رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالأسماء.. ضحايا تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

حوادث

الأحد, 09 أبريل 2017 20:13
بالأسماء.. ضحايا تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية
الاسكندرية - شيرين طاهر:

استشهد العميد شريف الحسيني، من قسم التحقيقات والشكاوي بمديرية أمن الإسكندرية؛ ليرتفع أعداد شهداء الشرطة بكنيسة المرقسية أثر حادث التفجير الإرهابي بمنطقة محطة الرمل وسط الإسكندرية.

 

وأسفر الحادث الإرهابى عن سقوط 14 شهيدًا بينهم 4 من أفراد الشرطة هم: "العميد نجوى عبد العليم الحجار، الضابط بتصاريح العمل، والرائد عماد الركايبي، وأمين الشرطة أحمد إبراهيم، والمجند محمد الشريف"، و7 مدنيين هم: "حنان لطفى 32 سنة، إبراهيم جرجس، 48 سنة، وجرجس غطاس عطا الله، ومحمد عبد المحسن، وعصام الديب، ومحمد رفعت شريف، وميلاد نظيم جرجس".
 
كما أصيب الرائد ياسر الكومي، من أمن الموانئ، والرائد أحمد محسن، رئيس مباحث العطارين، والرائد محمد صلاح الدين إمام، من قوات أمن البحيرة، والمجند مكاريوس صلاح خليل سائق مأمور العطارين، وأمين الشرطة إبراهيم أحمد جمعة من قسم العطارين، والعقيد

عبد اللطيف محمد السيد من مباحث المينا، والعميد عمرو أبو ليلة مدير مباحث وسط الإسكندرية، والمجند حسام على جمعة، من مباحث العطارين".

 

أما المدنين، فأصيب منهم: "مار ي يوسف صلاح ونرجس محمد أحمد 65 سنة وأحمد رفعت محمد أبو موسى 22 سنة وأمجد بخيت 22 سنة وواصفة فؤاد 55 سنة، ومحمد سعد عثمان 9 سنوات، وحسن صابر عوض 45 سنة، وأنجلينا مجدى يسر 5 سنوات، ومينا مجدى يسرى 13 سنة، ومجدى يسرى رسمى 39 سنة، ونبيل فكرى 60 سنة وأحمد ابراهيم 19 سنة، وعبد الرشيد آخر 50 سنة، وأحمد عبد الحفيظ إبراهيم 66 سنة، وأنطوان أيمن، وماجد كمال 21 سنة، وشعبان عبد النعيم

القط 33 سنة ووليد محمد الديب 29 سنة ومحمد حسين إمام 21 سنة، وإبراهيم جرجس 48 سنة وجيهان جرجس 45 سنة، ومحمد على محمد حسن 24 سنة، والسيد على عبد الحميد 74 سنة وبيشوى عبد الملاك عيسى، وفوزى حسب الله تكلا بطرس 68 سنة، وبولا سعيد، مجهول الهوية".
 
وتحاول قوات أمن الإسكندرية، الآن إبعاد المواطنين المندفعين بمحيط الكنيسة المرقسية فى محطة الرمل وسط المحافظة؛ للسيطرة على الوضع وتمشيط المنطقة بالكامل، والكشف عن وجود أى مفرقعات أخرى بمحيط الكنيسة.
 
كما تقوم إدارة الحماية المدنية، وخبراء المفرقعات برفع السيارات المتواجدة بالطريق، ونشر كلاب الحراسة لتمشيط المنطقة بالكامل، لبيان وجود متفجرات من عدمه.
 
فيما أكد مصدر أمني بمديرية أمن الإسكندرية، أن التفجير وقع عندما حاول ضابط الشرطة المعين لخدمة تأمين كنيسة المرقسية بالإسكندرية، تفتيش أحد المواطنين المشتبه فيهم، وتبين ارتداؤه حزامًا ناسفًا فانفجرت القنبلة فى وجهه وهو الرائد عماد الركايبى، رئيس مباحث بالمديرية، وكذلك فى أفراد الشرطة المتواجدين بجواره، بالإضافة إلى عدد من المواطنين الذين كانوا بالصف وبالجوار.

أهم الاخبار