رحلة حواء.. من الفراعنة للألفية الثالثة (ملف)

هو و هى

الأحد, 19 ديسمبر 2010 13:12

المرأة نصف الحياة – عنوان أزلي للتضحية والعطاء، أحيانًا هي مرادف للمتناقضات. لكنها دائماً رمز الرومانسية، وكما قال الحكماء "إذا وجدت أنك لا تستطيع أن تكتم سراً عن المرأة فاعلم أنك تحبها".

وتتجلى قيمة حواء في ضوء ما قاله عنها أدباء وفلاسفة العالم، فنجد وليم شكسبير يصفها بأنها "كوكب يستنير به الرجل ومن غيرها يبيت في الظلام". بينما يقول توماس مور "لو

انتزعنا من الدنيا المرأة لأصبحت قبراً موحشاً".. ومع كثرة ما قيل عن المرأة إلا أنها تبقى لغزاً عصياً على الفهم، فهي كما قال نيتشه "لغز كبير" فهناك من كرمها وهناك من حط من قدرها وسلب حقوقها.. ربما لتبقى هكذا لغزاً محيراً في كل حضارات الدنيا.

وتؤكد صفحات التاريخ دور المرأة المصرية

على وجه الخصوص في المشاركة الاجتماعية والسياسية منذ بزوغ الحضارة الفرعونية وحتى يومنا هذا.

المرأة ومشوارها عبر التاريخ ونظرة الأديان إليها وأشهر النساء المصريات على وجه الخصوص ولمحات من عطائهن نتعرف عليها في سياق الملف التالي...

* نقلا عن مجلة آخر ساعة  (بتصرف)

 


 

الإغريق اعتبروها بلا عقل .. والفراعنه جعلوها من الحكام اليهودية لعنتها.. والإسلام جعل الجنة تحت أقدامها


على مر العصور.. رائدات في الحكم والأدب والذرة هي .. مناضلة سياسية


نسوان زمان.. أمجاد في الطيران والفن التشكيلي الحب عندها نوبات جنون.. والزواج غير ضروري!


من فتكات إلى راماج