شقاوة لسان

مهمة ثقافية

هيثم الهــوارى

الأربعاء, 30 مايو 2012 15:17
بقلم: هيثم الهوارى

كان الله فى عون الدكتور صابر عرب  وزير الثقافة الجديد الذى تولى الوزارة فى فترة حرجة  وقصيرة قد لاتمكنة من عمل الاصلاحات اللازمة فى المنظومة الثقافية التى اصبحت فى حاجة ماسة لهذا الاصلاح

اضافة الى ضرورة  تصديه  لمافيا الثقافة التى لاهم لهم الا افساد الحياة الثقافية بالاضرابات والاعتصامات غير المبررة فينشغل المسئول عن  اصلاح المؤسسات الثقافية وكشف الفساد المستشرى فى بعضها وهى ما اخشى على الدكتور صابر منها
فقد تسببت هذه العصابات فى عدد كبير من المشاكل لوزراء سابقين وعلى راسهم د. عماد ابو غازى ود. شاكر عبد الحميد وزيرا الثقافة السابقان اللذان  بذل قصارى جهدهما لكى يرتقيا بالمشاريع الثقافية واستكمال البنية التحتية

للمؤسسات الثقافية والتعاون مع منظمات المجتمع المدنى لكى تصل الانشطة الثقافية لكل شارع وحارة فى مصر.    
لكننى اخشى على د. صابر عرب  من الشللية التى دمرت وزارة الثقافة لذا اتمنى ان يكون معيار اختياره لمساعدينه فى المؤسسات الثقافية  هى الخبرة والاصلح وليس الصداقة او الزماله كما حدث من قبل فنتج عن ذلك مشاكل عدة   .
ايضا اتمنى ان يضع نصب عينيه اعادة تقييم المهرجانات التى تصرف الملايين دون ان يكون لها اى عائد حتى معنوى .
كذلك اعادة السينما الى حظيرة الثقافة والاهتمام  بها واعادة انشاء ما يشبه المؤسسة
العامة للسينما التى انتجت افضل الافلام المصرية والاهتمام بالمسرح لانه  فى حاجة لإعادة هيكله وبناء مسارح جديدة فطوال الفترة الماضية لم نشهد بناء مسرحا واحدا  اللهم الا بيرم التونسى الذى افتتح حديثا فى الاسكندرية  .
هناك ايضا شىء مهم جدا وهو اصلاح المؤسسات التعليمية الفنية والثقافية حتى نجد اجيال جديدة تستطيع ان تحمل الراية فى كل المجالات الفنية والثقافية فيما بعد ، اجيال متعلمة ومستوعبه لما يحدث من حولها وليست مغيبة عن الواقع الفنى والثقافى كما كان يحدث.

صحيح ان كل هذه الامور من الصعب تحقيقها فى هذا الوقت القصيرلكننا على ثقه في قدراته على إجتيازها بما له من تاريخ وإنجازات معروفه يعلمها الجميع ، وبما يمتلكه من قدرات إدارية متميزة وخبرات و إنجازات كثيرة في مسيرته العلمية والعملية حينما كان رئيسًا لدار الوثائق القومية ، او رئيسًا للهيئة المصرية العامة للكتاب.
[email protected]