رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قارئات الوفد: حتى لو كنت خاين.. مش هتنازل عنك (4)

هو و هى

السبت, 14 يناير 2012 15:35
قارئات الوفد: حتى لو كنت خاين.. مش هتنازل عنك (4)

الخيانة أزمة تمر بها بعض الأسر، والمرأة عموما بعد إكتشافها خيانة زوجها تصاب بصدمة وتشعر بإلاهانة والإنتقاص من قدرها, منهن من ترفض الشعور بالهزيمة وتقرر القتال لإحتواء الزوج,  ومنهن من تشعر بالخوف  من إنتشار الخبر وإتهامها بالتقصير فتتكتم الأمر, ومنهن من تشعر بعدم إحترام الزوج لإرتكابه معصية "الزني" وتسوء حالتها النفسية, مما يدفعها للإستعجال وإتخاذ قرار الإنفصال, أو فضحه بين الأقارب والأصدقاء في محاولة

لردعه

ولأن الزوجة في  كل الأحوال سواء الإنفصال أو الإستمرار ستشعر بالألم.. قررنا عمل استطلاع للرأي لنساعد الزوجة على اتخاذ القرار الذي يصب في صالح أسرتها.. 
 
كشف الاستطلاع عن تفضيل 56% من القارئات كتمان الأمر وعدم مواجهة الزوج بخيانته ومحاولة استعادته بشتى الطرق، في حين آثرت 20% خيار الانفصال ، بينما فضلت 15% من

الزوجات الاستمرار في الزواج وعدم الإقدام على أية خطوة سواء لصالح الزوج أو ضده   ليخترن الإجابة الأخيرة" أعمل نفسي مش واخدة بالي" ، في اتفاق مع رأي الخبراء الذين أشاروا بعدم مواجهة الزوج ،الخائن بطبعه، بخيانته وعدم  البدء في محاولة لإصلاحه لأن ذلك لن يجدي معه.
وأخيرا وفي دليل على وعي الزوجة المصرية لم تستجب للخيار الثاني الخاص بفضح الزوج بعلاقته الآثمة في محاولة لردعه إلا 9% فقط.

موضوعات ذات صلة:

يصر على الخيانة.. اتعلمي فن المناورة

بالتطعيم والريموت.. امنعي جوزك من الخيانة

الخيانة الزوجية..تبدأ أون لاين