رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

حسن مصطفى: تعلمت من مبادئ الأهلي.. وأطالب الخطيب بمبادرة لتصفية الأجواء

رياضة

الأربعاء, 20 أكتوبر 2021 23:46
حسن مصطفى: تعلمت من مبادئ الأهلي.. وأطالب الخطيب بمبادرة لتصفية الأجواءحفل النادي الاهلي

كتب- محمد اللاهوني

وجه الدكتور حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، الشكر للكابتن محمود الخطيب ‏رئيس النادي ومجلس إدارة الأهلي، في كلمته خلال حفل تكريمه ومنحه قلادة الأهلي الذهبية، الذي ‏أقيم مساء اليوم بمعهد الموسيقى العربية، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب ‏والرياضة، ومجلس إدارة الأهلي ولفيف من الشخصيات العامة.‏

 

إقرأ أيضاً.. الخطيب: حسن حمدي أسطورة.. ولن أنسى موقف مونشنجلادباخ

 

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد: «تكريمي اليوم أمر يسعدني جدا، وأتمنى أن يسير الأهلي ‏بمبادئه إلى ما لا نهاية حتى يتعلم الجميع من الرياضيين ما تعلمته من الأهلي ومبادئه ‏الصحيحة، وما هو المنافس وما هي الرياضة، فالرياضة لا يوجد بها خصومة وإنما منافسة وهذا ما تعلمناه ‏في الأهلي».‏

حفل النادي الاهلي

وأضاف حسن مصطفى: «ما وصلت إليه وما

حققته من نجاح يعود الفضل فيه إلى الأهلي ومبادئه، واليوم أتشرف بتكريمي من النادي الأهلي مع أخي وصديقي العزيز كابتن حسن حمدي في يوم واحد، وهذا ‏شرف كبير بالنسبة لي».‏

وواصل رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد حديثه: «تعلمنا من مبادئ الأهلي أن القائد لا بد أن يكون مثلًا أعلى، كما تعلمنا من مدرسة الأهلي عدم الانحياز، فالأهلي لو ‏شعر أن هناك تحيزًا يفيده لا يقبل هذا الكلام ولا يحترمه».

‏ وشدد على أن المسيرة التي خطاها كانت صعبة جدا سواء في الاتحاد المصري أو الدولي لكرة اليد.

 

وأضاف: «عندما ‏توليت رئاسة الاتحاد المصري لليد وجدت

أن منتخب مصر للعبة لم يحصل على بطولة إفريقيا من قبل وكان ترتيبنا ‏الرابع، ولن أتكلم عن المسيرة في كرة اليد في مصر هناك رجال جاءوا وحققوا نتائج ‏وبطولات».

‏ وأضاف: «أول مرة أخوض سباق انتخابات الاتحاد الدولي لكرة اليد كان رئيس الاتحاد الدولي ‏آنذاك وزير خارجية النمسا والحمد لله وفقت وفزت، وثلاث مرات حققت الفوز بالتزكية‏».

وأشار مصطفى إلى أن لعبة كرة اليد كانت أوروبية، وكان هناك اندهاش للأوروبيين عندما ترشحت لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة، وأن ‏جميعهم كانوا ضده وتساءلوا كيف يأتي شخص من خارج أوروبا ويفوز؟ وبعد أن توليت ‏رئاسة الاتحاد الدولي لليد الأوروبيون الذين رفضوا وجودي في البداية هم من طلبوا بقائي ‏وعدم رحيلي.

واختتم الدكتور حسن مصطفى كلمته قائلًا: «الأهلي يقود الرياضة في مصر، وأريد أن تكون ‏هناك مبادرة من هنا لتصفية الأجواء في الرياضة المصرية تحت قيادة الكابتن محمود ‏الخطيب».‏
 

لمتابعة المزيد من الأخبار بقسم الرياضة اضغط هنا

أهم الاخبار