رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاوي

أخبار اليوم.. والإبدع

وجدي زين الدين

الخميس, 18 ديسمبر 2014 21:22
بقلم - وجدي زين الدين

في مؤتمر الإبداع الذي تنظمه مؤسسة «أخبار اليوم» تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي افتتحه المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء وحضره نجوم الإبداع في كل مجالات الفنون والآداب، كان المشهد الغالب علي المؤتمر وورش العمل به هو الخروج بمقررات ولجان متابعة دائمة الهدف منها هو النهوض بالإبداع واعتبار سلاح الفكر والتنوير هو الأساس الرئيسى لمواجهة الفكر المتطرف في ظل بناء الدولة الحديثة.

في كلمة الزميل ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم ورئيس تحرير الأخبار حدد الملامح الرئيسية لدور الإبداع ووقوفه جنباً الى جنب مع الدولة فى ضرورة الالتفاف حول المشروع الوطنى للبلاد الذى يقوده الرئيس السيسى.. وكلنا يعلم مدى المعاناة الشديدة التى تلقاها المبدعون والمفكرون وأهل الفنون خلال الحقبة الزمنية بالغة السواء والتى اعتلت فيها الجماعة

سدة الحكم بالبلاد..  وخلالها أصيب أصحاب الرأى والفكر وأهل الفنون بإحباطات شديدة بسبب الفكر الإرهابى الذى قادته «الجماعة».. ولذلك كان من المهم أن يتم عقد مثل هذا المؤتمر لجمع المبدعين مرة أخرى، بعد تمزيقهم معنوياً ونفسياً.
ولذلك فإنك كلمة الفنان الكبير الذى افتتح بها المؤتمر كانت بالغة الأهمية، وقد بدأها بالتحية الخالصة للأزهر الشريف وشيخه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، والدكتور محمد على جمعة وزير الأوقاف، لدوهما المهم في الحرب على الإرهاب ونصرة المبدعين والفنانين وأهم ما ذكره فنان الشعب عادل إمام، أن وثيقة الأزهر انتصرت لأهل الإبداع والفنون على عكس المتطرفين من جماعة الإخوان وأشياعهم وأتباعهم وأذنابهم الذين
مارسوا إرهاباً فكرياً قبل القتل والسحل على المبدعين.
فى وثيقة الأزهر انتصار حقيقى للإبداع واعتراف صريح بأن حركة المجتمع وتقدمه ونهضته تبدأ من أهل الفكر والإبداع والفنون، وكما قال عادل إمام حركة المبدعين هى أقوى سلاح ضد قوى الظلام والتطرف وهى المحرك لحركة المجتمع وتقوده نحو ما يصبو إليه.
الجميل فى هذا المؤتمر أن المهندس إبراهيم محلب وأستاذى الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة تعهدا بتقديم كل دعم حكومى لأهل الإبداع، وطبعاً ليس غريباً على «عصفور» أن يؤكد ذلك فهو فى الأصل واحد من المبدعين وأهل الفكر وأحد أقطاب النقد الأدبى فى البلاد والذى يعد أول من أدخل نظام «البنيوية» فى النقد للشرق العربى.. أما «محلب» فقد أعلن تعهد حكومته بألا تتخلى عن المفكرين وأهل الإبداع.. وكان من اللافت للنظر تبادل الفنان عادل إمام معه القفشات أثناء إلقاء كلمته.
حقيقة لقد نجحت «أخبار اليوم» فى تنظيم هذا المؤتمر الذى انتهت أعماله أمس ويبقى أن يتم تنفيذ مقرراته وتوصياته، خاصة فيما يتعلق بالقرصنة والملكية الفكرية.
‏wa[email protected]

ا