رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

ندوة بعنوان "وسطية الإسلام والتوعية لفهم الدين الإسلامي الصحيح" بمركز المنيا

المحـافظـات

الثلاثاء, 24 مايو 2022 12:04
ندوة بعنوان وسطية الإسلام والتوعية لفهم الدين الإسلامي الصحيح بمركز المنيافعاليات الندوة
المنيا- أشرف كمال

تحت رعاية اللواء أسامة القاضى، محافظ المنيا، أعلن الدكتور محمد حلمى رئيس مركز ومدينة المنيا، أنه تحت إشراف فاطمة الزهراء مديرة إدارة المرأة والأمومة والطفولة بالوحدة المحلية، وبالتعاون مع منطقة المنيا الأزهرية، (منطقة وعظ المنيا)، بقرية تله، تم تنظيم ندوة بعنوان، (وسطية الإسلام والتوعية لفهم الدين الإسلامي الصحيح).

 


وذلك تحت إشراف فضيلة الشيخ لطفى إسماعيل، مدير عام منطقة وعظ المنيا، وبحضور كل من، محمد محمود، رئيس الوحدة المحلية لقرية تله، فاطمة الزهراء على، مديرة إدارة المرأة والأمومة والطفولة بالوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا، وفضيلة الشيخ محمود عكاشة،  مدير الدعوة بمنطقة وعظ المنيا، وفضيلة الشيخ حماده عيسي، بالأمانة العامة، وفضيلة الشيخ محمود حسين ، واعظ أول والمسئول الإعلامى بمنطقة وعظ المنيا.

 

وبمشاركة فضيلة الشيخ إبراهيم عبدالجليل ، واعظ عام

سوهاج، وفضيلة الشيخ ، أحمد عبد الرؤوف واعظ عام سوهاج
وفضيلة الشيخ  معاوية السيد ، واعظ عام سوهاج، وفضيلة الشيخ  على كمال ، واعظ عام الفيوم، وفضيلة الشيخ عرفه احمد ، واعظ عام الفيوم، وفضيلة الشيخ أحمد رمضان ، واعظ عام الفيوم.


حيث إنطلقت قافلة مجمع البحوث ، إلى قرية تله إيمانًا بمسئولية الأزهر الشريف ووعاظه وواعظاته ، بدورهم المحوري تجاه الدين والوطن، دعمًا لجهود الدولة في محاربة الإرهاب ، و تصحيح المفاهيم المغلوطة ، ومحاربة الأفكار الهدامة، وعملًا على نشر صحيح الدين ، والفكر الأزهري الوسطي المستنير ،وتم التأكيد ان هذه القافلة تهتم إهتمامًا كبيرًا بالتوعية ، بجميع

القضايا المجتمعية، وتُركِّز على القيم الأخلاقية التي تهدف إلى بناء الأفراد ، ورفع شأن المؤسسات داخل الوطن.


كما تم توضيح أهمية هذه القوافل، في بناء، الوعي، الفكري، والثقافي، والمجتمعي؛ فضلا عن الوعي الديني، لدى كل طوائف الشعب المصري، ووجَّهت أمانة الدعوة- القافلة إلى إتاحة المناقشة ، والحوار مع الجمهور؛ للاطلاع على ما يدور في أفكار الناس، وحتى يتسنى للدعاة تصحيح المفاهيم المغلوطة، كما تم التأكيد على أهمية الالتفاف حول الأصول، التي تعصم النفس، وتحفظ الوطن، بعيدًا عن أي موضوعات خلافية.


مشيرًا، إلى أن الواجب الوطني في هذه الفترة يفرض أن نلتف حول وطننا وقياداته ومؤسساته، وتتعايش القافلة في هذه المدة، مع الجماهير، من خلال الواقع الحياتي في المساجد والمؤسسات، وتجيب على تساؤلاتهم وتبث الأمل في نفوسهم، وتشد على أيديهم من أجل المساهمة، في رفع رايتي الدين والوطن، في كل المحافل، بصورة نموذجية حضارية ، واستهداف عدد الحضور ٨٥ شخصا، وتفاعل الحضور مع اللقاء، وتم الرد على جميع الاستفسارات.

أهم الاخبار