رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
نادية صبحي
موجة حـــارة!
شوفها صح

موجة حـــارة!

موجة حارة أجبرته على التزام بيته بعد أن نصحه الأطباء بعدم التعرض للشمس مباشرة. خاصة وقد ازداد الجرح تورماً فى

يا ريتني ما كنت فرحت!!
شوفها صح

يا ريتني ما كنت فرحت!!

أجمل شيء يحدث لصحفي يتعامل مع هموم الناس أن تأتيه استجابة من مسئول علي شكوي مواطن أو صرخة من صاحب

الموت.. وأشياء أخرى
شوفها صح

الموت.. وأشياء أخرى

جاءني صوته عبر التليفون خالياً من بهجة عهدتها فيه.. شعرت بأن شيئاً ما وقع خلال تلك الفترة التي انقطعت أخباره

شباب الإرادة والوطنية
شوفها صح

شباب الإرادة والوطنية

محمد إسماعيل وأمل أحمد ومصطفي عبدالهادي شوية شباب زي الورد بجد معهم مجموعة أخري من خيرة «ولاد الوفد» لا ينبغي

فرصة حياة
شوفها صح

فرصة حياة

في الوقت الذي انشغل فيه زملاؤها بتحصيل ما فاتهم من محاضرات والاجتهاد في فهم ما سبق واستعصي عليهم فهمه كانت

يا طول عذابى!
شوفها صح

يا طول عذابى!

رغم أنها شابة صغيرة لا يتعدي عمرها تسعة عشرة عاماً، إلا أنها تحفظ «أغاني الست» كلها، دائما أسمعها «تدندن» بكلمات

عـيب
شوفها صح

عـيب

كانت تراقب الموقف باهتمام بالغ من خلف شرفة حجرتها وإذا بها تصرخ «حرام عليكوا كفاية انتم ماتربتوش» ارتدت اسدالها ولفت

بكرة نشوف!
شوفها صح

بكرة نشوف!

هو يعتبر أخته ابنته وهي تعتبر أخاها أبا لها لا يفرق بينهما في العمر سوي سنوات ثلاث يفصلهما عن بعضهما

آلوه.. ماما.. أنا يتيم
شوفها صح

آلوه.. ماما.. أنا يتيم

«يؤسفني بأن أبلغك بأني يتيم» جملة قالها في ثوان أقل كثيرا من الوقت الذي استغرقه طلب رقم هاتفها لم يغلق

نارهم .. ولا خلو دارهم
شوفها صح

نارهم .. ولا خلو دارهم

قطع صراخها سكون الحي الهادئ فجأة تفتح الشرفات ويطل السكان في خوف وفزع. ماذا يحدث؟ من يصرخ ولماذا؟ الشارع الهادئ

أحن إلى رائحة أمى
شوفها صح

أحن إلى رائحة أمى

أشتاق إليها حتي البكاء يشتد بي الحنين إلي حضنها إلي طيبة قلبها أشتاق إلي رائحتها أحن إليها أبحث عنها في

مين فينا «الأعمي»؟
شوفها صح

مين فينا «الأعمي»؟

فقدت بصرها منذ عامين فقط.. قررت أن تضع علي وجهها نظارة نظر اشترتها من بائع الرصيف الذي يعرض بضاعته أمام

حلوة فى كل عين
شوفها صح

حلوة فى كل عين

فيما كان يحاول إصلاح عجلات كرسيه الذي تسرب إليه الصدأ.. سمع الأخبار تتوالي عن انفجار وسط البلد أمام دار القضاء

أبناء الصمت
شوفها صح

أبناء الصمت

ذاكرة حديدية.. التصقت بها صورة الطبيب المختص عندما أجرى لها اختبار السمع الدورى فى أحد فصول مراكز تأهيل الصم والبكم،

ليتها كانت.. هنا
شوفها صح

ليتها كانت.. هنا

أمسكت يده اليسرى بالريموت كنترول، أغلق التليفزيون فى عنف شديد ثم ألقاه أرضاً.. سمعت أمه.. أسرعت وهى تضع يدها على

أمل من شبرا
شوفها صح

أمل من شبرا

كأنه جزء من اسمها عندما تعرفك بنفسها تقول بابتسامة واسعة: «أنا أمل من شبرا» وربما تكون تلك اللهجة الواثقة ليست

ضمير «الخايب»
شوفها صح

ضمير «الخايب»

بصراحة لم أبحث عنك لأحدثك عن المصيبة التى حلت بى وبأسرتى فجأة.. ولا عن ساقى التى أصبحت «منظراً» ولا تمثل

لسنا ضيوفاً
شوفها صح

لسنا ضيوفاً

كان حواراً ثرياً بينهما.. هو يتحسس طريقه بعصاه البيضاء.. فيحرك أمامها مخزوناً راكداً من المعلومات اختزناها سوياً منذ أيام الجامعة..