في رمضان.. الموز هو الحل!!

هو و هى

الخميس, 04 أغسطس 2011 14:07

رمضان شهر الرحمة عند الناس كلها.. إلا أنا.. رمضان عندى شهر الإفلاس.. وكله من الست سنية مراتى المفترية اللى صوتها عامل زى زمارة القطر .. أول ما يشوفوا الهلال والعيال تقول وحوى يا وحوى.. ألاقيها تمسك التليفون وتبتدى العزايم بتاعة كل سنة.. أقولها يا سنية حرام عليكى.. رمضان شهر الصيام.. تقولى بكل برود "حرام عليك ياراجل.. رمضان ده شهر الكرم.. والفطار يحب اللمة".. ماشى ياستى.. بس مش لازم تعملى عزومة كل يوم وتعملى فيها شىء وشويات.. اشى محشى ورق عنب وفراخ محمرة ولحمة باردة وبطاطس شيبسى.. ده غير الفتة والرز وصوانى المحمر والمشمر!!.. وده كله كوم والحلو كوم تانى.. إشى قطايف على كنافة على بقلاوة!! ياستى حرام عليكى.. ده الجمعية اليتيمة اللى أنا بدخلها مرة فى السنة بتخلص على نص رمضان.. اعمل ايه ياعالم!!.. وبعد ما تسمع كل ده برضه ألاقيها ماسكة التليفون وهات يا عزايم!!

وطارت الجمعية

أول يوم عزمت أمها وابوها واخواتها قلت ماشى.. تانى يوم عزمت بنت خالتها وجوزها وعيالها قلت ما يضُرش.. تالت يوم عزمت ولاد عمتها وبرضه عملت الوليمة بتاعة كل يوم.. الغريبة أنى أفضل أطلب منها تعمل لى صنف واحد من الأصناف دى طول السنة.. كل مرة تتحجج بحجة وتقولى "أعمل لك ازاى يا روح خالتك؟!.. اطبخى يا جارية كلف ياسيدى" فأرد عليها "امال بيروح فين مصروف البيت ياسنية؟".. تقول "طار زى العصافير!!".. المهم.. جيت على نهاية الأسبوع الأول من رمضان لقيت نص الجمعية خلص!!" يا خبر أسود.. يخرب بيتك ياسنية..

داحنا كده مش هنلاقى ناكل على آخر رمضان".. قلت كده من هنا وطلعت ع الصالة من هنا أدور عليها لقيتها ماسكة التليفون وهتعمل عزومة جديدة بكره.. وفجأة راحت بصالى وقايله "إيه.. بتبص لى كده ليه.. أمى عاوزه تقعد مع أم حميدة وام سماسم عشان تحل مشاكلهم.. قلت اعزمهم بكره ع الفطار..عاجبك ولا مش عاجبك؟".. طبعاً أنا أخذتها من أصيرها وقلت لازم احط حد للى بيحصل ده..مكانش فيه حل قدامى الا المنيل على عينه الأستاذ سلكاوى زميلى فى المصلحة حلال العقد والمشاكل ...طبعا أول ما شافنى قال"...خير يا استاذ زنكلونى..أكيد برضه سنية زى كل مرة...مالها المرة دى؟"....رديت عليه..."كل يوم عزايم عزايم لغاية مافلست..وبعدين دى مابتشبعش عزايم...ناقص تعزم شارعنا كله والشوارع اللى جنبه".....راح ممصص شفايفه وباصص لى كالعادة وقايل.."الحل عندى يا زنكلونى يابن بهية..".. صرخت فيه"...بس المرة دى مش هتقولى أعزمك على شاى فى الخمسينة..لأننا فى رمضان...يعنى هوفر تمن كباية الشاى"...رد على طول.."ده بيتهيألك يا زنكلونى...مانا مش هقولك ع الحل الا بعد الفطار ع القهوة وتعزمنى كمان على كباية قمر الدين قبل الشاى....قلت ايه؟"...رديت عليه.."موافق طبعا..أغرم 10جنيه ع القهوة احسن ما أغرم 1000 جنيه فى العزايم"...بعد الفطار على طول جيت أنزل من الباب لقيت حيطة اسمها سنية واقفة سداه...وشخطت فيا شخطة طيرت

الشعرتين الباقيين اللى فى راسى.."استنى يا منيل...اكتب عندك الطلبات اللى عاوزاها عشان العزومة..تجيب من عمك منياوى الجزار 2كيلو لحمة ضانى على بتلو..وبعدها تطلع على عم عبده الفرارجى تجيب خمس فراخ شمورت..ده غير الكفته واللحمة المفرومة وماتنساش تطلع ع السوق تشترى الطماطم والخيار والكوسة والجزر والفلفل..وبعد كده تطلع على بتاع الحلويات تشترى كده ييجى كام صينية بسبوسة بالمكسرات ..ده غير صوانى الكنافة والجلاش والزلابية وأم على..."...صرخت.."ايه ده كله؟"...ردت.."استنى...أم سماسم وعيالها بيحبوا الرز بلبن...هات كمان رز بلبن....ولو اتكلمت نص كلمة يازنكلونى يابن بهية..هخلى عيشتك أسود من الخروبة ديه..ومش هتخرج من البيت نهائى ولا هتسلم من الأذيه"...طبعا وافقت فورا وطيران ع القهوة بتاعة سلكاوى..اللى أول ما شافنى قال "ماتنساش قمر الدين..."...رديت.."ورز بلبن وقهوة وعصير كمان...بس ادينى حل المشكلة الله يخليك"...راح باصص لى وهرش فى دماغه ونزل النضارة على حرف مناخيره وقايل.."الموز هو الحل يا زنكلونى..تفرش على السلالم قشر الموز..والدنيا كلها هتبقى لوز!!"...صرخت فيه من كتر سعادتى صرخة فزعت كل الموجودين فى القهوة وقلت.."ينصر دينك يا سلكاوى ..من بكرة هعزمك كل يوم ع القهاوى".....جيت يوم العزومة قررت أنفذ الخطة

قشر الموز!

رحت اشتريت سباطة موز قبل الفطار وقشرت الموز ورميت القشر على السلالم كلها وفصلت نور السلم.. وقعدت زى الملاك ساعة الفطار مستنى الضيوف!! طبعاً فهمتوا اللى حصل!! دلوقتى أنا والعيال بقالنا 3 أيام عاملين ناكل فى الأكل بتاع العزومة.. وسنية  المسكينة راحية جاية ع المستشفى تتابع حالة أمها اللى جالها كسور هى وجاراتها.. وكل يوم اسمعها تدعى وتقول.. "نفسى اعرف مين ابن اللئيمة اللى رمى قشر الموز ده كله على السلم!!".

 بقلم: عمرو عكاشه


 المحروس والعزومة الكبيرة!


رمضان عندي يعني هدة حيل .. بابقى مش عارفه الاحق على الشغل ولا على البيت..وانتو اهو شايفين اليوم قصير اد ايه..والمحروس مفتري دايما مبرطع عايش في الدور انه اللي واحده اللي صايم!! وياريت جت على قد كده يقضيلي الشهر عزومات ومجاملات لغاية ما يتقطع نفسي! بس انا قلت في عقل بالي مش لازم اتهد زي كل سنه..لازم اجمد وابقى طرزان وأمشي اللي انا عايزاه..رمضان يعني فطار..وفطار يعني حد بيعمله..وبما ان الفطار في ايدي..يبقى لازم يسمع كلامي..أعمل اللي في دماغي ولو مش عاجبه يشوف مين اللي هيفطره!

شلت الجرنان من ايدين المحروس وحطيت ايدي في وسطي وقلتله بنبرة تهديد: "بص يا محروس..لازم نتفق على جدول عشان رمضان..عزومات كل يوم انسى..هي عزومة واحده بالكتير في الاسبوع!"..الغريبه انه باصلي من تحت النضاره وقعد يتنهد

وهو بيقول: "طب يا ريت ياختى..هو انا اطول..حتى المصاريف تقل..هيبقى انتي ورمضان عليا!!"..مهمنيش من الكلمتين اللي في الاخر اللي ملهومش لازمة..المهم انا عملت اللي انا عايزاه..وقلت في عقل بالي جدعة يا بت يا عصمت!

فطار ولا فرح

قبل رمضان بيومين لقيت المحروس بيقولي: "اعملي حسابك يا هانم, ماما واخواتي البنات واجوازهم واولادهم وبنت عمتي وبنت خالتي واجوازهم وولاد خالتي ومراتتهم عندنا اول يوم رمضان..على الله ما تكسفناش!!"..مش عارفه ليه حسيت ان الدنيا لفت بيا..بس على مين انا قلت لازم ابقى طرزان..قلتله: "ايه ده يا محروس..ده فطار ولا فرح..هو ده اللي اتفقنا عليه..طب شوف بقه مين اللي هيفطرهم"..رد وقال: "يا هبله يا عبيطه..انا قلت بدل ما تخديلك اربع خمس ايام عزايم قلت اخليهم لك في يوم واحد وتخلصي"..بصراحه حسيت لاول مره ان كلامه معقول..هي علقة وكبيره بس اهي علقة وتفوت احسن من علقة كل يوم..كمان فكرت بيني وبين نفسي اكيد هيفضل اكل كتير وبكده هاريح بقية الاسبوع.

 

كتبتله طلبات عشان يشتريها وهو راجع من الشغل..لقيت ابن البقال اللي جنبنا طالع لي وجايب الطلبات..اخدتهم منه ولما جيت اقفل الباب قالي: "ايه يا مدام..لامؤاخذه الحساب"..بصتله متنحه..انا فاكره ان المحروس هو اللي اشترى الطلبات وطلب منه يطلعها..اتاري الاروبه بعته بورقة الطلبات وقاله خلي المدام تحاسبك!..ولعت لاني بكده قدامي سكة سفر لغاية ما اقدر احصلهم تاني من المحروس!

مش عايزه اقولكم كم الاصناف اللي عملتها..اشي محاشي وخضار وفراخ بانيه وكباب حلة..عملت معظم الاكل على بليل..وفيه حاجات نص سوا..يعني عشان اكمل سواها قبل ما يهلوا..وعلى الظهرية لقيت بنت عم المحروس بتتصل وبتسألني اذا كنت محتاجه اي مساعدة! وشوية ولقيت تليفون من بنت خالته وبعدها تليفون من مراتات ولاد خالته!..بصراحه انا شكرتهم على ذوقهم..وعملت كل حاجه بنفسي!

المحروس وكل شويه شغال يدخل عليا المطبخ ويكشف الحلل ويشوف ايه الاخبار..ولما اقوله يعمل حاجه..الاقيه بيستهبل ع الاخر..حتى السلطه..لقيته بيقطع الخيار تاته تاته..وانا متسربعه وعلى اعصابي عشان اخلص قبل الادان..فاتنرفزت واخدت منه السلطه وطلبت منه يعبي الخشاف..بقى يسألني :"اعبيه في ايه؟..طب اعبيه بايه؟..طب احط لكل واحد كام حبة بلح وكم حبة تين؟..واللي ما يحبش القراصيا اعمله ايه!!

حماتي والمحروس


الجماعة شرفوا قبل الادان بدقايق..وبصراحه انا كنت اتهديت لدرجة اني مكنتش حاسه برجليا..كنت هاموت وافرد ضهري..وطبعا قعدت اخدم عليهم ع السفره..الكل كان بيشكر في الاكل ماعدا طبعا المحروس وامه..امه كل شوية تجيب بعينيها السفره من اولها لاخرها وتمزمز بشفايفها وتقول: "ايه يا عصمت..مكنتيش قادره تعملي صينية بطاطس وانت عارفه اني بحبها!"..وشويه تاني وبعد ما تاكل السفره بعينيها تمزمز بشفايفها وتقول: "ايه يا عصمت..حد قالك الملوخية بتتاكل من غير عيش!!" بصيت حواليا لقيت البهوات مركزين في الاكل ونسفوا العيش..رحت واخداها من اصيرها وقمت اسخن لها كام رغيف عيش..بس جوايا كنت حاسه اني عايزه اديها هي وابنها بالبونيه..ولما جيت اديها العيش لقيتها ضاربه بوز على جنب وقايله: "بعد ايه..ما خلاص شبعت!!"..واللي ينقط ان المحروس لقيته فطسان من الضحك من تحت لتحت!!

 

وهما ملهيين بيحلوا وشغالين رغي, كنت انا باستف الاكل وبارجع كل حاجه مكانها..لقيت المحروس وعلى غير العاده بيعرض يساعد!!..بصراحة ما صدقت ورجعت اقعدت معاهم وسيبته هو في المطبخ..بصراحه ماكنتش قادره اركز هما بيقولوا ايه..كنت حاسه ان كل حته في جسمه متكسره..بس كنت بأمل نفسي اني هارتاح من وقفة المطبخ على الاقل اليومين اللي جايين..اكمن فيه اكل كتير فاضل!

مفيش ثواني ولقيت المحروس خارج من المطبخ بشيلة شنط..وبيديهم لامه وهو بيقول: "كده بقى ماتحمليش هم الاكل خالص الايام اللي جايه..وكمان يوم ولا اتنين وهابعتلك صينية البطاطس!!"

بقلم: رانيا صالح