رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يبحث عن الحب السريع.. إحذري "زير النساء"

هو و هى

الثلاثاء, 10 أبريل 2012 12:43
يبحث عن الحب السريع.. إحذري زير النساء
كتبت: فادية عبود

هل سبق والتقيتِ بشخص سريع الوقوع في الحب، وفي كل مرة يقول إن هذا الحب الحقيقي؟ وغالباً ما تكون غرامياته قصيرة المدى لا تزيد عن شهر أو شهرين وإن طالت تصل إلى 6 أشهر ؟ وربما تكونين وقعتِ في حبه أنت الأخرى دون أن تدري..احترسي إنه "زير النساء".

يؤكد لكِ الطبيب النفساني "جاي كارتر" في كتابه "رجال سيئو الطباع"، أن "زير النساء" خبيراً في التأثير على الناس وسحر ألبابهم، وقد يتسم بالقسوة في علاقاته بحيث يلقي باللوم على ضحيته موضحاً نقائصها بصورة ساخنة كما لو كان هو الطرف المتضرر، وربما أنه تصرف سراً وتوقف عن الاتصال بها وعمد إلى الاختفاء فجأة من حياة حبيبته، فهو يعتقد أنه واقع في حب حقيقي ويتطلع إلى علاقة حب مثالية لذا سريعاً ما يبعد عن حبيبته عندما يجد أنها لم تعد تحقق له الكمال الذي يرجوه، فقد يصاب بإحباط شديد إذا لاحظ بقعة على يد حبيبته أو ملابسها، فتتحطم الصورة التي رسمها له .

الضحية التالية

عادة ما يكون "زير النساء" حبيباً

مثاليا، يشبع كافة رغباتك وينزعج كثيراً لو شعر بالتقصير تجاه إحداها، فهو كالحرباء يتلون بمائة لون ويستطيع أن يتخذ أي شكل حتى يصل إليك، وبمجرد أن يقهرك يهجرك باحثاً عن ضحيته التالية.

هذا لا يعني أن "زير النساء" شخص سيء النية في المعتاد، ولكن ثمة مرحلة في طفولته توقف فيها نموه العاطفي، وتعلم عند مرحلة ما عزل المشاعر المؤلمة بعيداً عن نفسه، محاولاً استغلال الظروف لصالحه، ولذا فهو الآن يسعى وراء الحميمية ولكنه يخشاها في نفس الوقت لدرجة مفرطة.

كيف تتعاملين معه؟

إذا وقعتِ في علاقة عاطفية مع شخص مثله أو كنت دوما تقابلين أنماطا متعددة من زير النساء، إليكِ نصائح واقعية وممتازة للتعامل معه كي لا ينجرح قلبك..

- توخي الحذر إذا قابلت رجلاً شديد الود واجتماعياً بصورة مفرطة، يتحدث في أول لقاء يجمعكما حول حالته المادية وصحته العاطفية وخططه المستقبلية، فقليلون من يفعلون ذلك.

- حذار من الرجل الذي يطرح كثيرا من الأسئلة عليك، خصوصاً لو تميزت ردوده عليك بالشك والريبة، مثل "حقاً؟! ، فعلاً؟!".

- لا تخشي طرح أسئلة حول تاريخه العاطفي، وإذا كان تاريخه يعج بالفتيات اللواتي لم يستطعنّ فهمه أو غير ناضجات على الإطلاق، فالأرجح أنك لن تكوني أفضل حالا منهم.

- جميعنا نعشق الرومانسية، ولكن حقك أن تشككي في أي جهود مفرطة تجاه تحقيق الرومانسية قبل اكتمال الحب، فإذا كان حريصاً على اصطحابك في أفخم الأماكن، فتلك دلالة على أنه حريص على الإبهار.

- احترسي من الرجل الذي يصب كل تركيزه عليك، فالعلاقة العاطفية بالنسبة للأسوياء جزء من حياتهم، حيث إن لهم وظائف وأصدقاء وهوايات.

- حذارِ من أن تُظهري أفضل ما لديك على الدوام فلا تتطلعي للكمال في عيونه، اذهبي للقائه بدون ماكياج لعدة مرات، ودعيه يراك على طبيعتك، ثم راقبي رد فعله بعد ذلك .

-إحمي نفسك وابتعدي قدر الإمكان عن الأماكن التي يتواجد فيها زير النساء مثل الأندية وغيرها، فلماذا تصرين على وضع يديك في النار ؟!

- وأخيرا..أفهميه أنه يراك بصورة مثالية دائما، وحاولي تنبيهه إلى الواقع بأسلوب حسن، فقولي له مثلاً: " مجاملة رائعة ولكنني لست ملكة جمال، يكفيني أن تحبني كما أنا" .. " لو كنا مثاليين لكانت الحياة مملة" .

موضوعات ذات صلة:

مديرك "البصباص".. كيف تتعاملين معه؟!