رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاوي

مهام في انتظار المحافظين

وجدي زين الدين

الأحد, 08 فبراير 2015 22:06
بقلم - وجدي زين الدين

هناك مهام خطيرة جدا امام المحافظين خلال هذه المرحلة الفارقة التي تمر بها البلاد ٠ فالمحافظون في مصر الحديثة التي يتم وضع أسسها الان تحتاج منهم عملا مختلفا عما كان يفعله المحافظون في زمن سابق ، نحن نعيش فترة زمنية تختلف عن أية مرحلة سابقة من حياة البلاد ٠ ولم يعد مقبولا ان يرضي المواطنون بما كانوا يرضخون له فيما مضي ،والنَّاس طفح بهم الكيل وزاد علي حده من المشاكل التي يعانون منها علي مدار عقود من الزمن ، ولم يعد يرضيهم أنصاف الحلول وترحيل أزماتهم .

الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه مع المحافظين بعد اداء اليمين الدستورية، ركز علي أمرين مهمين وهما مكافحة الفقر والفساد وهما قضيتان بالغتا الأهمية ،فالفقر هو الداء العضال الذي يعاني منه اهلنا في المحافظات ،وفرص

العمل محدودة . اما الفساد فهو للركب خاصة في الوحدات المحلية ، والناس ضجروا من الشكوي ، وهناك من قضايا الفساد الكثير المرحلة من زمن ولا تجد حلا . ولذلك فإن الحمل ثقيل علي المحافظين ، والامر يحتاج منهم الكثير والمجهود الشاق.
المحافظون خلال هذه المرحلة من تاريخ البلاد تحتاج منهم فلسفة جديدة تتناسب مع طبيعة ما بعد الثورتين العظيمتين في ٢٥ يناير  و٣٠ يونيو، المحافظ يجب ان يكون بين الناس في كل امورهم يسعي بكل السبل الي إيجاد حل للمشاكل التي استفحلت وتراكمت ٠ لم يعد المواطنون يقبلون ضحكا عليهم اوخداعهم وسياسة «فوت علينا بكرة» قد ولت وانتهت الي غير رجعة ٠ لن
يسكت الناس علي حقوقهم او يتهاونوا فيها ، أويرضوا بقبول مخدر دغدغة المشاعر ،بل كل مواطن له حق سيطالب به ولا يرضي بشيء سوي هذا الحق.
واعتقد ان نوعية المحافظين الذين تم اختيارهم سيكونون علي قدر المسئولية المكلفين بها ،بل ويدركون طبيعة المرحلة التي تم اختيارهم فيها وعليهم مهام شاقة وبالغة الأهمية ٠ مصر الان في مرحلة البناء في كل شيء ٠٠٠بناء دولة المؤسسات والمحافظون عليهم دور بالغ الأهمية في البناء وبهم تنصلح الأمور، والمواقع التي يشغلونها تحتاج منهم العمل الشاق والدؤوب . عصر الجلوس داخل المكاتب المكيفة لم يعد موجودا ، إنما نحن في مرحلة العمل والعطاء وبذل الجهد المضني ٠ منصب المحافظ لم يعد وجاهة او تكريماً لشخصية او مكافأة ،إنما المحافظ الان بات خادما لمحافظته. والذين يتصورون غير ذلك مخطئون واهمون ولا يستحقون التواجد في مواقعهم .
الملفات الكثيرة المفتوحة بالمحافظات تنتظر المحافظين الجدد،ونعتقد انهم يعرفون هذا وأكثر، والناس تنتظر الحل المرضي الذي يشفي صدورهم ٠ وانا لمنتظرون رفع العبء والحمل الثقيل عنهم.

[email protected]

ا