رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاوى

الوزن فى الميزان!

وجدي زين الدين

الثلاثاء, 02 سبتمبر 2014 20:02
بقلم: وجدى زين الدين

تلقيت رسالة من الصديق الأستاذ محمود سيف النصر توفيق النائب الأول لرئيس لجنة الوفد العامة بمحافظة القليوبية، يتحدث فيها عن التردى الشديد فى قطاع الصحة والحالة المعيبة بالمستشفيات التى تسمى مستشفى اليوم الواحد، حيث دخول المريض على قدميه للعلاج أو أداء بعض الفحوصات يخرج بعدها لعدم انشغاله واهتمامه بما يحدث له وقد أصابته كارثة فادحة.. فهذه المستشفيات خالية تماماً من كل الأجهزة أو الرعاية الطبية المطلوبة، والنتيجة هى الوفاة الحتمية لانعدام الوسائل والأدوات المساعدة للعلاج.

وفيما يلى نص الرسالة الى تلقيتها من الصديق «سيف النصر» التى يتألم فيها من ضعف الرعاية والخدمة الصحية فى المستشفيات، فى حين أن

الدولة المصرية الحديثة التى ينشدها المصريون، لابد أن تختفى فيها أي ظاهرة سلبية.
المواطن المصرى الكريم العظيم الذى تظهر عظمته فى مواقفه النبيلة حينما تتعرض الأوطان لمكروه أو محن تراه أسداً جسوراً لايهاب الموت دفاعاً عن كرامة وطنه وقياداته وما حدث أثناء ثورة 30 يونية من هزة عنيفة ضد الظلم والقهروتكاتف المصريون جميعاً على قلب رجل واحد  خاصة فى 30 يونية خلف القائد البطل عبدالفتاح السيسى والذى أثبت للعالم أجمع أن المصريين لا يهابون الموت فى سبيل الكرامة والعزة كم يساوى وزن هذا
المواطن بين الأمم أظن أنه يساوى الكثير ولا أتمادى اذ قلت انه يساوى أوزاناً كبيرة من الذهب لمواقفه النبيلة فإنه لا يبخل على وطنه بروحه ودمه وهنا أحاول أن أزن الأمور بميزان حساس وأقول كم يساوى هذا المواطن عند وزارة الصحة حينما يذهب الى مستشفياتها فيجد أن وزنه لا يساوى سطوراً على صفحة ورقة بالية لا قيمة لها ويعامل بازدراءوغلظة لأنه مواطن بسيط فقير مادياً، إذا لا وزن له فليذهب الى الجحيم ولا قيمة له. رب العزة الله جل جلاله،
قال «لقد كرمنا بنى آدم» ليذله أخوه الإنسان ما هذا الهوان أفيقوا يرحمكم الله اجعلوا هناك احساساً لديكم قبل أن تقع الفأس فى الرأس المواطن غير ذى قبل لم يعد يحتمل التنطع والتبلد اللهم بلغت اللهم فاشهد.
محمود سيف النصر توفيق
النائب الأول للجنة العامة لحزب الوفد بالقليوبية

[email protected]

 

ا