رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

هل يجوز أن أعطي أبي من زكاة مالي

دنيا ودين

الأربعاء, 23 يونيو 2021 10:53
هل يجوز أن أعطي أبي من زكاة ماليزكاة المال
محمد عيسى

قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن من المقرر شرعًا أن الزكاةَ ركنٌ من أركان الإسلام، لها مصارفُ مخصوصةٌ حددتها الشريعةُ في قوله تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}، [التوبة: 60].

 

وأضاف المركز، عبر موقعه الرسمي، أن من شروط زكاة المال ألا يخرجَها المُزكِّي لمن تلزمُه النفقة عليهم، ومنهم الوالدان اللذان أمر الشرع الحكيم بالإحسان

إليهما وبرِّهما، فقال سبحانه وتعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا}. [الإسرَاء: 23].

 

وتابعت: الإنفاقُ على الوالد المحتاج حقٌّ من حقوقه على ولده وهو من جملةِ البر والإحسانِ الذي أمر اللهُ سبحانه به.

 

وأكملت: قد اتفقتْ كلمةُ المذاهبِ الفقهية على أنّ نفقةَ الولدِ على والده الذي لا مالَ له ولا كسبَ واجبةٌ، بل ويجوزُ للأبِ أن يأخذَ من مال

ولدِه بقدر حاجته؛ لقول النبيّ ﷺ: «إن أطيبَ ما أكلتُم من كسبكم، وإنّ أولادَكم من كسبِكم» [أخرجه الترمذي]، ولقوله ﷺ: «أَنْتَ وَمَالُكَ لِأَبِيكَ». [أخرجه أحمد].

 

واختتمت: لذا؛ فلا يجُوز أنْ تَحتسب المال الذي تعطيه والدك من زكاةِ مالِك؛ لحقِّه عليك، ولِما في صرفِها إليه من عَودِ المنفعةِ إليك، والأصلُ أن يُخرجَ العبدُ حقَّ اللهِ من ماله فيما لا تعودُ منفعتُه على نفسِه، بل بما يعود نفعُه على الفقراء والمحتاجين أو في مصرفٍ من المصارف الثمانيةِ المحددة في الآية المذكورة.

 

اقرأ أيضًا.. صيام الأيام البيض وحكم تبييت النية لها والفرق بينها وبين الست من شوال

أهم الاخبار