رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شقاوة لسان

الإخوان المزيفون

هيثم الهــوارى

السبت, 27 أبريل 2013 22:14
بقلم: هيثم الهوارى

كنت متأكد أن ذكرى تحرير سيناء لن تمر مرور الكرام دون  أن نرى فيلما تسجيليا تذيعه قناة الإخوان عن الحقيقة التي لا يعرفها الشعب المصري أو العالم اجمع 

- وهى أن جيش الإخوان هم من عبروا القناة وحرروا سيناء من ايدى أصدقائهم اليهود اقصد أعدائهم اليهود – أصلهم كانوا لابسين طاقية الإخفاء - وليس الجيش المصري لأنه بالتأكيد كان مشغول فى أمور أخرى مثل الرقص والطبل والغناء كما شاهدناه فى فيلم العمر لحظة مع الفنانة  ماجدة وهى ترقص مع الراحل الموهوب احمد زكى   وطبعا سيظهر الفيلم التسجيلي حقيقة أخفاها الرئيس السادات عن عمد - لأنه  رئيس وحش ومش كويس - وهى أن أول من رفع العلم الاخوانى  اقصد المصري – لو بصيتوا  فى العلم كويس هتلاقو السيفين موجودين  يعنى هما  ما بينخعوش علينا   - على ضفة القناة كان اخوانيا وغالبا سيكون الشاطر أو مرسى  أو حتى بديع – يعنى هو حد

هيدور ورائهم –  ولم استبعد أن  يخرج الفيلم علينا بحقيقة مذهلة وهى أن صاحب الضربة الجوية كان من الخلايا النايمة لكنهم فصلوه حينما استيقظ من نومه وطمع في السلطة  وأخذها لنفسه – أصل مكوناتها من الخس والطماطم تغرى اى حد – ولن اندهش حينما أشاهد فى هذا  الفيلم  التسجيلي مشهدا للعقيد عساف ياجوري قائد اللواء 190 مدرع أشهر أسير اسرائيلى  فى الحرب وهو يسلم نفسه للضابط المصري ثم تقوم الكاميرا بعمل زووم على وجه الضابط المصري لنكتشف انه العريان مثلا  او حتى البلتاجي يعنى الراجل مالوش نفس ولا هننسى جهوده الجبارة فى خدمة الجماعة  اقصد الوطن - يعنى الجماعة والوطن إيه ماهما واحد بس إحنا اللي محبكنها شويه  - كما فعلوا مع ثورة 23يوليو حينما أذاعت قناة الإخوان
فيلما تسجيليا أكدوا فيه ان الضباط الإخوان – تانى مرة علشان الحبايب - أن الضباط الإخوان هم من قاموا بثورة 23 يوليو كما قاموا بثورة 25 يناير التى  استطاعوا فيها ان يخلصوا مصر من الظلم والفساد فى الوقت الذى كان الشعب فيه نائما لذا كان من حقهم ان يركبوا على السلطة لا اقصد المعنى السىء يعنى هو مفيش ركوب غير كده المهم ركوبنا وخلاص .
لكن فى الحقيقة لم تذيع قناة الإخوان اى فيلم بهذا الشكل  وكنت سأصاب باى مرض من المنتشرين هذه الأيام بسبب تخيلاتي المريضة   لولا تصريح عمر ابن الزعيم الخالد محمد حسنى اقصد محمد مرسى لأفض فوه هو وعشيرته حينما أكد  في حسابه على صفحة التواصل الاجتماعي  تويتر أن خيرت الشاطر هو صاحب فكرة العبور و هو من اشترى المضخات المائية بفلوسه .! وطبعا لا اعتبر هذا إلا تواضعا من الجماعة وهو ما تعودنا عليه  لأنهم لم يكشفوا دورهم الحقيقي فى الحرب واكتفوا بهذه التويترية الصغيرة منعا للقيل والقال خاصة ان الشعب طبعا ما يعرفش إيه هى المضخات المائية اللي اشتراها الشاطر وغالبا ما يعرفش حاجة عن العبور غير السوق اللى موجود بعد مدينة السلام  .
[email protected]