رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء أمن: العناصر الإرهابية تسللت من سيناء إلى المحافظات لإحراج الدولة

أخبار وتقارير

الأحد, 09 أبريل 2017 21:01
خبراء أمن: العناصر الإرهابية تسللت من سيناء إلى المحافظات لإحراج الدولةاللواء حسام سويلم
كتب - إسراء جمال

أثارت حوادث أمس، تساؤلات حول تسرب بعض العناصر الارهابية الى المحافظات ودلالات تتابع التفجيرات حول الكنائس وداخلها.

وأكد عدد من خبراء الامن تسرب عناصر تابعة للجماعات الارهابية والتكفيرية من سيناء الى المحافظات الاخرى، لارتكاب جرائم تهدف الى إحراج الدولة المصرية، وإظهار انها عاجزة عن حماية الاقباط بداخله وإظهار العجز الأمني فى مواجهة أصابع الارهاب.

قال اللواء حسام سويلم، الخبير العسكري، إن تلك الحوادث تكشف عن انتقال عناصر ارهابية من سيناء الى باقى المحافظات مع اختلاف انتماءاتهم للجماعات الارهابية والتكفيرية، حيث إن تلك الجماعات تتوحد خلف

هدف محاربة الدولة وإسقاطها.

وأفاد «سويلم» ان دلالات الحوادث تهدف الى إظهار فشل الدولة فى حماية الاقباط وكسر عزيمة الجيش فى محاربة الارهاب بسيناء وتشتيت الجهود الامنية والضغط على الدولة فى مسألة المصالحة مع الإخوان مع إفساد نتائج زيارة «السيسي» لأمريكا وما كنت تحمله من اعتبار الاخوان جماعة إرهابية من الكونجرس الأمريكي.

واتفق معه فى الرأى اللواء فؤاد علام، الخبير الأمني، ان تسلل عناصر الارهاب الى المحافظات أمر وارد  فى

ظل حوادث التفجير المتكررة نحو هدف واحد، لافتاً الى أن الهدف ليس البابا تواضروس وإنما منظومة الأمن والدولة ككل.

وأضاف الخبير الأمني ان محاربة الارهاب تتم على 6 محاور من تعليم ومعالجة سياسية ومجتمعية وأخلاقية ومواجهة القصور الأمني وغيرها من المحاور التى من شأنها  المعالجة والقضاء على معاقل الارهاب.

بينما نفى اللواء محمد نور الدين، الخبير الأمني، تسلل عناصر ارهابية الى باقي المحافظات، وإنما هى محاولات مستمرة للإرهاب بهدف الوقيعة بين المصريين، وهى لا تزيد المصريين إلا تمسكاً لأنهم نسيج واحد متكامل.

وسبق أن وجهت بعض الجماعات الإرهابية تهديدات وتحذيرات للأقباط، بالإضافة إلى إذاعة بعض مقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي تستهدفهم، وذلك في أعقاب حادث تفجير الكنيسة البطرسية.

 

 

أهم الاخبار