رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كاريزما

موشى ديان والمسرح المصرى

نادر ناشد

الجمعة, 20 ديسمبر 2013 22:25
بقلم -نادر ناشد

< فى الستينيات كان مسرحنا المصرى من النشاط والوعى بحيث إنه كان منبعاً للفكر والأدب والتمرد، تنوعت آفاق المسرح وتشعبت وعرفت مصر بعد ثورة 1952 ميلاد ثورة أدبية أخرى نابعة من معطيات الثورة التي كانت تهتم بالعدالة الاجتماعية في الأساس. وفي المقابل نجحت

حركة الترجمة في تقديم أهم أعمال المسرح العالمي، وأضاءت مسارح مصر بصورة غير مسبوقة.. حتي إن هذا التراث المسرحى لانزال نعيش في ذكراه ونتعلم منه حتي اليوم.. لأنه كان من التأثير علي الثقافة والشخصية المصرية بحيث إن موشى ديان قال مقولته الشهيرة: «أكثر ما يخيفنى في مصر هو المسرح».. اليوم ونحن نودع عام 2013.. أحس أننا برغم الظروف الصعبة التي يمر بها الفن المصرى والمسرح خاصة،

أن هناك إرهاصات لعودة نشاط مسرح الستينيات في العام المقبل.. المبدعون الكبار يعودون لمسرح الدولة بقوة وبنصوص ثورية نابضة بشخصية مصر يسري الجندى وأبو العلا السلامونى ولينين الرملى والمخرجون والفنانون جلال الشرقاوى وعادل إمام وغيرهما.. نهضة تولد من ثورتى 25 يناير و30 يونية.
< صدور خمس مسرحيات لتوفيق الحكيم باللغة الفرنسية، خبر مهم، ولكن المدهش أن فرنسا تحتفى بتوفيق الحكيم أكثر منا.. هل تعلم أن في مصر من الأجيال الجديدة من لا يعرف اسم توفيق الحكيم؟!، غيبوبة غريبة تطيح برموز مصر.. المسرحيات الخمس المترجمة كتبها الحكيم في الأربعينيات. وتشير إلي ما
يسمى بالمسرح الذهبى، كتب مقدمة المسرحيات آلان مرديديه. مذكراً قراءه أن الحكيم يلخص مصر في أعماله ويرصد أحلامها في سطور.. إلا أنه يضيف: أهم ما قرأت للحكيم: «زهرة العمر» و«عصفور من الشرق» و«سجن العمر».
< كوميديا سوداء -أرى أنها إهانة لنا جميعاً- صدق أو لا تصدق المخرج البارع محمد خان -لم يحصل علي الجنسية المصرية حتى الآن؟! مخرج «زوجة رجل مهم»، «خرج ولم يعد»، «أيام السادات»، وكان أفلامه التي تعبر عن بصمة خاصة لا يقدمها سوى هذا العملاق.. محمد خان هو ضمير مصر شئنا أن أبينا هو روح مصر ورحيقها.. محمد خان مصري أكثر من ملايين المصريين.. لا يستحقون هذا اللقب.. أرجو من الرئيس عدلى منصور أن يهتم فوراً بهذه الأزمة الغريبة. أرجو منحه الجنسية المصرية وهي في الواقع منحة لنا نحن المصريين الذين نفخر بمحمد خان.. المخرج المستنير الواعى.، أهم من قدمت مصر من مخرجين في السنوات الأخيرة.


[email protected]