رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تناقض اعتذار "البلكيمى" مع أقوال طبيب التخدير

نواب الوفد

الثلاثاء, 06 مارس 2012 13:52
تناقض اعتذار البلكيمى مع أقوال طبيب التخدير
كتبت– سامية فاروق:

تناقض ماجاء على لسان النائب السلفى محمد أنور البلكيمى فى اعتذاره الذى قدمه للشعب عن أن ما حدث منه وهو تحت تأثير البنج مع أقوال طبيب التخدير الذى أكد أن "البلكيمى " خرج من المستشفى وهو فى حالة وعى كامل .


كانت نيابة مركز إمبابة بإشراف المستشار محمد ذكرى المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة ورئاسة تامر الحديدى قد استمعت الى أقوال طبيب التخدير الذى قام بتخدير النائب اثناء إجراء جراحة التجميل لأنفه حيث أكد فى أقواله أن

مستشفى سلمى الذى أجرى الجراحة لا يسمح بخروج أى مريض وهو تحت تأثير "البنج" , وأنه الجراحة بدأت فى الساعة السادسة مساء يوم 28الماضى , وخرج النائب فى فجر اليوم التالى فى الثانية والنصف بعد منتصف الليل .

كما كشفت تحقيقات محمد حلمى مدير النيابة وكريم الجرف وكيل النيابة أن البلكيمى حرر محضر الاعتداء فى الساعة الثالثة والنصف صباحا فى قسم الشيخ زايد بعد خروجه من
المستشفى وأكد فى المحضر انه تعرض للاعتداء فى الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل.
وقام القسم بإرسال مندوب شرطة معه الى مستشفى الشيخ زايد فى الرابعة صباحا , وعندما انتقلت النيابة الى المعاينة لم تشاهد اثارا لتحطيم زجاج سيارة النائب أو فوارغ لطلقات نارية , كما أنه لم يوجد أى آثار دماء على جلبابه الذى كان يرتديه , وعندما وصلت النيابة الى المستشفى فى العاشرة صباحا وسألت الطبيب المعالج للنائب بسماح حالته لسؤاله أكد الطبيب انه فى حاله طبيعية جدا , كما أن النيابة اكتشفت أن النائب فى حافظة نقوده مبلغ 1500جنيه , قرر أن البلطجية لم تأخذها منه .