رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

شباب المصريين بانجلترا: مستعدون للمشاركة في "حياة كريمة" وتعليم أطفال القرى

شباب المصريين بانجلترا: مستعدون للمشاركة في  حياة كريمة وتعليم أطفال القرىجانب من اللقاء

كتب: خالد حسن - رقية عبدالشافي

نظم مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج  "ميدسي" حلقة نقاشية عبر تطبيق زووم مع مجموعة من الشباب الدارسين بإنجلترا، لبحث مشاركتهم في الترويج للمشروع القومي لتطوير وتنمية الريف المصري "حياة كريمة"، وكذلك استعراض الجهود المبذولة بالمشروعات القومية وجهود التنمية التي تجري على أرض مصر، والتي تهدف جميعها إلى بناء الإنسان، والحفاظ على حقوقه في عيش حياة أفضل.

 

اقرأ أيضا: شباب المصريين الدارسين بالمملكة المتحدة يطلقون مبادرة "Can You Skip Dinner Tonight"

 
بدأت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة الحلقة النقاشية بالتأكيد على أن مثل هذه اللقاءات تستهدف الاستماع لشبابنا الدارسين بالخارج وعرض أفكارهم وآرائهم، بالإضافة إلى استدامة التواصل معهم وتعريفهم بكافة الجهود والمشروعات التي يتم تنفيذها على أرض مصر، حيث إن هؤلاء الشباب والمصريين بالخارج هم خير سفراء لمصر، وحائط صد قوي أمام كل ما يتم الترويح له ضد الدولة المصرية من
معلومات مغلوطة بالخارج.
 
وخلال الحلقة النقاشية، أعلن شباب المصريين الدارسين بالمملكة المتحدة إطلاق مبــادرة موجهة للدارسين المصريين بالخارج، بحيث يتمكنوا من خلالها المشاركة في المشروع القومي "حياة كريمة" لتطوير الريف المصري، عن طريق التبرع بمبلغ رمزي لصالح المبادرة يعادل ثمن وجبة عشاء، بما يعد رسالة من شبابنا بالخارج تجسد تكاتفهم ومساندتهم لجهود دولتهم في تنفيذ هذا المشروع القومي العملاق، الذي يهدف لرفع مستوى المعيشة وتوفير حياة أفضل لأهالينا بالقرى الأكثر احتياجاً.
 
وأوضحت  نبيلة مكرم أن هذه المبادرة تتضمن الترويج للمشروع القومي لتطوير وتنمية الريف المصري "حياة كريمة" بين الأوساط الطلابية بالخارج، وهذا ما سيعمل عليه دارسينا بالخارج، الذين ليهم القدرة على تعريف المجتمعات الأجنبية التي يعيشون بها، ما تبذله الدولة المصرية
من جهود في سبيل الحفاظ على حقوق الإنسان وهذا ما يؤكده تقرير التنمية البشرية الذي أطلقته مصر بالتعاون مع الأمم المتحدة، حيث سيتم إمداد دارسينا بالخارج بالفيديوهات الترويجية للمبادرة، بالتنسيق والتعاون مع مؤسسة "حياة كريمة"، حتى يستطيعوا نشرها على صفحات التواصل الاجتماعي، بالإضافة على العمل لدعوة نظرائهم من الطلبة المصريين في المجموعات الطلابية للمشاركة في المبادرة.
 
واستمعت  وزيرة الهجرة لأفكار المشاركين حول الترويج لمبادرة "حياة كريمة"، والتي شملت تنظيم رحلات وزيارات ميدانية إلى القرى التي ينفذ فيها المبادرة، بالإضافة إلى تنسيق تطوعهم في عمليات التوعية وتعليم الأطفال في هذه القرى، كما اقترح الشباب مساعدة أهالي القرى صاحبة الحرف اليدوية في الترويج هذه الحرف، مع إيجاد إمكانية تنظيم معارض لهذه الحرق في الجامعات الأجنبية التي يدرسون بها. 
 
أكدت المشاركه "أسماء علي"  والحاصلة على منحة لدراسة مجال التنمية في بريطانيا إنها استعرضت خلال مشاركتها بأنشطة الكلية، ما يتم في مبادرة "حياة كريمة" "تكافل وكرامة"، وقد أبدى كافة المشاركين من مختلف أنحاء العالم انبهارهم بهذه المبادرات لما تتطلع إليه من تحقيق تنمية حقيقية للمواطنين البسطاء والأكثر احتياجا.