رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الصلاة والصوم للمريض مرضًا يؤثر على قدرته وحركته

دنيا ودين

الاثنين, 20 سبتمبر 2021 19:40
الصلاة والصوم للمريض مرضًا يؤثر على قدرته وحركتهصلاة المريض

كتب- محمد عيسى

قالت دار الإفتاء المصرية، إن المنصوص عليه شرعًا أنه يباح للمريض الذي يعجز عن الصوم أو يضره أو يؤخر برءه بإخبار الطبيب الأمين الحاذق أن يفطر، ويقضي عدة ما أفطر من أيام أخر، وهذا إذا كان المرض يرجى برؤه.

 

اقرأ أيضًا.. قضاء الصلاة والزكاة عن الميت الذي قصَّر في أدائهما

 

وأضافت الدار، عبر موقعها الرسمي، أنه إذا كان المرض

مرضًا لا يرجى شفاؤه، ويعجز المريض فيه عن الصوم، ففي هذه الحالة يعطى المريض حكم الشيخ الفاني، بشرط أن يستمر العجز إلى الوفاة، ويباح لذلك المريض الفطر والفداء بأن يطعم عن كل يوم مسكينًا، ويجزئ عن ذلك مقدار ما يخرجه في صدقة الفطر عن كل يوم،
ويجوز دفع القيمة.

 

صعوبة أداء الصلوات المفروضة

صلاة المريض

 

وأما صعوبة أداء الصلوات المفروضة، أوضحت الدار، أن الله سبحانه وتعالى لم يجعل على المريض حرجًا في أن يؤديها حسب قدرته واستطاعته قائمًا أو قاعدًا أو مضطجعًا على جنبه أو ظهره، ويومئ بالركوع والسجود، فإن عجز عن ذلك كله سقطت عنه الصلاة عند الحنفية، وفي رحمة الله سبحانه وتعالى متسع للجميع؛ إذ قال جل شأنه ﴿وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ﴾ [الأعراف: 156].

 

لمتابعة أخبار قسم دنيا ودين اضغط هنـــــا

أهم الاخبار