لأنها ابنة أسرة أرستقراطية

تطلب الطلاق لإفطار زوجها بـ "مائدة رحمن"

هو و هى

الخميس, 18 أغسطس 2011 12:40
تطلب الطلاق لإفطار زوجها بـ مائدة رحمن
القاهرة ـ د ب أ:

لم يدرك أستاذ جامعي مصري أن إفطاره على 'مائدة رحمن' قد ينهي حياته الزوجية، حيث أقامت زوجته الأستاذة الجامعية دعوى طلاق ضده لتناوله الإفطار على موائد الرحمن.

 

وذكرت صحيفة "المصري اليوم" أمس الأربعاء الموافق 17 أغسطس 2011، أن الزوجة قالت لأعضاء مكتب تسويات محكمة الأسرة، إنها تزوجت زميلها الأستاذ الجامعي منذ سنوات

رغم معارضة أسرتها لأنه من أسرة متوسطة الحال وهي من أسرة ترجع أصولها لإحدى العائلات التركية الثرية كما أنها حصلت على درجة الأستاذية في وقت قصير في حين تعثر هو في الحصول عليها.

ووفقا للزوجة فقد كانت المفاجأة الكبرى عندما علمت أن

زوجها تناول طعام الإفطار في إحدى موائد الرحمن بعد أن شاهده أحد الجيران وأخبرها، واعتبرت الزوجة تصرف زوجها لا يليق به كأستاذ جامعي وكونه زوجها.

واعترف الزوج بتناوله الطعام على إحدى موائد الرحمن كمواطن عادي وليس كأستاذ جامعي لأنه من أسرة شعبية لا تحتقر شيئا، على حد قوله. وقد حاولت هيئة المكتب إثناء الزوجة عن طلب الطلاق والصلح بينهما، لكنها أصرت على طلبها فاضطرت إلى إحالة القضية للمحكمة.