لدخول السحب 500 جنيه وتمثل كل 500 جنيه فرصة للفوز فى السحب، والفائز لا يدخل سحوبات أخرى، ويتم إجراء السحب من خلال شركه مصر لتأمينات الحياة.

وقالت سهر الدماطى، نائب رئيس بنك مصر، إن الشهادة تستهدف تحقيق التأمين لكل المصريين وخاصة أصحاب الحرف، والعمالة الموسمية والمؤقتة، حيث تصدر الشهادة ومعها وثيقة تأمين، وكل ما يحتاجه البنك هو صورة طبق الأصل من مستند تحقيق الشخصية (رقم قومى) سارى الصلاحية وبدون مستندات أخرى، موضحة أن معدل العائد 16% سنوياً ويصرف فى نهاية المدة، ويتم سداد قيمة القسط التأمينى من العائد، ويمكن تغيير سعر العائد للشهادة بعد مرور عام من الإصدار وفقاً لمستجدات السوق. موضحة أن حصيلة الشهادات يزيد على 3.5 مليون جنيه لنحو 5000 عميل.

وعن وثيقة التأمين وصرف التعويضات قالت الدماطى: يتم إصدار وثيقة تأمين جماعية على حياة العملاء مالكى الشهادة والمشتركين فى وثيقة التأمين الجماعى، وتقديم وثيقة تأمين على الحياة للعميل من سن 18 سنة حتى 59 سنة وبدون كشف طبى، وتسرى وثيقة التأمين على الحياة على عملاء شهادات أمان المصريين «المؤمن عليهم» اعتباراً من تاريخ شراء الشهادة وحتى بلوغ العميل سن الـ60.

وفى حالة وفاة العميل يتم خصم باقى الأقساط غير المسددة من العميل خلال السنة التأمينية من قيمة التعويضات، ويتم صرف قيمة التعويضات ومبلغ الشهادة المستحقة للورثة الشرعيين المستفيدين من خلال شركة التأمين، ويتم تغطية المؤمن عليه لمبلغ تأمين واحد ولا يجوز للمؤمن عليه الاشتراك فى هذا التأمين فى أكثر من بنك بحد أقصى مبلغ 2500 جنيه، والتأمين يصبح سارى المفعول على «المؤمن عليهم» من تاريخ شراء الشهادة.

 

بنك القاهرة

أشار طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، إلى أن حصيلة الشهادات بلغت 1600 عميل بقيمة 2.100 ألف، موضحاً أن البنك استقبل المواطنين الراغبين فى الحصول على «شهادة أمان» التى يتم إصدارها لكل مواطن مصرى يملك بطاقة رقم قومى من العمالة الموسمية والمؤقتة، والعمال الذين ليس لهم دخل ثابت، والمرأة المعيلة، بهدف توفير غطاء تأمينى لتلك الشرائح يضمن استقرار أسرهم فى حالة الوفاة، وتأتى تلك الخطوة بما يتوافق مع توجهات الدولة وجهودها المتواصلة لحماية محدودى الدخل والارتقاء بمستوى معيشتهم.

وأكد فايد أهمية مشاركة البنك فى طرح شهادة «أمان» باعتبارها خطوة جديدة تواصل من خلالها الدولة مساندة محدودى الدخل نحو تحقيق التنمية المستدامة، مشيراً إلى أن الشهادة تمنح مزايا عديدة لقاعدة عملاء البنك من أصحاب المشروعات متناهية الصغر والتى تتجاوز 160 ألف عميل من أصحاب الحرف والأنشطة ورؤوس الأموال المحدودة بما يسهم فى توفير الحماية التأمينية لتلك الشرائح وتوفير مستقبل أفضل لأسرهم. مشيراً إلى أن شهادة «أمان» يتم طرحها بعائد 16% بفئات 500 جنيه ومضاعفاتها حتى 2500 جنيه، وتصل مدة الشهادة إلى 3 سنوات على أن يتم تجديدها مرتين لتصل إلى 9 سنوات، كما تبلغ قيمة التعويض النقدى الخاص بها فى حالة الوفاة الطبيعية، تتراوح من 10 آلاف جنيه لشهادة الـ«500»، إلى 50 ألف جنيه لشريحة الـ«2500» جنيه، على حسب فئة الشهادة، وفى حالة الوفاة نتيجة حادث، تتراوح قيمة التعويض من 50 ألف جنيه لشهادة الـ«500» إلى 250 ألف جنيه شريحة الـ«2500» جنيه.

 

الزراعى المصرى

قال السيد القصير، رئيس البنك الزراعى المصرى، إن حصيلة شهادة أمان بلغت 3.8 مليون جنيه لنحو 3430 عميلاً فى البنك، والتى تهدف إلى تغطية تأمينية لشريحة كبيرة من المجتمع حيث تقوم شركة التأمين بصرف مبلغ التأمين والقيمة الاسمية للشهادة للورثة - المستفيدين الذين يحددهم العميل بالمستندات الخاصة بالمنتج وذلك فور إخطارهم بشهادة الوفاة (فى حالة الوفاة الطبيعية) أو شهادة الوفاة بالإضافة إلى محضر الشرطة (فى حالة الوفاة بحادث)، وتقوم شركة مصر لتأمينات الحياة فقط بإرسال ما يفيد صرف التعويضات والقيمة الاسمية للشهادة للمستفيدين - الورثة إلى إدارة التأمين على المنتجات بالبنك مرفقاً به صورة من إيصال استلام المستفيدين - الورثة، وتستحق التعويضات الواردة بالعروض التأمينية فى حالة وفاة المؤمن خلال فترة سريان الشهادة وبحد أقصى بلوغ سن الـ60 سنة. وتسقط وثيقة التأمين حالة قيام العميل باسترداد الشهادة، أو بلوغ العميل سن الـ60 ويتم إيقاف احتساب وترحيل الأقساط التأمينية عن الوثائق.

وقال إن الشهادة اسمية ولا يجوز تداولها أو تظهيرها أو تحويل قيمتها أو خصمها أو رهنها لغير البنك، ويقتصر الاشتراك فى هذا الوعاء على المصريين فقط من الأفراد الطبيعيين من عمر 18 سنة إلى 59 سنة (عملاء حاليين أو جدد)، وفئة الشهادة 500 جنيه ومضاعفاتها وبحد أقصى 2500 جنيه، مدة الشهادة 3 سنوات وتجدد تلقائياً فى تاريخ استحقاقها بكامل قيمتها الاسمية لمدة مماثلة أخرى فقط وفقاً لأسعار العائد السارية فى تاريخ التجديد، موضحاً أن الشهادة معفاة من نسبة الاحتياطى، ولا يجوز الاقتراض بضمان هذه الشهادات.

أهم الاخبار