تضامناً مع الأفغانستانيات .. الرويني تشارك بـ "الوشاح الأخضر"

هو و هى

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 14:13
كتبت - آيات الحبال

أعلنت الإعلامية نشوة الرويني، الرئيس التنفيذي لشركة بيراميديا عن مشاركتها فى حملة "الوشاح الأخضر" والتي تعنى بدعم حقوق المرأة الأفغانية من خلال دعوة زعماء العالم إلى الوفاء بوعودهم تجاه المرأة الأفغانية، بعد مضي عشر سنوات على بداية التدخل العسكري في أفغانستان.

وتدعو الحملة إلى ارتداء الوشاح الأخضر تعبيراً عن دعم المرأة الأفغانية، وهو أحد رموز "شبكة السيدات" الأفغانية، وهي منظمة نسائية تعنى بشؤون المرأة ويلبس أعضائها الوشاح الأخضر كدليل على قوتهن واتحادهن.

مطالب وعهود

وكشفت الإعلامية نشوة الروينى فى بيان لها اليوم الثلاثاء بأن حملة الأوشحة الخضراء تدعو زعماء العالم إلى تجديد وعودهم للمرأة الأفغانية، في مؤتمر (بون) بألمانيا

والمزمع عقده في ديسمبر القادم، والذي سيناقش مصير الشعب الأفغاني بعد انسحاب القوات الدولية بحلول نهاية 2014، كما تدعو الحملة زعماء العالم بالتعهد بأن تكون الاتفاقات السياسية مع طالبان أو الجماعات المسلحة الأخرى تضمن حقوق المرأة، وضمان أن تلعب المرأة دوراً فاعلاً في مفاوضات السلام، ومساندة الجهود الهادفة إلى ضمان حصول حواء على الخدمات الأساسية مثل الصحة والتعليم.

 وأضافت الرويني في بيانها، أنه تم الإعلان عن حماية حقوق المرأة الأفغانية كنتيجة إيجابية للتدخل الدولي في السابع من أكتوبر 2001، لكن الحملة تشير

إلى مخاوف متزايدة من ضياع المكاسب التي حققتها المرأة فرغم وجود قرابة 2.7 مليون فتاة أفغانية بالمدارس، ورغم عودة المرأة إلى العمل، إلا أن عدد النساء العاملات في الجهاز الحكومي انخفض من 31 % في 2006 إلى 18.5 بالمائة في 2010، إضافة إلى تعرض أكثر من 87 % من النساء الأفغانيات لشكل من أشكال العنف.

مخاوف رغم النجاح

وأشارت سميرة حميدي مدير شبكة المرأة الأفغانية، إلى أن النساء الأفغانيات حققن الكثير من حقوقهن الأساسية والانتخابية في العشر سنوات الماضية، ورغم التحرك الإيجابي لدعم حقوقهن إلا أن المخاوف لا زالت موجودة خاصة وأن مفاوضات السلام بأفغانستان تتجاهل المرأة.

وأفصحت حميدي أن الحملة ستقوم بجمع صور المشاركين والداعمين للحملة وهم يرتدون الوشاح الأخضر ووضعها على جدار كبير قبيل بدء مؤتمر بون  لتذكير قادة العالم بوعودهم تجاه المرأة الأفغانية.