رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الكتاتنى" يعتذر لنائب وفدى على الهواء

نواب الوفد

الخميس, 15 مارس 2012 16:52
الكتاتنى يعتذر لنائب وفدى على الهواءالنائب الوفدى محمود ريش
كتب - خالد إدريس:

اعتذر الدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب على الهواء للنائب الوفدى محمود ريش تعقيبًا على العبارة التى قالها له على الهواء أيضا عندما ذهب إليه عند المنصة،

كان النائب محمود ريش قد أرسل ورقة الكتاتنى يناشده فيها ضرورة ارسال نعى على الهواء لأسرة الشهيد الرائد أحمد عمارة الذى استشهد بالمنوفية، وهو يطارد الخارجين على القانون، ولكن الكتاتنى لم يذكر النعى فتوجه محمود ريش إلى المنصة ليذكره بالورقة، فقال له الكتاتنى «ما الذى اتى بك إلى هنا سأعطيك الكلمة» فعاد «ريش» غاضبًا إلى مقعده لأنه لا يريد الكلمة، وأرسل  له ورقة

أخرى ليذكره بالنعى وعاتبه فيها على طريقته معه فى الكلام.. وأكد له أنه لا يريد الكلمة وطلب منه حذف الكلمة من المضبطة إذا كانت قد سجلت، وكان للورقة الأخيرة رد فعل ايجابى حيث اعتذر الدكتور الكتاتنى على الهواء وقال: «النائب المحترم محمود ريش» أتى للمنصة ليطالبنى بنعى الشهيد ويعتقد أننى نهرته فأنا اعتذر له ولم أقصد أن أنهره، وتحذف الكلمة من المضبطة.. وقابله «الكتاتني» عقب الجلسة وأكد له أن الضغوط شديدة وكثرة الطلبات وطالبو
الكلمات تجعله دائما تحت ضغط وأكد اعتذاره مرة أخري.

كما تقدم النائب الوفدى محمود ريش بمشروع قانون لتعديل بعض نصوص القانون رقم 89 لسنة 1960 والمعدل بالقانون رقم 88 لسنة 2005 بشأن دخول واقامة الأجانب فى جمهورية مصر العربية، وجاء فى المذكرة الايضاحية التى قدمت للجنة الاقتراحات والشكاوى أن مبدأ المعاملة بالمثل من أهم المبادئ المتعارف عليها فى القانون الدولي، اتجهت بعض الدول مؤخرًا لرفع قيمة رسوم التأشيرات للمصريين وكذلك رسوم الاقامة لتصل إلى مبالغ كبيرة تجاوز المائتى دولار فى حين أن الرسوم التى تفرضها مصر لا تتعدى 50 جنيها طالب «ريش» بتعديل المادتين 32 و36 الخاصة بقيام وزير الداخلية بتحديد رسوم التأشيرات وبطاقات الاقامة بعد موافقة الخارجية اقرارًا لمبدأ المعاملة بالمثل وزيادة موارد الدولة.