رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

عماد السيد ابن الإسماعيلية يتحدى السرطان و يحلم أن يصبح مهندساً

المحـافظـات

السبت, 04 ديسمبر 2021 19:30
عماد السيد ابن الإسماعيلية يتحدى السرطان و يحلم أن يصبح مهندساًالطفل عماد السيد

الإسماعيلية_ السيد عبد السميع

منذ صغر سنه يحلم أن يصبح مهندساً، ورغم إصابته بمرض السرطان قبل سنتين، لم يتوقف عن محاربته والتصدي له بكل عزيمة وإرادة، كي ينتصر عليه ويحقق أحلامه التى ترواده، حتى يتمكن من المشاركة في بناء المجتمع.

 

وبالتزامن مع  الاحتفال باليوم العالمي لاصحاب  الهمم، أجرت  "بوابه الوفد " مع عماد السيد محمود أحد أبطال الذين يصارعون مرض السرطان من أجل تحقيق أهدافه وأحلامه.، بعد أن إصيب  عماد السيد ابن مدينة القنطرة شرق بمحافظة الاسماعيلية قبل عامين بورم سرطاني خبيث في قاع المخ من الدرجه الثانية، وخضع للعلاج في مستشفي 57357 لعلاج سرطان الاطفال بالمجان، وأجريت له

عملية استئصال الورم من جزع المخ،  بنجاح.

 

وبعد إجراء العملية يتابع الطفل الذي يبلغ من العمر ١٦ عاما، كل فترة في  مستشفي  57357 مراحل العلاج لاستكمال. لشفاء التام من توابع المرض، لكن إصراره ومعنوياته المرتفعة جعلت الجميع يلقبة ب"عمده" وتحولت إلى بطل للتحدي، 
ودعا عماد وسائل الإعلام المختلفة، بضرورة  مساندة 57357،  حتي  يتم شفاء  أصحابه بالمستشفي، موجها الشكر  للمستشفي  لما قدمتة في مواجهه  هذا السرطان.

 

ورغم أنه خضع للعلاج من مرض السرطان إلا أنه يتمتع الطفل عماد بموهبه كتابه الشعر والقصص 

الانسانيه  التي تمس  الوجدان.

 

وخلال لقائه بالوفد، أكد الطفل عماد السيد، أن أهم أسباب الشفاء هي الحاله النفسيه للمريض  لذا  يجب أن تكون الحاله المعنوية مرتفعه لانها الدافع ألاساسي في الشفاء وهزيمه المرض تحتاج لإراده علي ذالك،  مع اتباع  تعليمات  الطبيب  والالتزام بها.

وحول حلم عمدة أكد أنه الآن طالب في الصف الثاني ثانوي صناعي بمنطقة القنطرة شرق،  ويتمني أن يكمل تعليمة ويلتحق بكليه الهندسه، لانه يعشق تكنولوجيا البرمجيات،  ويحلم أن يصبح مهندسا يفيد  وطنه  وبلده  التي  انعمت  عليه  بالكثير.

 

وطالب عماد، كل مرضي السرطان، بضرورة التفائل والامل،  قائلاً:" أن الشفاء بيد الله وعلينا  بعمل اللازم، ونترك  التوفيق  لله هوة  القادر  علي الشفاء ولا شيئ يصعب عليه سبحانه وتعالي، وكثيرا  من الحالات  التي رأيتها  كانت صعبه جدا  واليوم  تم شفائها  ولله الحمد".

أهم الاخبار