واحد مظبوط

هشام الهلوتي

الأربعاء, 02 مايو 2012 09:09
بقلم :هشام الهلوتي

بالأمس كنت جالساً علي مقهي بشارع الصحافة عندما تحدث معي عم حسن القهوجي، وهو بالمناسبة شخص مثقف جدًا وخريج كلية الشريعة قبل حوالي عشرين عاماً وحفي علشان يلاقي وظيفة ولم يوفق وانتهي به الحال إلي العمل بمقهي في حي بولاق.. سألني عم حسن إيه حكاية أحمد شفيق مرة يقولوا مش حيترشح للرئاسة ومرة يقولوا حيترشح، هو أحمد شفيق ده برضه مش من الفلول ولا إيه وكان متقدم ضده 35 بلاغاً للنائب العام أغلبها وقائع فساد؟

قلت له ايوه كلامك مظبوط.
طب ايه مصير البلاغات دي خصوصا اني سمعت الدكتور علاء الأسواني في التليفزيون بيقول إن البلاغات دي اتقدمت للنائب العام بعد تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك أو أن النائب العام أحالها إلي القضاء العسكري بس للأسف البلاغات تقريبا ضاعت في الطريق!! واستطرد عم حسن هو ليه سيادة النائب

العام محققش في البلاغات دي هو البيه شفيق علي راسه ريشة ولا إيه؟
قلت لعم حسن ماتبقاش سيئ الظن مافيش حد فوق القانون بعد الثورة بس انت مش واخد بالك السيد شفيق كان راجل عسكري ولا يجوز أن يحاكم أي شخص عسكري حتي لو كان علي المعاش أمام القضاء المدني وإنما يجب أن يحاكم أمام القضاء العسكري.
تعجب عم حسن وقال يعني هو أحمد شفيق أحسن من حسني مبارك اللي بيحاكم أمام القضاء المدني والا يكونش ماسك حاجة علي الجماعة اياهم، طب واشمعني المدنيين بيتحاكموا قدام المحاكم العسكرية، تكونش الحكاية ليها علاقة بقانون «سكسونيا» اللي قال عليها عادل إمام في فيلم الغول؟
يا عم حسن قانون «سكسونيا» ده اتعمل في
العصور الوسطي في ولاية سكسونيا الألمانية وكان من أشهر القوانين الظالمة لأنه كان بيستثني طبقة النبلاء من العقاب بطريقة جهنمية.. ازاي أقولك.. كانوا يجيبوا النبيل مع اكتمال الشمس ولما يظهر ظله علي الأرض يرموا السيف علي رقبة الظل، أما أي مواطن غلبان من عامة الشعب سرق أو فعل جرما يتم قطع رقبته.. وكده تكون العدالة اطبقت علي الجميع!! لكن احنا ماحصلناش قانون «سكسونيا» يعني حتي ماحققناش مع ظل البيه شفيق واختفي ملف الاتهامات بأكمله.
بعصبية سأل عم حسن طب وفين الأستاذ مصطفي بكري والدكتور عمرو حمزاوي فين مجلس الشعب من هذه القضية بالذات والا هو القانون ما يطبقش إلا علي أبوإسماعيل وأيمن نور والشاطر وغيرهم وإلا يمكن علشان ماكانوش في يوم من الأيام من العسكر.
قلت والله عندك حق لما ملف فيه 35 اتهامًا يختفي ما بين مكتب النائب العام والقضاء العسكري من حوالي سنة ويصبح من حق الفريق أحمد شفيق الترشح للرئاسة يبقي الموضوع فيه إنه خصوصا إنه كان فيه تصريح لسيادته انه لو نجح سيضع المشير طنطاوي في منصب أفضل!!