رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

بعد ظهوره في الإمارات.. "جدري القرود" كيف يمكن مواجهته؟

عربى وعالمى

الثلاثاء, 24 مايو 2022 18:16
بعد ظهوره في الإمارات.. جدري القرود كيف يمكن مواجهته؟جدري القرود
كتب- محمود عبدالعظيم:

 مع تزايد القلق بشأن مرض جدري القرود الذي انتشر في عدد من الدول، ووصل إلى منطقة الشرق الأوسط، يركز العلماء جهودهم لكشف كل المعلومات المتعلقة بالفيروس، مما يسهل عملية مواجهته، ولعل أبرز تلك المعلومات التي لا بد من فهمها للحد من انتشاره، هي المدة التي يبقى الشخص المصاب فيها "معديًا".

 

اقرأ أيضًا.. تعرف على خطورة "جدري القرود" وكيف ينتقل من شخص لآخر؟

 

 وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، اليوم الثلاثاء، رصد أول حالة لجدري القردة في الدولة تعود إلى سيدة تبلغ من العمر (29 سنة) زائرة للدولة من غرب أفريقيا، مشيرة إلى أنها تتلقى العناية الطبية اللازمة.

 

جدري القرود

ويعد جدري القرود مرضًا معديًا عادة ما

يكون خفيفًا، وهو متوطن في مناطق من غرب ووسط قارة أفريقيا. والإصابة بالمرض في بدايتها كانت تحدث عند الاحتكاك بالحيوان المصاب، إلا أنها الآن تنتقل الآن بين شخص وآخر.

 

وانتشر المرض في عدد من الدول غير الأفريقية، مثل إسبانيا واليونان والولايات المتحدة وكندا، ووصل إلى الشرق الأوسط، مع تسجيل إسرائيل أول إصابة بالمنطقة.

 

انتشار المرض:

وينتشر هذا المرض من خلال الاحتكاك المباشر، مثل لمس ملابس الشخص المصاب أو لعابه، ويعد الاتصال الجنسي واحدًا من أبرز أسباب العدوى.

 

مواجهته المرض:

ولأن العدوى تحدث عبر الاحتكاك المباشر مع المصاب، فإنه يمكن

احتواؤه بسهولة من خلال تدابير مثل العزل الذاتي والنظافة فور تشخيص أي إصابة جديدة.

 

اعراض المرض:

ويعاني الأشخاص الذين يصابون بالفيروس في البداية من الحمى، قبل ظهور الطفح الجلدي على الوجه والجسم. وتشمل الأعراض كذلك الصداع وآلام العضلات وآلام الظهر والقشعريرة والإرهاق.

 

ويمكن بعد ذلك أن ينتقل جدري القرود من خلال لمس المناطق المصابة، أو عن طريق الرذاذ المتطاير أثناء السعال والعطس.

 

وبالعودة إلى المدة التي يشكل فيها الشخص المصاب خطرا على الآخرين، فإن خبير الأمراض المعدية الناشئة في جامعة جون هوبكنز الأميركية أميش أدالجا أكد لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن المصاب قادر على نقل المرض لمدة تصل إلى 4 أسابيع بعد ظهور الأعراض.

 

وأوضح أن السبب وراء طول المدة، هو أن "الآفات الجلدية قد يستغرق بضعة أسابيع حتى تختفي"، مؤكدًا أن "الناس معديون حتى تختفي آفاتهم الجلدية النشطة".


تابع المزيد من الأخبار العربية والعالمية عبر alwafd.news

أهم الاخبار