رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوضوح

رحل الصندوق ...فين المفتاح؟!

نيفين ياسين

الأحد, 10 أبريل 2011 08:04
بقلم :نيفين ياسين

 

عندما ترحل بعثة صندوق النقد دون تصريحات حول ما تم الاتفاق عليه  .. وعندما يخرج وزير المالية ويقول ان مصر ليست في حاجة الي هبات او معونات انما هي تحتاج للدعم الحقيقي حتي تستطيع اعادة بناء اقتصادها ....وعندما يصرح وزير التضامن بأن الحكومة المصرية تعتزم عدم اللجوء لصندوق النقد الدولي، وان هناك بدائل أخري، مثل إعادة النظر في توزيع موازنة الدولة وإعادة توجيه الموارد للضروريات، فضلا عن اللجوء للدول الصديقة، سواء العربية أو الأجنبية.. هذا المشهد وهذه التصريحات تجعلنا نتساءل ماذا كان في حقيبة بعثة صندوق النقد ؟ خاصة وان هناك حديثاً دائراً عن ضغوط خارجية تعرض لها الجيش اثناء الثورة ومازالت بعض القوي تحاول ممارسة هذه الضغوط للتدخل في شئون مصر الداخلية .. والسؤال لماذا لايتم الاعلان عن كل هذه الامور بمنتهي الوضوح والشفافية دون مواراة او تلميحات ؟لماذا نترك الامور للتخمينات والاقاويل ؟ لماذا نحاول التعتيم والتشويش الم

نتعلم الدرس من هذه السياسة التي حجبت الشعب عن الواقع وجعلته دائما في موقع المتلقي للاوامر فقط وحرمته من المشاركة في اتخاذ اي قرار حتي ولو كان هذا القرار يخصه او يتعلق بمستقبل ابنائه ؟لماذا يضطر المصريون الي اللجوء للقنوات غير المصرية لمعرفة الحقيقة في كل ما يخص الشأن المصري ؟ ألم يحن الوقت لكي يصبح للشعب الحق في المشاركة في اتخاذ القرارات الخاصة به؟ اذا ارادت الحكومة ان تتسلح بسلاح القوة الداعم لمسيراتها فلن تجد سلاحاً يدعمها ويقويها اقوي من تأييد الشعب وهذا لن يتحقق الا بشعور المصريين جميعهم انهم شركاء في حكم هذا البلد وليسوا مجرد متفرجين ....وهذه كانت من اكبر اخطاء النظام السابق الذي جعل شعباً بأكمله قاصرا يحتاج الوصاية عليه لذلك كانت اولي خطوات صحوته
هي الغاء هذه الوصاية !!!

<< حصلت علي مستندات موثقة تؤكد ضلوع جهاز أمن الدولة الذي تم حله ووزير الداخلية حبيب العادلي المسجون حالياً في التفجيرات الارهابية بالمناطق السياحية من خلال خطة محكمة بهدف بث الرعب في نفوس المصريين وتمهيد الطريق لتمديد قانون الطوارئ وأصدقكم القول انني لم اكن من المصدقين بشكل نهائي ان مثل هذه الامور كانت بتدبير الداخلية لمبررات كثيرة الا انني بعد رؤيتي لهذه المستندات بعيني لايسعني سوي الاعتراف بأنني كنت احد افراد القطيع نأكل ونعيش ونسير ونحلم كما يريدوننا ان نكون، نفكر بعقولهم ....ونتحرك بأوامرهم ....ونتوجه حيثما يريدون ونحن مقتنعون بأننا نفكر ونحلل ونقرر عن دراية وعلم وفهم ......الان ادركت انهم ليسوا هم المخطئين بل نحن من سمح لهم ان يجعلنا كالحمير نحمل العنب دون ان نتذوقه فقط يكفينا شرف حمله !!!!

<< لا أعرف لماذا تصر ادارة البورصة علي اسلوب الشو الاعلامي بدلا من التحرك السليم المدروس القائم علي علم ومعرفة لتقويتها وجذب المصريين لها واعتقد ان الموقف المحرج الذي حدث مؤخرا من غياب السادة الفنانين والمطربين الذين تمت دعوتهم لافتتاح جلسة الخميس الماضي يجعل ادارة البورصة تعيد التفكير في هذا الاسلوب المضحك !!!!

[email protected]