رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نداء من بيت الأمـة

وفقي المدنى

الاثنين, 24 نوفمبر 2014 22:15
بقلم -وفقى المدنى

 

إن الشعب الذي يمد يده لطلب الحرية ليس بمتسول وإنما هو يطلب حقا من حقوقه التي سلبته إياها المطامع السياسية وحرمته أن يعيش حياة مملوءة بالجد والعمل والشرف الحقيقي والإنسانية الكاملة.

لقد آن الأوان أن يستجيب القدر فإن الشعب اليوم يريد الحياة ولا سبيل إلي الحياة والسعادة في هذا البلد إلا إذا عاش الإنسان فيها حراً قادراً علي الكسب المشروع والإنفاق على نفسه وأهله وأن يكون للرأي حرية ويتوفر الإخلاص عند تحمل المسئولية من أجل هذا وإيماناً بكل ما سبق فإن حزب الوفد يفتح اليوم أبوابه أمام كل مصرى مخلص أمين يجد في

نفسه القدرة علي تحمل المسئولية في هذه المرحلة التاريخية من حياة الوطن ويضع الحزب كل إمكانياته أمام الجميع ليصنع تغيراً ديمقراطياً شاملاً لحماية البلاد من المشكلات والكوارث الناتجة عن الفساد السابق واختلاط رأس المال مع سلطة الحكم ويدعو إلي التخلص من احتكار الرأي وتوجيه مقدرات البلاد وإخضاعها للتجارب غير المدروسة وغياب الأسس الاقتصادية والموضوعية في اتخاذ القرار.
إن بلورة أهداف ثورتى الشعب المصرى لم تكن تتحقق إلا بإنشاء حياة ديمقراطية سليمة من خلال أحزاب قادرة علي تحمل المسئولية
وإفراز عناصر برلمانية قادرة على التعبير عن مطالب الجماهير، وبالنظر إلى الساحة السياسية في مصر نجد أن الوفد تلك القلعة الشامخة في عالم السياسة المصرية تتوفر لديه الكثير من الإمكانيات التي تؤهله لقيادة المرحلة القادمة من خلال انتشار مقاره ولجانه في جميع أنحاء البلاد وتضم تلك المقار واللجان عناصر منتخبة في عمليات ديمقراطية نزيهة يأتى علي رأسها انتخابات رئاسة الحزب منذ شهور قليلة والتي ضرب فيها أبناء الوفد أروع الأمثلة في النزاهة والشفافية وقد أصبح الوفد مثله كمثل كل الأحزاب المتطورة في الدول المتقدمة يمارس عمله من خلال الهيئات والوحدات التنظيمية التي تعمل علي إشراك جميع أعضائه في العمل الحزبى.
وأخيراً وليس آخراً أقول لكل المصريين إن بيت الأمة مفتوح لكل الأمة يحمل الآمال والألم ومنبراً لمن أراد الكلام.



 

ا