رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تنفيذ الإعدام.. بداية جادة

وجدي زين الدين

الاثنين, 18 مايو 2015 20:30
بقلم - وجدي زين الدين

تنفيذ حكم الإعدام في الإرهابيين الستة من خلية «عرب شركس»، هو بداية  الطريق الصحيح لردع أوباش الجماعة الإرهابية التي فاقت أفعالها كل الحدود والتصرفات ولذلك يجب تنفيذ كل أحكام الإعدام الصادرة ضد هؤلاء في أسرع وقت، لأن ذلك هو بداية حقيقية لردع كل من تسول له نفسه أن يسفك الدماء ويثير الفوضي بالبلاد، هناك أحكام صدرت في حق الجماعة الإرهابية لم يتم تنفيذ الإعدام  بشأنهم، وآن الأوان الآن للتنفيذ كما حدث مع المتورطين من أنصار «بيت المقدس» الذين روعوا الآمنين وأزهقوا الأرواح.. والله تعالي يقول «ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب».. الصبر علي هؤلاء الخونة والجبناء لا يجدي معهم ويفهمونه خطأ بل ويعتبرونه ضعفاً من الدولة.

والآن سقط قضاة شهداء، وصحيح أن

ذلك لن يثني مؤسسة العدالة أبداً عن أداء دورها، لكن بات من الضروري والمهم تقصير مدة  محاكمات هؤلاء الخونة، وضررة سرعة  تنفيذ الأحكام بشأنهم، بدلاً  من طول المحاكمات في قضايا الإرهاب، حتي يكون هؤلاء عبرة واضحة لأمثالهم من الجبناء الخونة.. وطول المحاكمة يفقد القصاص الهدف منه في توجيه رسالة  الردع والذين قتلوا المصريين وخربوا الديار  لابد من سرعة اصدار الأحكام بشأنهم وسرعة تنفيذها..
والفرق بين القضاء العادي والعسكري يتمثل في سرعة المحاكمة بدون إخلال بحق المتهم في تقديم الدفوع عن نفسه، وسرعة التنفيذ.. ولذلك بات من المهم والضروري أن يسلك القضاء العادي  مسلك العسكري في
السرعة بشأن الأحكام وتنفيذها. وكنت  منذ بداية ثورة 30 يونية، قد طالبت بهذا المطلب، لأنه في حقيقة الأمر وسيلة ردع سريعة، وأعتقد أنه لو  كان تم ذلك ما وجدنا كل هذه البجاحة والأفعال الاجرامية التي تنفذها جماعة الإخوان ومن علي شاكلتها منذ الثورة المباركة وحتي الآن، ولما وجدنا كل هذا الكم من الشهداء الذين يتساقطون من الجيش والشرطة والإعلام والقضاء.
أعلم أن هناك أحكاماً بالإعدام واجبة النفاذ ضد كثيرين لم تنفذ حتي الآن، ولم يعد هناك أي سبب لتأخير التنفيذ، بعد كل هذه الأفعال الإجرامية التي تقوم بها الجماعة.. حان الوقت لأن نشفي صدور المصريين الغائرة بالحزن والألم علي الشهداء، بتنفيذ كل أحكام الإعدام ضد الخونة والقتلة والمجرمين الذين يروعون خلق الله ليل نهار.. قلت إن تنفيذ الإعدام في خلية عرب شركس هي البداية وننتظر تنفيذ باقي الأحكام ضد الباقين.. وبعد استشهاد القضاة الثلاثة يجب أن تتحرك المؤسسة القضائية في سرعة الفصل في القضايا.

 

ا