رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

"البيتى أحلى".. والوجبات السريعة خطر

تحقيقات وحـوارات

الجمعة, 15 أكتوبر 2021 20:50
البيتى أحلى.. والوجبات السريعة خطرالوجبات السريعة خطر

كتب- محمود إسماعيل:

مشكلات الموسم الدراسى لا تكون دائمًا بسبب المذاكرة أو الاستيقاظ مبكرًا أو حتى الدروس الخصوصية، ولكن هناك مشكلة أكبر من كل ذلك تعانى منها جميع الأمهات تقريبًا وهى مشكلة ساندوتش المدرسة، فموضوع تغذية الأطفال من أهم المشكلات التى تواجه الأم المصرية طوال العام الدراسى، خاصة بعدما أكد خبراء التغذية أنه يجب على كل أم أن تحضر أنواعاً مختلفة من السندوتشات فى المنزل حتى يعتاد الأطفال على الأكل «البيتي» الذى تحضره الأم بدلًا من الاتجاه للفاست فود أو كانتين المدرسة، ويجب أن تكون داخل الوجبة كافة العناصر الغذائية السليمة من فيتامينات ومعادن.

 ومنذ بداية انتشار جائحة كورونا مع بداية العام الماضى اتجهت العديد من الأمهات إلى تحضير طعام أطفالهن فى المنزل، خاصة بعد قرارات إغلاق المطاعم وهو ماساعد على الاتجاه والعودة مرة أخرى بشكل كبير إلى الطعام الصحى وهو ما أكد الخبراء على ضرورة الاستمرار فيه.

وأكد الدكتور بهاء ناجى استشارى التغذية والسمنة، أنه لابد من اعتماد الأطفال على الأطعمة الصحية التى تتوفر فيها كافة العناصر الغذائية، التى تسهم فى بناء جسم وصحة وعقول أبنائنا، ولابد من أن تكون الوجبات متنوعة، حتى لا يحدث ملل للأطفال من تكرار وجبة معينة فى المدرسة، وأشار إلى أن الوجبة يجب أن تتضمن الخضراوات بشكل أساسى والأطعمة الشهية وثمرة فاكهة حتى تكسر حدة الساندوتش التقليدى، وأنصح كل ربة منزل بأن تتجه لإدخال وجبة أو أكثر من السمك أسبوعيًا على مائدتها بحيث تضمن لأفراد أسرتها حصة وافية من الدهون الصحية الموجودة فى أسماك التونة والسلمون والسردين والماكريل التى تحتوى على كميات

كبيرة جدًا من الأوميجا ٣ ومضادات الأكسدة، التى تقاوم الدهون المضرة مما ينعكس إيجابًا على صحة الأوعية الدموية والقلب وأداء الجسم بشكل عام لوظائفه الحيوية.

وأضاف «ناجي»، أن العناصر الغذائية التى تكون أساسية فى ساندوتش المدرسة هى الخبز الأسمر «البلدي» بديلاً للخبز «الفينو»، لأنه يحتوى على نسبة كبيرة من السكريات ومضر بصحة الأطفال، وأبرز الأطعمة التى يمكن أن يحتوى عليها الساندوتش فهى البيض والجبن القريش والأسماك الماكريل أو التونة لأنها عناصر غنية بالبروتين مع وضع شرائح من الخضروات الطازجة داخل الساندوتش مثل الخيار والطماطم والجزر والخس، وتجنب الأطعمة المعلبة مثل الجبن المعلب والعصائر المعلبة والمياه الغازية والكاتشب والمايونيز ومن الممكن تحضير العصير فى المنزل بدلًا من العصائر المعلبة التى تحتوى على مواد حافظة ومضرة.

وأوضح استشارى التغذية، أن للأمهات دورًا كبيرًا فى توجيه النصح للأطفال بالبعد عن «النودلز» سريعة التحضير، لأن كثير من الأمهات تستسهل طريقة وسهولة تحضيرها، ثم تعطيها لأطفالها وهى غير صحية نهائياً، كما أن التوابل الموجودة داخلها تحتوى على نسبة كبيرة من الأملاح والمواد الحافظة غير الصحية، وللأسف كثير من الأطفال يحبونها بل والأمهات أيضاً ومن الممكن استبدالها بالمكرونة المنزلية الصحية، مع وضع توابل طبيعية مثل الملح والكمون والزعتر والفلفل الاسود والكركم لتعطى نفس المذاق.

 وأكد الشيف محمد فوزى، أن طرق تحضير ساندوتشات المدارس تختلف من أم لأخرى فبعضهن

يفضلن الخبز البلدى وأخريات تفضلن الفينو، ولكن الأهم أنه لابد وأن يحتوى الساندوتش على العناصر الغذائية القيمة للأطفال، ولابد أن يكون هناك ابتكار فى طريقة صنع الساندوتش باستخدام قوالب الكيك أو البسكويت لتقطيع الساندوتش بأشكال مختلفة يحبها الطفل وتجذبه، ونبدأ مع الساندوتش الأساسى وهو الجبنة البيضاء فيمكن تقطيع طماطم عليها أو وضع شرائح طماطم أو خيار داخل «اللانش بوكس» ويفضل أن تكون الجبنة ملحًا خفيفًا أو جبن قريش، لتصبح سهلة الهضم ويوضع معها ساندوتش سكريات لإعطاء الطاقة، ويكون مربى أو حلاوة أو شيكولاتة سهلة الفرد ليوم واحد فى الأسبوع حتى لا يكون هناك إفراط فى السكريات.

وأضاف «فوزي»، أن هناك بعض الطرق المختلفة لإعداد سندوتشات المدرسة وهى وصفات غير تقليدية، فى حالة رغبة الأم فى إعداد ساندوتش بشكل مختلف لطفلها مثل تحضير ساندوتش الأومليت الإيطالى، وذلك بوضع البيض مع قطع الخضراوات والزيتون ومكعبات اللانشون، وتقطيع القرص بعد تحضيره على شكل الأومليت ووضعه داخل الساندوتش ووضع شرائح خيار معه أو ثمرة فاكهة مثل التفاح بديلًا لساندوتش السكريات، أما فى الأيام التى يطلب منها طفلك ساندوتش البانيه وهى أكلة محببة لمعظم الأطفال يمكن استبدالها بتحضير الشاورما لتكون أقل فى الدهون والزيوت، ويتم تحضيرها بسلق الفراخ وتقطيعها إلى قطع صغيرة ثم وضعها فى الزيت مع بعض الخضراوات الفلفل والطماطم والبقدونس ووضع بعض البهارات ثم وضعها داخل الساندوتش، مع وضع بعض المايونيز داخل الساندوتش وذلك لكسر ملل الساندوتشات التقليدية ويفضل أن يكون ساندوتش الشاورما من العيش «السوري» ليصبح مثله مثل المطاعم فى الخارج.

وأشار الشيف فوزى إلى ضرورة تواجد ساندوتش التونة بشكل أسبوعى، ويفضل أن يكون الخبز البلدى هو العنصر الأساسى، ونوع التونة القطعة الواحدة للحصول على أكبر قيمة غذائية، مع ضرورة وضع الخضراوات مثل الطماطم والزيتون والخس مع التونة، وهذا يدفع الطالب إلى عدم الملل والإقبال على سندوتشات المنزل التى تحضرها والدته، وأضاف أنه يمكن تخصيص يوم أسبوعياً لشراء المعجنات مثل الكرواسون أو «الباتيه» كنوع من التغيير للأطفال.

أهم الاخبار