هي موسوسة.. وهو بيخاف من النضافة

هو و هى

الأربعاء, 15 ديسمبر 2010 18:45


الرجل والمرأة في حالة عراك لا ينتهي .. حتى في الحب.. كلمة منه وكلمة منها وينقلب الهمس شجارا.. فصراخا.. فاشتباكا.. فعراك..!

سنية موسوسة!!

بقلم: عمرو عكاشة

كما هى العادة.. أرجع من الشغل شايل البطيخة بإيدى اليمين والجرنال وشنطة الخضار بإيدى الشمال، وأدخل من باب البيت وأطلع السلالم واحدة واحدة أحسن أتزحلق والبطيخة اللى دافع فيها دم قلبى تروح فى شربة ميّه.. حطيت المفتاح بالعافية.. وأول ما فتحت باب الشقة سمعت صوت رهيب ولا أجدع طرزان بيصرخ ويقول "لا ااااااااااااا"!!.. فى ثانية كانت الحاجة إللى فى إيدى بتطير فى الهواء.. وبحركة أكروباتية من أيام الشباب لحقت البطيخة قبل ما تنفجر.. ومسكت شنطة الخضار.. وبعدين لقيت الصوت اللى صرخ من ثانية بيكمل ويقول "إقلع الجزماااااااا .. أنا لسة ماسحاااااا"..

ينّيلك يا "سنية".. أنا افتكرت الدنيا اتهدّت.. ما كل الناس بتمسح.. إشمعنى أنا اللى بتعذب.. ألاقيها فارشة جرنال امبارح اللى لسه ماقريتوس على الأرض وواقفة بالمقشة الخشب تدينى التعليمات وتقول.. "الأرض نضيفة محدش يدوس عليها.. والفرش نضيف محدش يلمسه.. والسجاجيد نضيفة ومفروش عليها ملاية.. يا ويله وسواد ليله اللى يفكر يلمسها بصباع رجله الصغير!!"

ممنوع اللمس

بقيت ماشى فى البيت كأنى واحدة بترقص باليه.. ومتهيألى إنها معلّقة يافطة "ممنوع اللمس" فى كل ركن من أركان الشقة.. لدرجة إنى فكرت ألبس جوانتى طبّى عشان أريّحها.. عمركو شفتو واحدة مدمنة جاز وفنيك؟.. الناس بتدمن بودرة.. بانجو.. هيروين وهى مدمنة الفنيك غاوية تمسح بيه هو والجاز.. بيتهيألى إنها بتشربهم ع الريق، ويا ريت على كده وبس.. غاوية ترش بيروسول وكفروسول لغاية ما خلّت البيت زى أوضة العمليات.. ومن كتر الجاز اللى فى الأرض بقت بتزحلق خاصة لو كان عليها سجادة أو مشاية صغيرة.. وكل مرة تمسح فيها لازم أطير زى العصافير كل ما أدوس على أى مشاية.

وفى يوم من أيام التنضيف.. كان حظها اسود.. أنبوبة البوتاجاز خلصت.. فرقعت بالصوت الحيانى وقالت "يادى المصيبة.. الأنبوبة خلصت.. أولّع فى نفسى يا عااالم".. وراحت خارجة زى الصاروخ عند الشباك أول ما سمعت بيّاع الأنابيت بيخبّط وطلبت منه يطلّع أنبوبة.. ساعتها قريت الفاتحة على روح الفقيد بياع الأنابيب.. ووقفت جنب الباب وغمزته وقلت له بصوت واطى.. "سيب الأنبوبة ع الباب" رد علىّ بصوت جهورى "إيه يا هندزة.. إنت مستكتر علّيا آخد جنيه زيادة لما أدخل أركبّها؟".. قعدت أتمتم فى سرى.. "الله يرحمه.. كان راجل طيب!!".. واللى حسبته لقيته.. البيه دخل بالجزمة لغاية المطبخ.. وسمعت صوت زى الرعد بيقول.. "لأااااا.." وبعدها صوت خبط ورزع فى الشقة.. وزى ما يكون حاجة اترمت من الشباك وقعت ع الأرض.. ومفيش دقيقتين.. سمعت صوت عربية إسعاف والناس تحت ملمومة بتقول "مسكين.. وقع من الدور الخامس.. وكمان فيه أنبوبة بوتاجاز وقعت عليه..".. بعدها قررت أبيع الجزمة.. وأروح الشغل حافى!!




فوبيا نضافه!!

بقلم: رانيا صالح

الناس تنضف بيتها يوم في الأسبوع وأنا اتكتب علي أنضف كل يوم...المحروس جوزي ولا اللي عنده فوبيا نضافه...أول ما افرش السرير وأوضبه يحلو في عينيه يروح راجع نايم عليه تاني...أرتب دولابه واخلي الغيارات في ناحية والقمصان في ناحيه والشرابات في ناحيه...مفيش يوم واتلاقيه يضرب يقلب...أكنس الصاله واخلي أرضيتها تبرق زي البنور...ألاقيه نقل قعدته للصاله واتربع على الكنبه بعد ما يكون فرش كراكيبه حواليه... شوية كتب على أقلام على جرايد على ورق أبيض على ورق حسابات على ورق عليه شخابيط على أجندات قديمة, ده غير كوباية الشاي وطبق اللب والفول السوداني...

أشد شعري واصرخ "حراااااااام".. ولا

الهوا...النتيجة قشر لب وفول سوداني تحت الكنبه، وفتافيت عيش ورز في كل حته حتى على السرير، وورق جرايد في البلكونه ومجلات ميكي ورا ستارة الحمام وفي طبق الغسيل، وكوبايات مكانها شاي وقهوة في كل حته وفي أماكن ماحدش يتخيلها..

سلامة نظرك

وساعات باصادف حاجات هاموت والاقي لها تفسير...فردة شراب منتنه جوه حله فاضية، أوكتاب في التلاجه، أوشوك وسكاكين جوه صندوق الزباله، فكرت أستعين بواحدة تيجي تنضف.. كانت النتيجة إن كل ما اجيب واحدة مفيش يومين وتطفش... واحدة منهم قالت لي قبل ما تطفش " إنت محتاجة لامؤاخذه واحده تمشي تلم ورا جوز سعاتك وانا صحتي على قدي".. قلت في عقل بالي طب ما دي فكره هايله، وفعلا بقيت أمشي ألملم وراه أول باول، وأول ما لاقيه بيقزقز في الصالة أشيل صندوق الزبالة وألحق كل قشره قبل ما تقع على الأرض.. هو يرمي وانا ألحقه بالصندوق.. مره يمين ومره شمال.. مره هوب لفوق ومره لتحت.. يعني بنلعب باسكت بول بس بالمشقلب.

الأمور مشيت أحسن بكتير من الأول.. ومفيش يومين وعضلات بطني وضهري شدوا وما بقتش قادره على النط.. رجعت أجيب من تاني ناس تنضف.. ومفيش فايده بيطفشوا...واحده قالت للمحروس جوزي مره "سلامة نظرك يا بيه.. دي تلاجه مش غسالة"...أتاري اليبه بيبقى سرحان ومابيركزش خاصة جوه المطبخ.. وهي قفشته وهو بيحط شراب في التلاجه وعينه على الرز بلبن..

قلت ما بدهاش...علقت يفط زي بتوع الانتخابات.. واحده على دولابه مكتوب عليها (إديني شوية حنية)، ويافطه فوق صندوق الزبالة مكتوب عليها (بلاش شوك وسكاكين عشان ماتتعبنيش)، وواحده على الكنبه مكتوب عليها (أنا زي الفريك مابحبش شريك)، وواحده على التلاجه مكتوب عليها (فضي إيديك الأول وأنا افتح لك قلبي)، وواحده فوق رف الحمام مكتوب عليها (اعملها ومتفكرش..لا ميكي ولا بطوط هيساعدوك).

عملت اليفط شغل هايل وعرفت أخيرا معنى الراحة لغاية ما في يوم رجعت البيت لقيت يفط حمرا في كل حته وشكل البيت اتقلب مظاهره.. يافطة على الدولاب مكتوب عليها (ضرب الحبيب زي أكل الزبيب).. وواحده فوق صندوق الزبالة مكتوب عليها (تعبك راحة).. واللي على الكنبة مكتوب عليها (ماتبقاش يا حبيبي عزول).. واللي على التلاجه (ودي تيجي!!).. وواحده على باب الحمام مكتوب عليها (راحتك تهمنا, الإمضاء ميكي وبطوط)!!!

اقرأ ايضاً

- هو مخنوق. .. وهي مش طايقة