رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

كنيسة العذارء في مدينة نصر تطيب رفات الشهيد أبانوب (غدًا)

أخبار وتقارير

الخميس, 29 يوليو 2021 14:39
كنيسة العذارء في مدينة نصر تطيب رفات الشهيد أبانوب (غدًا)أيقونة الشهيد أبانوب

كتبت – لُجين مجدي

 تُقيم كنيسة العذراء مريم والشهيد مار مينا، غدًا الجمعة 30 يوليو، عشية لتطييب رفات الشهيد أبانوب، ذلك بمقرها في منطقة مدينة نصر في تمام الساعة السادسة مساءً.

 

اقرأ أيضًا..

ما لا تعرفه عن سيرة القديس أندريانوس وتكريس كنيسة الملاك روفائيل

 

 يستهل الآباء الكهنة طقس التصيب بإقامة الصلوات حسب الطقوس القبطية الأرثوذكسية المتمثله في رفع البخور وتقديم الحمل وتلاوة آيلات وأسفار الكتاب المقدس، بمشاركة خورس الشمامسة والأباء الكهنة وسط اجراءات احترازية مشددة يعقبها تطيق التطيب بالزيت المقدس وقراءات مخصصة،

جاء هذا الطقس برعاية وصلوات قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وشريكة في الخدمة الرسولية نيافة الأنبا إكليمندس أسقف عام الإيبارشية.

شهدت الكنيسة الأرثوذكسية خلال هذا الشهر مناسبات روحية عدة آخرها احتفالية عيد الرسل

والتي تأتي بعد فترة صوم الرسل المقدسة أحد أقدس العبادات والنسك القبطية التي تعود إلى المسيحين الأوائل وتلاميذ المسيح ويأتي هذا الصوم بعد الاحتفال بعيد  العنصرة المجيد الختامي لصوم فترة الخماسين المقدسة، وبدأت الكنيسة احتفالات متعددة من بينها عيد الصعود المجيد وهو ذكرى خلود آخر حوار ولقاء المسيح على جبل الزيتون، وهو المكان الذي شهد رفعه إلى السماء واختفائه وراء السحب أمام أعين التلاميذ كما روى الكتاب المقدس في إنجيل يوحنا وإنجيل لوقا والإصحاح الأول من سفر أعمال  الرسل عن هذه الواقعة، وتعتبر هذه المناسبة هي تذكار لحلول الروح القدس "المسيح" على
تلاميذه بعد صعوده للسماء بعشرة أيام.

 

يعتبر الشهيد أبانوب من أبرز رموز الكنيسة من مواليد قرية نهيسة التابعة لمركز طلخا  في القرن الرابع، من أبوين تقيين محبين لله، هما مقارة ومريم، فقدهما وهو في 12 من عمره، فصار حزينًا لأيام كثيرة، عاش في عهد الامبراطور"دقلديانوس" مضطهاد المسيحيين حين دخل إحدى الكنائس وود طفلًا أحد الأعياد ليجد الكاهن يحث الشعب على احتمال الضيق وكان لهذا الطفل معجزات وظل ينتقل  حتى حكم  "والي أتريب" بتعذيب الصبي بالجلد وبإلقائه في زيت مغلي وحرقه بنار وكبريت ثم أوفده إلى الإسكندرية مقيدًا بالسلاسل  نقل جسده ورفاته من نهيسة إلى سمنود وتحتفل الكنيسة بذكرى استشهاده في تاريخ  24 أبيب.

 

موضوعات ذات صلة..

القديس سوسنيوس.. حكيم الأرثوذكسية ورمز الإيمان الصحيح بالكنيسة

كنيسة مارجرجس تُقيم القداس ذكرى رحيل القديس يوسف أغسطس المقبل

رئيس الإنجيلية يوضح لـ"الوفد" أساسيات النظام الكنسي والمذاهب التابعة للطائفة

خدم الكنيسة المصرية 14 عامًا.. تعرف على البابا كلاوديانوس البطريرك الـ9 

أهم الاخبار