رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

(إنفوجراف) جاى فى السريع.. عفاريت الدليفرى جاهزين للمساعدة حتى فى الأعياد

تكنولوجيا

الأربعاء, 06 يوليو 2022 09:21
(إنفوجراف) جاى فى السريع.. عفاريت الدليفرى جاهزين للمساعدة حتى فى الأعيادالدليفري
كتبت- منة الله جمال:

فى حواديت ألف ليلة وليلة هناك دائمًا حديث عن الجن والعفاريت، وكيف أن هذه العفاريت قادرة على تحقيق أحلامك وتنفيذ أوامرك فى لمح البصر وطبعاً فى زمن الإنترنت والسوشيال ميديا والذكاء الاصطناعى والحياة الديجيتال أصبح الكلام عن العفاريت لا يستهوى حتى الأطفال لأنهم يرون بأعينهم عجائب وغرائب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأن العالم كله بين أيديهم من خلال شاشة الموبايل.

 

وأصبح الواقع الافتراضى أسرع من الخيال والأحلام وقريبًا جدًا مع الميتافيرس تنقلب الدنيا كلها ويخلط الواقع الافتراضى بالواقع ويمكن المخاطبة والتعايش مع الأموات والسفر على جناح الميتافيرس وأنت فى سريرك أو فى مكتبك أو متكئًا على الكنبة ويمكنك حضور مناسبات الزفاف ومباريات وغير ذلك من خلال شاشة الموبايل بالميتافيرس.

يعنى إيه الكلام ده يعنى خلاص الدنيا كلها تسير من خلال شاشة الموبايل ولا مجال للسحر والشعوذة والعفاريت والجن، وطبعًا مع ذلك وقبل ذلك أصبح التمنى والطلب من خلال الموبايل، وليس من خلال العفاريت، وأصبح التنافس على إرضاء الناس غاية من خلال مواقع التسوق الإلكترونى، وأصبح مندوب التوصيل أو المرسول أو الدليفرى أهم وأبرز عناصر اللعبة والمنوط به دور الجن والعفاريت فى تلبية الاحتياجات والمطالب، وفى الحواديت هناك فانوس سحرى أو خاتم سليمان أو طاقية الإخفاء، إنما هنا يكفى لمس شاشة الموبايل واطلب واتمنى، وشبيك لبيك وجاى فى السريع وطلباتك أوامر واستخار واختار، ويلا سمى وكل، أو اطلب أى حاجة عطارة دواء أكل طعام غذاء لوازم المطبخ لوازم مكتبية عوامات مايوهات أى حاجة بس أنت اطلب، وهناك أكثر من

مليون عفريت فى انتظار جديدك من الطلبات ملابس ويمكن كمان طبعًا لو ناسى حاجة فى البيت أو المكتب تأتى لك فى السريع وطلباتك أوامر يا أفندم كمان.

 

كما أننا لا نستطيع أن نغفل تأثير أزمة كورونا التى غيرت بشكل أو بآخر معالم التجارة حول العالم وهو ما أسهم فى التوجه الكبير نحو خدمات التوصيل المختلفة التى نمت بنسب 230%، وفى ظل استمرار الوباء من المتوقع أن ينمو حجم خدمات التوصيل عبر الإنترنت إلى أكثر من 104 مليارات دولار بحلول عام 2023، ولا تتعجب فإنه من المتوقع أيضاً أن يصل قطاع توصيل الأغذية فقط إلى 97 مليار دولار فى جميع أنحاء العالم بحلول عام 2024.

ولكن أبرز ما يدعو للدهشة هو أن عفاريت الحواديت تعمل بالسخرة أو بالأمر المباشر، وكذلك عفاريت الدليفرى تعمل بالسخرة أيضاً، لأن أجورهم ضئيلة جدًا وبدون غطاء تأمينى صحى أو اجتماعى ويتركون لكرم الزبون والتيبس والبقشيش وباقى الفكة وكمان يمكن يتعرضون لحوادث المرور وأحياناً سرقة السيارات أو الموتوسيكلات أو الدراجات ويمكن مقالب وسخافات فرفض الزبون للطلب كارثة بالنسبة لهم، ويمكن يلاقى العنوان مش مظبوط أو لا أحد يستقبله وهناك حالات تنمر وتريقة وسخافات ومفيش فكة وكفاية كده كمل انت مش جاية على ٣ جنيه مش فارقة والزبون لا يعلم أن الدليفرى مطالب

بدفعهم، المهم إنه شغلانة الدليفرى مع معاناة الحر والبرد والزحام لازم يسابق الزمن ويختصر الوقت ومفيش اختيار، لأن معظم الطلبات أكل لازم يوصل ساخن، وكمان من الصعب تصور فتيات يعملن فى الدليفرى مع هذه المعاناة وهذا التنمر وطبعًا سمعنا قصصًا لا تنتهى وغرائب وطرائف مضحكة ومبكية ومدهشة من عفاريت الدليفرى معظمها يدور حول عدم وجود ما يمنعهم من التعرض للتنمر والمقالب والاستظراف وأحياناً النصب، وهناك حالات يكون الدليفرى فيها جانيًا وليس ضحية.

 

 إذن المسألة كلها تحتاج لتنظيم وضوابط ويجب أن تختار الشركات والمنصات مندوبيها بدقة وعناية فائقة وأهم الشروط والمواصفات هى القدرة على قيادة السيارة أو الدراجة النارية لفترة طويلة خلال اليوم وامتلاك مهارات اتصال وحوار جيدة لخدمة العملاء وامتلاك مهارة التعامل مع المواد الحساسة أو القابلة للتلف والتى تحتاج إلى عناية خاصة أثناء النقل واللياقة البدنية للعالية، مع القدرة على تحمل ضغط العمل وإجادة مهارات التواصل والتعامل مع مختلف الشخصيات الدقة والاهتمام بالتفاصيل والقدرة على التحكم بالوقت والوفاء بالمواعيد العمل لساعات طويلة تتراوح بين 8-13 ساعة يوميًا وتحمل إمكانية التعرض للمضايقات والشتم أحياناً من قبل العملاء بسبب التأخر.

وعلشان نقدر نساهم ونساعد فى عملية التنظيم لازم يكون فى نقابة للعاملين فى خدمات التوصيل وقد بدأت بالفعل إحدى الشركات المتخصصة فى خدمات التوصيل فى إجراءات إنشاء نقابة، الموضوع مش صعب فقد منحت إحدى المدن الأمريكية إجراءات الحماية الأولى من نوعها للعاملين فى مجال التوصيل فى يونيو الماضى بإقرار مشروع قانون لضمان حصول عمال التوصيل المستند إلى التطبيقات على الحد الأدنى للأجور البالغ 17.27 دولار على الأقل، من بين وسائل الحماية الأخرى.

 

حتى أن إحدى الدول العربية قد قررت إيقاف عمال توصيل بالدراجات من 1 يوليو 2022 خلال الفترة من الساعة 10:00 صباحًا وحتى الساعة 3:30 عصرًا حتى 15 سبتمبر لحمايتهم من مخاطر الإجهاد الحراري.. وياريت نسمع قريب عن هذه النقابة التى ستحمى حقوق الدليفرى والعميل أيضاً.