رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بعد فتح الطريق الساحلي.. هل ستكون هناك هجمات جديدة للميليشيات في ليبيا

عربى وعالمى

الأربعاء, 23 يونيو 2021 13:35
بعد فتح الطريق الساحلي.. هل ستكون هناك هجمات جديدة للميليشيات في ليبياكورونا في ليبيا
أ ش أ

قال حسين عبد العليم، المحلل السياسي الليبي، إن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد دبيبة، قام يوم الأحد الماضي بفتح الطريق الساحلي، وأكد أن هذه الخطوة ستربط بين شرق ليبيا وغربها، وستساهم في مركزية البلاد وتخدم مصلحة المواطنين الليبيين.

 

وعقب عبد العليم، على فتح الطريق الساحلي، في تصريحات لوكالة سنبوتيك، قائلًا إن هذه الخطوة قد تؤدي إلى فتح الطريق إلى هجمات جديدة من قبل الميليشيات المسلحة، والاستيلاء على الطريق الاستراتيجي هذا، مشيرًا إلى أن هاك أنباء مترددة

حول إغلاق الطريق الساحلي السريع في ليبيا مرة أخرى، وسوء تنسيق بمل يخص قطاعي النقل والإمداد.


وتابع أن ليبيا تشهد أزمة خاصة في مجال استخراج الموارد، لافتًا إلى أنه لا يوجد توزيع عادل لعائدات النفط في جميع أنحاء البلاد، فهناك ضغوط خارجية واضحة، وفي حالة إذا وافقت حكومة الوحدة الوطنية على مشروع الموازنة المقبل لليبيا، فإن معظم العقود في قطاع البناء ستذهب إلى

أيادي الشركات التركية.

اقرأ أيضًا: ماكرون ليس الأول.. تعرّف على أبرز الرؤساء الذين تعرضوا لمواقف مُهينة (فيديو)

 

وأشار إلى أن وجود أنقرة في ليبيا لا يقتصر على المجال الاقتصادي فقط، فإن تركيا تسعى إلى إعادة تأكيد ريادتها في المنطقة، بالإضافة إلى احتكار قطاع البناء في ليبيا، مؤكدًا أن أنقرة تبذل جهودًا لإخضاع سوق عائدات النفط الليبي، وهذا يؤدي إلى فرض حصار نفطي جديد وأزمة مالية في البلاد.

ولفت المحلل السياسي، إلى أن المواطنون الليبيون يشعرون بالضيق والغضب لأنهم لا يحصلون على دخل من بيع النفط، ويُلاحظ أن هناك دعوات لإعلان حصار ثانٍ لمبيعات النفط أصبحت أكثر شيوعًا على الشبكات التواصل الاجتماعي.

أهم الاخبار