رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاوى

الاستراتيجية كما يجب أن تكون

وجدي زين الدين

الخميس, 28 مايو 2015 19:34
بقلم: وجدى زين الدين

حالفنى الحظ أن أكون ضمن نخبة مختارة من الدارسين لدورة الاستراتيجية والأمن القومى بكلية الدفاع الوطنى بأكاديمية ناصر العسكرية.. هذه النخبة تضم عسكريين ومسئولين بقطاعات مختلفة بالدولة وصحفيين، ودرسنا على يد نخبة مختارة من العسكريين المتخصصين وأساتذة كبار فى فن الاستراتيجية والأمن القومى. ولا أكون مبالغاً إذا قلت أننى دخلت أكاديمية ناصر بفكر معين وتخرجت فى الدورة بفكر مختلف حول أهمية الاستراتيجية وأبعاد الأمن القومى المختلفة.
لقد شعرت أننى فور تخرجى من هذه الدورة بأننى بت سفيراً لفكر جديد يتمشى تماماً مع مصر الجديدة التى نحلم بها جميعاً، فعلاً الاستراتيجية هى علم يدرس الفن والإدارة لكل شىء، ليس على المستوى العسكرى فقط كما هو معروف بالتعريف القديم لها، وإنما توسع هذا العلم ليدرس كل 

مجالات الحياة المختلفة، ولذلك فى مصر الحديثة يجب أن تكون هناك استراتيجيات فى كل شىء نريد أن ننهض به أو نرتضى له النجاح والتوفيق، فأى مشروع مهما كبر أو صغر لابد من استراتيجية محددة وإذا لم تتحقق هذه الاستراتيجية فلا نضمن أبداً النجاح له.
ومن خلال دراسة الأمن القومى، وهذا التعبير عندما كنا نسمعه كان يوحى بفكر آخر غير الذى تعلمناه فى كلية الدفاع الوطنى، وما الفرق بينه وبين الأمن الوطنى ولماذا الدول العربية تقول عنه أمن وطنى، وفى مصر بالذات يقال أمن قومى.. وما هى أبعاد هذا الأمن القومى؟!.. فى الحقيقة أن بلداً مثل مصر
كبيرة توصف ويقال فيها الأمن القومى على خلاف البلدان الصغيرة التى يقال فيها أمن وطنى.. والأمن القومى مفهوم أكثر اتساعاً من الوطنى وهكذا.. لقد فتحت هذه الدراسة أعيننا على الكثير من الحقائق التى لا يعرفها سوى الدارسين بأكاديمية ناصر.. والتى نظمت كثيراً من تفكيرنا حول العديد من القضايا.
والشعب المصرى بطبيعته وطنى، والدراسة بدورة الاستراتيجية والأمن القومى، تطعم الإنسان بالوطنية الحقة.. ولذلك وجدت إجابة عن التساؤل لماذا يدعو الرئيس السيسى المدنيين الى الدراسة بأكاديمية ناصر خاصة شباب مصر الحر، لقد عرفت السر الحقيقى بعد الدراسة لدعوة الرئيس السيسى.. تحية للقادة العسكريين بأكاديمية ناصر الذين درست على أيديهم والأساتذة الآخرين أعضاء الأكاديمية. وباقة ورد وبطاقة محبة إلى اللواء عاطف عبدالفتاح عبدالرحمن مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا، واللواء أ.ح محمد صلاح الدين حسن مدير كلية الدفاع الوطنى، واللواء أ.ح أسامة راغب نائب المدير، وجميع العسكريين الذين منحونى وسام شرف أننى تخرجت فى دورة الاستراتيجية والأمن القومى.

[email protected]

 

ا