رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيد حرية الصحافة ويوم الصحفي

يحيي قلاش

الأحد, 12 يونيو 2011 11:13
بقلم: يحى قلاش

الزميلات.. والزملاء

كل عام وأنتم بخير.. فالعاشر من يونيو هو اليوم الذي اختارته الجمعية العمومية للصحفيين عام 1995م ليكون عيدا سنويا لحرية الصحافة و"يوم الصحفي".

 

وهو أحد الأيام المجيدة في تاريخ الصحافة المصرية ونضال أبنائها دفاعًا عنها، بل هو يوم من أيام مصر نفخت فيه من روحها وهبّت معنا دفاعا عن حريتها وتأكيد إدراكها أن حرية الصحافة هي حرية الحريات، وهي حرية كل مواطن في المعرفة

والتعبير والمشاركة.

هو اليوم الذي انتفضنا فيه، وعقدنا جمعية عمومية غير عادية، ظلت في حالة انعقاد مستمر لمدة 14 شهرا ضد القانون 93 لسنة 1995 الذي أطلقت عليه الأمة كلها "قانون حماية الفساد وقانون اغتيال حرية الصحافة".

تحية لكل الأساتذة من النقابيين الذين كانوا مصدر إلهام ومقاومة وصمود.. وتحية لكل الكتاب والصحفيين؛ بكل أجيالهم وانتماءاتهم؛ الذين ضربوا

نموذجا رائعا في تماسكهم ووحدتهم، وسطروا هذه الصفحة المهمة في تاريخ نضال النقابة ومعاركها ودفاعها عن حرية الصحافة.

وتحية إلى زملائي من الجيل الجديد الذين لم يعايشوا هذه المعركة.. لكنهم بصمودهم في هذه الظروف القاسية.. وبعد أن كسر جيلهم حاجز الخوف ونجحت ثورته التي شارك فيها الشعب المصري كله في 25 يناير..فإني على ثقة أنهم  سوف يعيدون الاعتبار لكل هذه المعاني الجميلة، وسوف نعود للاحتفال بهذا اليوم العظيم، كما كنا نفعل سنويًا، وستفشل جميع المحاولات التي أرادت أن تسقطه من ذاكرتنا وأن يكون طي النسيان.