رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معتصمات بالتحرير للدفاع عن حقوق المرأة

هو و هى

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 14:10
كتبت- آيات الحبال:


بعد أن قررت كل القوى السياسية العودة إلى الميدان والاعتصام داخله والخروج فى مليونية الجمعة الماضية للمطالبة بالحفاظ على الثورة المصرية، قرر ائتلاف نساء الثورة لأول مرة أن يشارك ويعتصم فى الميدان ، حتى تتحقق مطالبهن، فى خيمة تحمل اسم الائتلاف وشعاره .

ويعد ائتلاف نساء الثورة أول ائتلاف ثورى يجمع السيدات اللاتي شاركن فى أحداث ثورة 25يناير ولم يكن لهن أى نشاط سياسى من قبل.

تقول عنه سحر حامد ، ممثلة الائتلاف: نحن مجموعة من النساء رأينا أن المرأة المصرية لم تأخذ حقها بعد الثورة في المشاركة السياسية والتمثيل في اللجان المختلفة التي شكلها المجلس العسكري المؤقت من أجل تعديل الدستور والقوانين، كما رأينا أن تمثيل المرأة المصرية في

الحكومة الجديدة جاء ضعيفا جدا متمثلا في وزارة واحدة ,حتي في المجموعات السياسية التي تشكلت بعد الثورة لم يتح للمصريات مشاركة منصفة، ومن هنا قررنا إنشاء ائتلاف نساء الثورة واستخدمنا فى البداية الفيس بوك لكى يكون وسيلة للتواصل بيننا.

ثورة النساء

وعن الأهداف التي يسعى الائتلاف لتحقيقها تقول إنها تتمثل في الضغط علي صناع القرار من أجل مشاركة المرأة المصرية في مواقع اتخاذ القرار في الحكومة وفي اللجان المختلفة، وتعريف الشعب المصري بالدور الذي لعبته المرأة المصرية قبل وأثناء وبعد الثورة، وتسليط الضوء على مساهمات المرأة المصرية في 25 يناير، بالإضافة إلى الضغط علي

اللجان المختصة بالتعديلات القانونية من أجل سن تشريعات لا تمس الحقوق المكتسبة للمرأة المصرية عبر سنوات نضالها وتدعم مشاركة المرأة في الحياة السياسية, مثل قانون مباشرة الحقوق السياسية، ومبدأ المناصفة بين الرجل والمرأة في ترشيحات الأحزاب للانتخابات البرلمانية، والحفاظ على مكتسبات المرأة المصرية القانونية والإجتماعية والاقتصادية.

وتؤكد عضو الائتلاف أنهن معتصمات فى الميدان حتى تتحقق مطالب الثورة، وأنهن من خلال الخيمة تحدثن مع الكثير من منظمات المرأة التى قررت التعاون معهن، ومن أبرزها مؤسسة المرأة الجديدة والمركز المصرى لحقوق المرأة.

يذكر أن ائتلاف نساء الثورة أصدر بيانا رسميا الخميس الماضى أعلن فيه مشاركته فى المظاهرات بميدان التحرير، ورفع المطالب التى ترفض امتهان كرامة المصريين أمام المحاكم العسكرية، وإهانة النساء بكشف العذرية بهدف إرهابهن وإذلالهن، واحتكار القرار السياسي وإصدار قوانين مشبوهة وملتوية، مثل قانون مباشرة الحياة السياسية، وذلك القانون الذي يصادر حق الإضراب والاعتصام، ووصفها بالقوانين التي تعطل مسيرة التحول الديمقراطي المنشود

 

فيديو