رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

المتاجرون بدماء الشهداء

ناصرعبدالمجيد

الثلاثاء, 10 يناير 2012 10:17
بقلم: ناصرعبدالمجيد

لن ادعي انني من الثوار ولا حامي حمي ثورتنا المباركة.. ولكنني واحد من ملايين المصريين الذين احيت الثورة الامل في نفوسهم واعادت لهم الحياة بعد سنوات من السبات العميق، لذا قد اكون من اكثر الناس خوفا علي مستقبل هذه الثورة ، ومصدر خوفي هو ظهور تجار من نوع جديد علي اكتافها، وهم المتاجرون بدماء شهداء الثورة ، والذين يظهرون الان علي الفضائيات ووسائل الاعلام والمواقع الالكترونية للترويج لتجارتهم المحرمة.

انهم يتحدثون باسم ثوار 25 يناير الشرفاء ويعينون انفسهم اوصياء علي ثورة ابهرت العالم من مغربه الي مشرقه .
انهم اصحاب اصوات عالية وحناجر خطابية تقطر السنتهم بكلام معسول ومضلل ، فهم يجيدون وضع السم في العسل.
انهم" عواجيز" من ذوي الخبرة في النصب السياسي ويراهنون علي الذاكرة الضعيفة لشعبنا الطيب ويعتقدون انه ينسي فضائحهم التي ازكمت الانوف ومازالت.
امثال هؤلاء ، اذا اقتربت من احدهم او اتهمته باي اتهام فبدلا من ان يدافع عن نفسه بشكل عقلاني وموضوعي

، يحتمي بالثورة  ويتهمك باهانتها وقيادة ثورة مضادة ضدها .
يعتقدون انهم الوطنيون والشرفاء الوحيدون في هذا الوطن وما دون ذلك خونة وعملاء ، ليس لامريكا بالطبع!!
لقد وصلت بهم الجرأة لاتخاذ ثورتنا الشريفة "فزاعة" لارهاب كل من يختلف معهم ، متلحفين بنفس الفكر المتخلف لنظام مبارك البائد والذي كان يتخذ من الاسلاميين "فزاعة" ضد الشعب المصري كله.
وفي النهاية.. فرسالتي للثوار الشرفاء:لا تسمحوا لامثال هؤلاء بسرقة ثورتكم المباركة ولا تتركوهم يتحدثون باسمكم او يعيون انفسهم اوصياء علي الثورة وهم بعيدين عنها كل البعد عنها.
ولن تبذلوا جهدا كبيرا في التعرف عليهم لانهم ضيوف ثقلاء علي المشاهد والقارئ المصري صباحا ومساءا.

--------
ناصرعبدالمجيد