رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شقاوة لسان

تصفية حسابات

هيثم الهــوارى

السبت, 08 سبتمبر 2012 23:29
بقلم: هيثم الهوارى

وصلتنى شكاوى كثيرة من عدد من العاملين بوزراة الثقافة  التى تتهم الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة بتصفية حساباته القديمة مع حسن خلاف رئيس قطاع مكتب الوزير وحسام نصار رئيس قطاع العلاقات الثقافية باقالتهم من مناصبهم رغم ان الوزير لا يملك سلطة اقالة حسن خلاف المعين بقرار رئيس الوزراء رقم ( 1077) لسنة 2011 ولا يقال الا بقرار منه ورغم ان الدكتور "صابر" سبق ووافق على التجديد لحسن خلاف اثناء تولية الوزارة فى الفترة الاولى الا انه عاد واقاله فى الفترة الثانية  لتولية الوزارة  دون سبب .

الموضوع بجد محير وفى حاجة لاجابة واضحة من  الوزيرلانه حسب المستندات التى وصلتنى والخاصة باجتماع لجنة القيادات  المشكلة بالقرار الوزارى رقمى( 455 , 561) لسنة 2012 برئاسة د. صابر عرب فى يوم الاحد 24 / 6 /2012

بمكتب الوزير وافقت اللجنة على التجديد لحسن عبد التواب محمد خلاف  رئيس قطاع مكتب الوزير وذلك بعد اطلاع اللجنة على ملف الانجازات والاسهامات التى قدمها  خلال فترة شغلة الوظيفة وتجديد تعيينه لمدة عام اعتبارا من 25/ 8/ 2012 .
ولم يكن هذا هو الاجتماع الاول فبعد استقالة الوزير " عرب " من منصبه عقدت نفس اللجنة اجتماعها  - بتغيير احد اعضائها- وبرئاسة د.محمدابراهيم وزير الاثار ووزير الثقافة المفوض اجتماعها فى 29 / 7 /2012 بمكتب الوزير ووافقت على ماجاء فى الاجتماع  الاول وتم ارسال مذكرة بذلك الى رئيس مجلس  الوزراء .
وما ان عاد د. صابر عرب الى الوزارة مرة اخرى حتى عقد اجتماعا للجنة الوظائف
القيادية بتاريخ 16 / 8 / 2012  وتمت الموافقة - تقريبا بنفس الاعضاء الذين سبق ووافقوا على التجديد-  على نقل كل من حسن خلاف رئيس قطاع مكتب الوزير وحسام نصار رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية الى وظيفة مستشار من الفئة " أ"  بالامانة العامة للمجلس الاعلى للثقافة .
الغريب ان الوزير " عرب " حسب تاكيدات العاملين ابدى اعجابة كثيرا فى عمل "خلاف" خلال تواجده فى الفترة الاولى التى كان موجودا فيها لتسيير الاعمال حتى ان كثيرا منهم اعتقد ان الوزير نسى الخلافات التى كانت بينهما اثناء رئاسته للهئية العامة للكتاب لكن – الكلام للمصادر – عندما عاد الوزير قرر تصفية الخلافات القديمة مع حسن خلاف. 
وهو ما يعود بنا الى فترة النظام السابق الذى تميز بتصفية الحسابات والانتقام داخل قطاعات الحكومة وكاننا لم نقم بثورة لتغيير النظام السابق  .
نحن فى حاجة لاجابة واضحة من الوزير عن تساولات العاملين عن السبب الحقيقى لهذه التغييرات التى لم تطول الا من كان على خلاف مع الوزير ونحن فى انتظار الاجابة .
[email protected]