رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

النائب فرج الدري يبعث رسائل للأم المصريه والرئيس السيسي ومجلس النواب ومجلس الحكماء

النائب فرج الدري يبعث رسائل للأم المصريه والرئيس السيسي ومجلس النواب ومجلس الحكماءفرج الدري عضو مجلس الشيوخ

حازم العبيدي وحمادة بكر

بعث المستشار فرج الدري عضو مجلس الشيوخ عدة رسائل أولها الى الأم فى يوم عيدها ، قائلا فمهما أوتى المرء من بيان ، فلا يستطيع أن يوفيها حقها من التكريم ، ويكفيها فخراً أن كرمها رب العالمين فى جميع كتبه السماوية.
وأكد الدري في كلمته في الجلسه العامه الشيوخ أن الرسالة الثانية إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لا تسعفنى الكلمات – يا فخامة الرئيس – التى أستطيع بها أن أوفيكم قدركم ، لما نالته المرأة فى عهدكم من تكريم وآخرها اليوم، وأذكر منها ما تفضلتم به من توجيه لاستكمال حقها الدستورى بالتعيين فى مجلس الدولة والنيابة العامة ، حفظك الله يا فخامة الرئيس، وحفظ الله بك مصر والعروبة.
وتابع بأن الرسالة الثالثة :إلى الغرفة المجاورة، غرفة مجلس النواب الموقر، أتوجه إليها بالتهنئة أن أعتلى منصتها أحد حماة الدستور وسدنته، معالى المستشار الجليل الدكتور حنفى جبالى، وبذلك يكون

البرلمان بغرفتيه في مأمن دستورى وتشريعى، أن ترأسه من توليا رئاسة المحكمة الدستورية العليا، بالإضافة إلى أن رئيسى اللجنتين الدستورية والتشريعية بالغرفتين ، ممن توليا أعلى مناصب القضاء ، ويرأس لجنتنا معالى المستشار الجليل عبد الله عصر وهو من سبق أن شغل منصب رئيس محكمة النقض ورئيس المجلس الأعلى للقضاء، لذلك قد اجمعنا على انتخابه، ولما يتسم به من علم غزير، وخلق رفيع .
وأما معالى المستشار الجليل أحمد سعد الدين وكيل المجلس، فلقد جبر الله خاطره، جبراً هو وليه ، جزاء ما قدمه لوطنه ، وكان فضل الله عليه عظيما.
مع خالص التهنئة لسيادة الوكيل الفاضل الأستاذ محمد أبو العينين ، ولا شك أن أداءه البرلمانى المتميز لسنوات عدة ، سواء فى الداخل أو الخارج
، جعله أهلاً لتولى هذا المنصب الرفيع.
وقد أكتمل العقد بتعيين معالى المستشار الجليل أحمد مناع أمينا ً عاما على المجلس، وهو الرجل الذى إذا ما ذكر ذكرت مكارم الأخلاق .
الرسالة الرابعة إلى مجلس الحكماء ، بداية أثنى على ما تفضلتم به، يا معالى المستشار الرئيس، من تهنئة هيئات المكاتب الذين تم انتخابهم فى وقار يليق بمجلس الحكماء.
هذا ولقد تابعت بإعجاب الجلسة التي نوقش فيها مشروع قانون اللائحة ، وما دار خلالها من مداخلات من الأجلاء أعضاء المجلس ، اتسم بالموضوعية ، والخبرة ، والوطنية، تخللها التصفيق إعجابا، وتأييدا.
وبهذه المناسبة، أضع أمام المجلس الموقر، أن هذه القاعة، قد استنت سنة، منذ عدة عقود، وهى عدم التصفيق ، حتى أصبحت من سمات هذا المجلس ، يتميز بها عما سواه.
لذلك أقترح، لدى موافقة معاليكم، التفضل بالعرض على المجلس، للنظر في الموافقة على الأخذ بهذه السنة الحميدة  ويمكن أن يستبدل بالتصفيق طيب الكلام وصدق من قال " الكلمة نور  أكرر شكرى يامعالى المستشار الجليل وعلى الله بلوغ القصد. 
ورد المستشار عبد الوهاب عبد الرازق بأنه سيتم اخذ الأمر في فى الاعتبار عند مناقشه مدونه السلوك.