شقاوة لسان

محاكم التفتيش 2

هيثم الهــوارى

الاثنين, 21 مايو 2012 11:28
بقلم: هيثم الهوارى

كنت أول من كتب أن محاكم التفتيش – التى سادت حقبة زمنية كبيرة فى اوروبا – بدأت تعرف طريقها الى مصر عقب ثورة 25 يناير وصعود الإسلاميين الى الحكم بسبب ما حدث فى الفترة الاخيرة من منع الفنانين من تصوير اعمالهم فى الاماكن العامة او القضايا التى اقيمت ضد الفنان عادل امام وصدر فيها حكم بحبسه واخرى التى تعرضت لفنانين اخرين مثل المخرج محمد فاضل والمؤلف لينين الرمللى وغيرهم

.
كل هذه الامور تبدو فى مظهرها على انها سلوك فردى لكنها فى الواقع عملية منظمة لا تخرج من اطار "جماعة " الهدف

منها الهاء الناس عن امور مهمة وكوارث كبيرة يتعرض لها هذا الوطن – كما اوضحت فى مقال اسبق – لكن ما يحدث يتماشى مع اهواء البعض وسرعان ماتنتشر ويقرها الاسلاميون الذين وصلوا الى السلطة ويجعلونها رسمية وينتهى الطريق بالمبدعين اما فى السجن – طبعا مش طره لاند – او وضعهم على المقصلة فانا لا استبعد ان نعيد هذا التاريخ بكل كوارثه او حتى حرقهم كما راينا فى فيلم المبدع يوسف شاهين .
لكن اذا كان موضوع استخدام الشكل الدينى " واجع" بعض الناس فكان يجب عليهم ان  يحبكوا " الامر جيدا قبل ان يقاضوا عادل امام وغيره من الفنانين الحاليين فمثلا يقوم احد المهتمين بهذه القضية بعمل ضبط واحضار للمرحوم محمود مرسى وتقديمة للمحاكمة بتهمة تعذيبة للمسلمين فى فيلم " فجر الاسلام " او حتى نكرم الفنانه سميرة احمد لمقاومتها الكفار فى فيلم الشيماء" ولا ننسى طبعا محاكمة المرحوم احمد مظهر لانه شارك فى عملية الاغتيال الفاشلة  للرسول " علية الصلاة والسلام" .
الموضوع جد خطير ويحتاج الى وقفة كبيرة من الجميع  لوقف هذه المهاترات التى اخذتنا فى اتجاهات شتى  الهدف منها ابعادنا عن القضية الاساسية وهى الانشغال باصلاح وتعمير هذا الوطن الذى اوشك على الخراب .. ارجو ان ننتبه لهذا . 
[email protected]