رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

حملة توعوية من مرصد الأزهر لدعم الوطن والتصدي للشائعات ومكافحة التطرف

دنيا ودين

الأحد, 20 يونيو 2021 10:47
حملة توعوية من مرصد الأزهر لدعم الوطن والتصدي للشائعات ومكافحة التطرفمرصد الأزهر
كتب: حسن المنياوى

أطلق مرصد الأزهر لمكافحة التطرف على مدار ست سنوات منذ تأسيسه على يد فضيلة الإمام ‏الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في 3 يونيو 2015م، عددًا من الحملات التوعوية والتثقيفية المتنوعة عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.


وتنوعت المضامين بين حملات تستهدف الارتقاء بالوعي العام وحملات معنية بالرد على الشبهات التي تطلقها الجماعات الإرهابية، حيث أُطلقت حملات مثل «أكاذيب داعش»، وغيرها لبيان كذب تنظيم داعش الإرهابي وفساد أيديولوجيته من خلال شهادات العائدين منه بالصوت والصورة، وذلك بالتنسيق مع مركز «صواب» الإماراتي المعني بمحاربة التطرف في عدد من الحملات.


كما دشن المرصد حملات أخرى عنيت بالمرأة مثل حملة «أنتِ ملكة» للتأكيد على دور المرأة في شتى المجالات المجتمعية، وأخرى سلطت الضوء على القضايا الدولية الراهنة مثل حملة «مزاعم صهيونية»، التي عنيت بتفنيد المزاعم التي يطلقها الكيان الصهيوني والتي عانى منها الشعب الفلسطيني ولا يزال يعاني من تداعياتها على مدار عقود طويلة، أدّت إلى قلب الكثير من الحقائق التاريخية الثابتة التي تتعلق بالقضية الفلسطينية وبيان موقف الأزهر منها
وهناك حملات تركز على الأخلاق واحترام الآخرين، وأهمية الاحترام في المجتمع،

وهناك حملات وطنية. فضلًا عن بعض الحملات التوعية التي تواكب التطورات الطبيعة، وتحض المواطنين على الالتزام بالإجراءات الاحترازية واتخاذ الحذر خاصة في ظل انتشار بعض السلوكيات الشاذة في المجتمع مؤخرًا. 
كما أن هناك نوع من الحملات المرتبطة بحدث أو مناسبة معينة، من أبرزها: الحملات المتعاقبة التي أطلقها المرصد لتأييد رجال الجيش والشرطة في حربهم ضد الإرهاب في سيناء، والحملات الخاصة بالحث على الفضائل والقيم الإنسانية، واحتفال المرصد بالمناسبات العالمية. وهناك حملات فردية تقوم بها الوحدات بشكل منفرد تتناول سياقًا بعينه وتعالج قضية محددة، مثل حملة «مسلمون في الغرب» وذلك عبر عدد من الرسائل التي تستهدف بيان مدى اندماج المسلمون في مجتمعاتهم واسهامهم في بناء جسور تواصل مع الآخر.
ونشر مرصد الأزهر تقريرًا مطولًا يتناول حملات المرصد الإلكترونية التوعوية، مرتبة من الأقدم إلى الأحدث، على النحو التالي:

مفهوم الجهاد
هدفت تلك الحملة إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة التي قامت الجماعات المتطرفة بنشرها وبيان المفهوم الصحيح للجهاد في

الإسلام، حيث أُطلقت الحملة بـ(8) لغات ما بين لغات غربية ك (الإنجليزية- الفرنسية- الإسبانية) ولغات شرقية كـ (الفارسية- الأردية) عبر بوابة مرصد الأزهر ووسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المختلفة على مدار شهر كامل. 

يـدعـون ونصحـح
  

عنيت الحملة بتصحيح المفاهيم المغلوطة وتفنيد ما تستند عليه الجماعات المتطرفة في دعواها وتأويلها للنصوص، والرد على ما ينشره المتربصون بالإسلام. واستهدفت الحملة توعية الشباب المسلم في الداخل والخارج بمخاطر الفكر المتطرف. وانطلقت الحملة ب (10) لغات عبر بوابة مرصد الأزهر ووسائل التواصل الاجتماعي بمشاركة أكثر من 50 باحثًا أزهريًّا بهدف نشر ثقافة الوسطية والسلام من خلال التواصل مع الشباب من كافة ربوع العالم.

قيم إنسانيـة
تستهدف الحملة إعادة ترسيخ منظومة القيم والمُثل الأخلاقية والارتقاء بالذوق وزيادة الوعي العام، واستعادة منظومة القيم الإنسانية التي أقرتها جميع الشرائع السماوية وصولًا لمجتمع يسوده الإخاء. وسلطت الحملة الضوء على أهم القيم المجتمعية اللازمة للنهوض بالعصر الحديث: احترام الكبير، العطف على الصغير، الترابط الأسري، إعانة الفقراء، التماسك المجتمعي، وغيرهم من القيم الإنسانية. تركز الحملة في مضمونها على الشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية والقوة الحقيقية التي تعتمد عليها المجتمعات في بناء النسيج المجتمعي للأوطان.

رحمة للعالمـين
أُطلقت الحملة بالتعاون مع مركز صواب الإماراتي المعني بمحاربة التطرف عام 2017، لبيان مدى رحمة رسول الله ﷺ وسمو خُلُقه وسماحته وإبراز مدى حاجة العالم الماسة لتطبيق وإحياء مبادئ دعوته السمحة في عصرنا الحديث لتحقيق قيم المؤاخاة والتضامن المجتمعي الحقيقي.

أهم الاخبار