رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سنية.. ومحروس.. وكوهين!

هو و هى

الأربعاء, 19 يناير 2011 13:16

 

سنية مراتى دى تنفع وزير مالية.. طول عمرها بتحب الفلوس وحريصة عليها.. بس المشكلة إنها حريصة زيادة حبتين.. من أول يوم جواز دبحت لى القطة وعلمتنى الأدب..

بقيت آجى م الشغل أول كل شهر وأديها المرتب فى إيديها من سكات بدون ما أنطق بكلمة.. وهى تتولى الصرف على البيت وعليا.. بس كله بفلوسى!!
طول عمرى باخد مصروف من أبويا من أيام ابتدائى لغاية ما خلصت جامعة.. حتى بعد ما اتخرجت لغاية ما لقيت الشغل اللى اتعرفت فيه على حرمى المصون سنية.. ومن ساعتها ملحقتش أتهنى على أى مليم يدخل جيبى.. على طول محسسانى إنى عّيل بياخد مصروفه .. آجى أنزل الصبح للشغل ألاقيها تدينى 2 جنيه ونص وتقول: أدى مصروف النهاردة.. تركب بيه مواصلات وتجيبلنا عيش وانت راجع..
أرد عليها.." 2 جنيه ونص يعملوا إيه ياسينة دول ما يكفوش حق المواصلات.. وكمان عايزة أجيب بيهم عيش؟.. إزاى ياعالم" .. ترد " ماهو انت مش لازم تاخد الميكروباص أبو جنيه.. استنى الأتوبيس أبو 50 قرش.. ساعتها هيتبقى معاك جنيه تجيب بيه عيش".. أرد عليها " طب أفطر بيهم أزاى.. أنا عاوز أجيب فول وطعمية".. تقول" أنا عاملالك سندوتشات مع العيال.. هتاكلهم يعنى هتاكلهم"!!.. لا والمصيبة إنها متابعانى .. لوسمعت عن أى علاوة تتصل بالشغل وأول ما ارجع البيت وأنا مخبى العلاوة فى الشراب تقولى..
طلع اللى انت مخبيه أحسن ودينى أوريك يوم أسود من العيش اللى انت جايبه ده!!"
آخر مازهقت قلت لو جت تصحينى الصبح أعمل نفسى ميت يمكن ترق وتحن عليّا.. جت تصحينى ما صحيتش.. لقيتها رقعت بالصوت الحيانى وقالت.."يالهووى ى ى.. أجيب منين مصاريف
الخرجة والدفنة.. ينيلك ياراجل.. مش كنت تسيب فلوس فى البيت احتياطى للظرف ده!!".. بعدها نزلت من البيت وغابت ساعة ورجعت معاها الحانوتى وشويه من الجيران.. لقيت العملية دخلت فى الجد رحت قايم مرة واحدة .. لقيتها رقعت بالصوت وقالت.." يالهوى ى ى .. كده هضطر ارجع الفلوس اللى لميتها على روحك من أهل الحته يابعيد!!"
بقلم: عمرو عكاشة


مصروف البيت!!


بكره حاجة اسمها مصروف البيت.. لعنه بتلاحقني وبعيشها طول الشهر.. المحروس جوزي اللي ماهيته تلات أضعاف ماهيتي بيصمم نساهم زي بعض في مصروف البيت.. سيادته يديني كام ورقة بعشره والمفروض اني أحط زيهم ونعيش ولا الملوك..
المشكلة إنه مابيجيش نص الشهر إلا واكون شطبت.. واتعك انا بقية الشهر من معايا.. وهو يحوش على قلبه قد كده.. حاولت اقنعه أكتر من مرة إنه لازم يهز جيبه شوية وإن الفلوس مابتكفيش.. يرد علي ويقول "ماتمسكي إيديك شوية يا ولية.. ولا هي تكية أبوكي".. قلت في عقل بالي وليه لأ.. بلاها زفر ولحمه.. بلاها رز ومكرونه.. وكفاية عليه كباية شاي واحده في اليوم وممنوع الحاجة الساقعة.. بقى يرجع البيت مايلاقيش غير فول وجبنه.. كبر دماغه أسبوع وعمل مش واخد باله.. على الأسبوع التاني كان اتقرف ومبقاش قادر يشم ريحة الفول ورقع بالصوت وقال "فيه إيه يا ولية..إنت ولا اللي بتعلفي بهيمة"...
- "واعملك إيه..على قد الموجود"...
- "والفلوس اللي باديهالك بتروح فين؟!! يا داهية لا تكوني بتحوشيهم!!..طلعي المستخبي
يا وليه أحسن وديني ما هاتشوفي مني مليم أحمر!!"...
ولاجل بختى الأسود ماكنش قدامي غير إني أصرف من جيبي.. و.ياريتها جت على قد كده.. عمره ما رجع الفكة.. يعني لو حساب البقال سبعة جنيه.. ياخد مني عشرة ويضرب التلاتة في جيبه.. وفكرت مرة إني أتجرأ وأقوله بالفم المليان "مش معايا".. ألاقيه قال لبتاع المكوى"عدي بكرة بدري شوية تكون المدام رجعت من الشغل.. وهي تحاسبك".. وأول ما يلاحظ ان الدم بقى يغلي في عروقي يروح قايل "ياما نفسي اعرف بتودي الفلوس اللي باديهالك فين!!!"
بقيت اشد في شعري واتنطط قدامه زي القردة.. وهو ولا هنا.. وياريتها جت على قد كدة.. البية شال إيديه من أي مشتريات.. هو بيعتبر إن أي حاجة غير الأكل والشرب من باب الترفية اللي ملوش لزمة.. يعني لو احتجت مقشة وجاروف.. لو جزمتي اتقطعت.. لونفسي في الكيتشين ماشين.. ما اسمعش غير "معاييش"...
فكرت ادلع عليه شوية.. فعملت له مرة شادية في الزوجة الـ 13ومرة نيللي في الفوازير.. ولا الهوا.. عملت له ريا وسكينة.. ولا اتهزت له شعرة.. ففرقعت من الغيظ واديتها زن.. ألاقيه بكل بساطة وهدوء يقول "اضربي راسك في الحيطة"...
هو أي نعم متكفل بفلوس الكهربا والغاز والزبالة.. بس ده بعد ما اكون دفعتهم الأول.. وبعد كدة يتحرق دمي ويجيلي الضغط وانا باجري وراه عشان احصلهم منه.. وبنفس السيناريو.. بعد شوية موشحات نكد بلدي ملهلبة يضرب ايديه في جيبه بالحركة البطيئة كأنه بيقتلع قلبه من بين ضلوعه.. ويحس ان رجليه مش قادرة تشيله فيقعد على أقربها كرسي وهوبيصب عرق.. ويديهم لي والدموع هتفر من عينيه ولا اللي مات له عزيز، وبعدها يرفع إيديه لفوق زي شحاتين الموالد ويقول: "ماتوعي تتهني بيهم.. قلبي وروحي غضبانين عليكي ليوم الدين".. وبعدين يضرب كف بكف ويقول "هتموتني ناقص عمر يا نااااااااس.. مش مكفيها اللي باديهولها.. كمان عينيها في اللي معايا!!!"
بقلم : رانيا صالح

إقرأ المزيد
جوازة الندامة في عصر التحولات
الست حلالوفا.. والمحروس نيولوك
حكاية فيشة.. والمحروس كنترول
زمارة القطر .. والمحروس طرزان
هي موسوسة.. وهو بيخاف من النظافة
هو مخنوق وهي مش طايقة