رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

في ذكرى رحيل البطريرك الـ39 في تاريخ الكنيسة المصرية.. محطات في حياة البابا أغاثون

كان زمان

الاثنين, 25 أكتوبر 2021 12:35
في ذكرى رحيل البطريرك الـ39 في تاريخ الكنيسة المصرية.. محطات في حياة البابا أغاثونالبابا أغاثون البطريرك الـ39 من بطاركة الكرازة المرقسية

كتبت – لُجين مجدي

يُصادف غدًا الثلاثاء 26 أكتوبر الموافق 16 بابة حسب التقويم القبطي، تذكار نياحة مثلث الرحمات قداسة البابا أغاثون، البطريرك الـ39 من  بطاركة الكرازة المرقسية، وأحد أعلام الكنيسة المصرية.

 

اقرأ أيضًا..

القديس فيلبس الرسول.. أبرز مبشري المسيحية في شتى بقاع الأرض

 

كان البابا أغاثون من عائلة شريفة بمريوط، فلما كبر صار تلميذاً للبابا بنيامين البطريرك الـ38 الذي رسمه فيما بعد كاهناً على إحدى كنائس الإسكندرية بعد التأكد من حبه لخدمة الكنيسة وأبناء المسيح.

 

اختفي البابا بنيامين زمناً بسبب مضطهديه "الخلقيدونيين"، ترك الأب أغاثون يواظب على وعظ المؤمنين وتثبيتهم على الإيمان المستقيم، فكان يطوف متخفياً في زى نجار يحمل أدوات

النجارة، ويمارس أعمال الكهنوت الرعوية ويقيم الأسرار الإلهية خفية وظل هكذا إلى أن عاد البابا بنيامين إلى مقر كرسيه فاتخذه سكرتيراً خاصاً له.

 

اُختير هذا القديس أغاثون لرتبة البطريركية الجليلة، فرسموه يوم 14 طوبه عام 662م  بعد رحيل البابا بنيامين واجه شدائد كثيرة من أجل الإيمان المستقيم، من ذلك أن إنساناً يُدعى ثيئودوروس خلقيدوني المذهب ذهب إلى الخليفة بدمشق وقدم له أموالاً وأخذ منه أمراً بتعيينه والياً على الإسكندرية والبحيرة ومريوط، وعندما تولى هذا المنصب اضطهد الأنبا أغاثون اضطهاداً

شديداً وكان يطلب منه جزية كبيرة وأصدر أمراً بأن أي إنسان يجد البطريرك فليقتله.

 

تروي الكتب المسيحية أن الأنبا أغاثون  قرر الانعزال وحبس نفسه في قلايته إلى أن أهلك الله هذا الوالي الشرير وفي زمن هذا البابا كملت عمارة كنيسة القديس مكاريوس بديره ببرية شيهيت وادي النطون حالية.

 

وفي إحدى الليالي ظهر له ملاكًا وأعلمه عن راهب قديس بدير القديس مكاريوس يُدعى يوحنا، وأمره بأن يستحضره ليساعده في وعظ الشعب وتعليمه، وأخبره بأنه سيصير بطريركاً بعده فاستحضره وسلم إليه أمور الكنائس وتعليم الشعب وحين أكمل سعيه الصالح تنيَّح بسلام  عام 681 ميلادية وانتقل إلى الامجاد السماوية.

 

موضوعات ذات صلة..

ذُبح من أجل المسيح وأنقذه "العُقاب".. القديس الأرثوذكس واخس

تذكار استشهاد أورسوس و بقطر.. أبرز محطات القديسان ومناطق حفظت رفاتهم

القديسة أنسطاسيه.. وهبتروحها إلى السماء فداء المسيح