رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

صور...الحرف الفنية التراثية تتصدر طاولة مؤتمر الموروث الفنى والحرفى بشرم الشيخ

منوعات

الثلاثاء, 19 أكتوبر 2021 16:19
صور...الحرف الفنية التراثية تتصدر طاولة مؤتمر الموروث الفنى والحرفى بشرم الشيخالحرف الفنية التراثية

كتبت راندا خالد

استكملت جلسات المؤتمر العلمي الدولي الثالث للقصور المتخصصة " الموروث الفنى والحرفى لغة تواصل بين الشعوب الدورة العربية الأفريقية بقصر ثقافة شرم الشيخ"، أعماله في اليوم الثالث من انطلاقه. 

اقرأ أيضًا..تفاصيل افتتاح مؤتمر الموروث الفني والحرفي في شرم الشيخ
وعقدت الجلسة بعنوان "الحرف الفنية التراثية وطرق تنميتها وتوظيفها بوصفها صناعات إبداعية"، برئاسة الأستاذة الدكتورة إيمان أنيس، أستاذ طباعة المنسوجات والأقمشة بكلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان، وسط حضور عدد كبير من المهتمين الأعمال الفنية والإبداعية. 

اقرأ المزيد..فرق الفنون الشعبية تشعل مؤتمر "الموروث الفنى والحرفي" بشرم الشيخ (صور وفيديو)
واستعرضت الدكتورة الشيماء الصعيدي، بحثا ورقيا بعنوان  "أشغال الصدف حرفة متوارثة عبر الأجيال"، والتي ألقت الضوء على واحدة من الحرف الشعبية المتوارثة، والتي

تعمل بها قرية كاملة مثل قرية ساقية أبو شعرة بمحافظة المنوفية.

 وأشارت إلى أن  كيفية يتم استغلال خامات البيئة في إعادة التدوير وإنتاج تحف فنية واستخراج أفكار إبداعية، بالإضافة إلى توضيح المعوقات التي تواجه تلك الحرفة اليدوية والقائمين عليها مما ينعكس بالسلب على الترويج لها والعمل بها في محاولة لطرح تلك المعوقات لإيجاد سبيل لحله.


وناقشت الدكتورة ماجدة سيد متولي، ورقة بحثية بعنوان " أثر الثقافة العربية على الأزياء في منطقة شمال السنغال (دراسة وصفية تحليلية)"، الذي يهدف إلى معرفة التأثير العربي على الأزياء في منطقة شمال السنغال، وعلى معرفة الظروف

التي أثرت على ثقافة ذلك المجتمع، وكيف نهل ثقافته وحافظ عليها وعلى دينه، رغم فرض المحتل الفرنسي ثقافته على تلك الشعوب.


إلا أنها أبت وحاربت ذلك الدخيل، وتمسكت بثقافة وتعاليم دينهم الإسلامي، حتى باتت اللغة الأساسية هي اللغة العربية، والديانة الغالبة هي الإسلامية، ومعرفة كيف قاوم هؤلاء السكان من عرب وسود الثقافة والعسكرية من قبل المحتل الغربي، ومعرفة أقوى وأهم العلاقات العربية الإفريقية حيث تنوعت العلاقات السياسية والاقتصادية والعلمية.

وتناولت الدكتورة  نهى علي رضوان، خلال ورقتها البحثية، "الموروث الثقافي في الفن الأفريقي مصدرا لتصميمات طباعة أقمشة المعلقات"  كيف يمكن الاستفادة من الإرث الفني الأفريقي على منحوتات الأقنعة كمصدر لاستلهام تصميمات طباعية للمعلقات النسجية؟.

كما تلقي الورقة الضوء على فن من أهم الفنون التراثية وهو الفن الإفريقي الذي يذخر بالعديد من القيم الجمالية خاصةً في الأقنعة والرموز والاستفادة منها في تقديم تصميمات معاصرة مستوحاة من هذا الفن.



الحرف الفنية التراثية الحرف الفنية التراثية