هل سيدعم ابواسماعيل مرسى ؟

هاني الديباني

الأربعاء, 09 مايو 2012 10:19
بقلم - هانى الديبانى

من الواضح ان المرشح المستبعد حازم صلاح ابو اسماعيل فى سبيله الى اعلان دعم مرشح رئاسى والاقرب الى ابو اسماعيل كما اعلن من قبل هما مرشح الإخوان د. محمد مرسى او المرشح المستقل د. عبد المنعم ابو الفتوح ولكن السؤال هو ... من سيدعم حازم صلاح ابو اسماعيل ؟

والان للاجابه على هذا السؤال يجب ان نتذكر عده امور اهمها هعو من ترشح او اعلن نيته للترشح ابتداً تجد ان ابو الفتوح سبق ابو اسماعيل فى اعلان نيته للترشح فهنا اذا رشح ابو اسماعيل واعلن تاييده لابو الفتوح سيكون هنا علامات استفهام حول ترشح ابو اسماعيل لعدم قناعته لابو الفتوح والدليل انه ترشح بعد اعلان ترشيح ابو الفتوح بشكل جاد ونهائى كقرار من ابو الفتوح وفى هذا التوقيت اعلنت جماعه الاخوان المسلمين عن عدم ترشيح مرشح منها على منصب الرئاسه وكانت بمثابه رساله تطمين الى حد ما .
كذلك منهج ابو الفتوح يختلف الى حد كبير مع منهج وقناعه ابو اسماعيل خاصه فى الامور الشريعه ومدى تطبيق الشريعه  فابو الفتوح يتحدث عن مشروع انفتاحى بعيد عن مشروع ابو اسماعيل المتمثل فى تطبيق الشريعه فهنا فجوة الى حد كبير فى مشروع كل منهم رغم ان الاثنين يحملان فكرة الاخوان المسلمين كفكرة وقضى كل منهم فترة ليست بالقليله فى احضان الجماعه حتى وان كان هناك فارق تنظيمى بين ابو الفتوح وبين ابو اسماعيل .

أما مشروع الاخوان المتمثل فى د. محمد مرسى قد يكون هو الاقرب الى ابو اسماعيل والعديد من التيارات السلفيه التى لا تنافس الاخوان سياسياً فقد اعلن حزب النور والدعوة السلفيه بالاسكندريه من قبل اعلان دعمهم للمرشح د. عبد المنعم

ابو الفتوح رغم البون الشاسع بينهم فكريا ولكن كان الاختيار لاسباب تنافسيه بين الحريه والعداله صاحب الاكثريه وبين النور الذى يريد ان يقول ان له شخصيه مستقله حتى لو جاء ذلك على حساب منهج الحزب والدعوة السلفيه التى تدعمه ....
ويمكن ان يكون اختبار حازم ابو اسماعيل وانصاره قريبا للمرشح محمد مرسى هو الاقرب الى الاعلان وسيكون موقف متسق مع افكار ابو اسماعيل لان الاقرب الى مشروع وفكرة حازم ابو اسماعيل هو مشروع مرسى الذى هو مشروع جماعه الاخوان .... وسيتفق مع حازم ابو اسماعيل فى دعمه لمرسى كثير من قيادات التيار السلفى والتى ترى معظمها ان مرسى الاقرب الى الدعم ولهم فى ذلك تأصيل شرعى هو الفاضل والافضل والانسب ... فهم يستندون الى ان مرسى الاقرب الى المشروع الاسلامى من غيره من المرشحين بل وبالفعل بدأ بعض هؤلاء الرموز السلفيه الكبيرة فى اعلان دعمه الى مرسى . امثال فضيله الشيخ محمد عبد الملك الزغبى وفضيله الشيخ محمد عبد المقصود والشيخ فوزى السعيد والشيخ نشأت احمد والدكتور جمال عبد الهادى وايضاً هناك دعم معلن لمرسى من د صفوت حجازى والدكتور راغب السرجانى وقد يدخل فى الساعات القليله القادمه الى قائمه الشيوخ الداعمين لمرسى المزيد من رموز العمل الاسلامى كذلك هناك جماعه كبيرة لم يدخلها احد فى معادله الرئاسه وهى جماعه التبليغ والدعوة وهى من الجماعات الكبيرة فى العمل الاسلامى ولها وزن تصويتى وكتله تصويتيه كبيرة
اغلبها ان لم يكن جلها الى مرشح الاخوان د. محمد مرسى .
لذا فان موقف ابو اسماعيل سيكون مع مرسى بإعتبار مرسى يحمل مشروع جماعه ويتحدث عن المرجعيه الاسلاميه وتطبيق الشريعه سبيل لهذا المشروع وهنا يتوافق ابو اسماعيل ومرسى اكثر ما يتوافق ابو اسماعيل وابو الفتوح وهنا يرى ابو اسماعيل ان صفحه ترشحه انتهت  ويرجو من الجميع النظر الى الامام لذا يمكن ان يكون الجمعه القادم هو موعد اعلان دعم ابو اسماعيل دعمه لمرشح رئاسى بين اثنين اما ابو الفتوح او مرسى وقد يكون مرسى الاقرب الى اعلان ابو اسماعيل دعمه للاسباب التى تحدثنا عنها من قبل .
وهنا تكون فرصه مرسى فرصه كبيرة وليس كما يقول البعض ان فرصه مرسى ليست بالكبيرة ولكن اعود واذكركم بان المرشحين الاوفر حظاً هم :
محمد مرسى وعمرو موسى وعبد المنعم ابو الفتوح وقد تكون الاعاده بين اثنين من هؤلاء .
ولكن  هل اعلان دعم ابو اسماعيل لمرشح ما ستلقى قبول لدى انصار ابو اسماعيل ستكون بنسبه قبول ما بين 70 الى 80% وذلك لان اتباع ابو اسماعيل ليسوا فكر واحد وليسوا تنظيم منظم ولكن هم مجموعات تحجمل افكار اسلاميه تلاقت وجهتهم حول الشريعه ولكن لن يقبل بعض منهم دعم مرسى ولا حتى ابو الفتوح وسيكون هذا الجزء القليل مممتنع عن التصويت الا اذا نجح ابو اسماعيل فى اقناعهم بذلك .
وهؤلاء اغلبهم ممن يحملون الفكر الجهادى الذى هم فى اغلب الامر ضد جماعه الاخوان المسلمين وضد افكار ابو الفتوح ايضاً وجزء اخر من الجماعه الاسلاميه التى سبق واعلنت موقفها من دعم ابو الفتوح ولكن خلاصه القول ان مرسى يقترب من مقعد الرئاسه بعد اعلان ابو اسماعيل دعمه لمرسى لان كتله التصويت لانصار ابو اسماعيل قد تحسم تفتيت الاصوات بين الاسلاميين بعدما انقسمت اصوات الاسلاميين بين ابو الفتوح من خلال دعمه من بعض التيارات السلفيه وحزب النور وبين عبد الله الاشعل مرشح حزب الاصاله السلفى وبين د. سليم العوا .. وبين د. محمد مرسى الذى يمكن ان يكون فى مرحله اعاده مع عمرو موسى او مع ابو الفتوح ...
----
باحث فى الحركات الاسلاميه