رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كاريزما

نادر ناشد

الأحد, 06 فبراير 2011 17:00
بقلم: نادر ناشد

* هي أعظم ثورة شهدتها مصر منذ ثورة 1919 الخالدة والتي انصهر فيها الشعب الواحد.

 

* الثورة مستمرة وناجحة ونابضة من خلال قلب الشعب الواحد ودمه الطاهر حيث شاءت الأقدار أن تنفجر في شهر الغضب الثوري الكاسح.

* 25 يناير 2011 سيظل يوم الخلود والتطهير، كنا نختزنه لسنوات مضت وكنا نحتسي المر والصبر لأجله.. ولكن من الوعي والحق أن نحافظ علي هذه الثورة أولاً من راكبي الموجة والدخلاء والغوغاء، ثانياً من قوي أجنبية تحاول أن تندس

وتحاول أن تفسد وتشتت الصف الواحد، وثالثاً من الإعلام المصري والعربي والأجنبي الذي منذ بداية أحداث 25 يناير وجدناه شيعاً ما بين شديد الحماس وما بين خائن وما بين مائع بلا موقف، وفي النهاية أصبح لا قدوة في الإعلام.. وقد تاهت الرسالة ولم تدن بنا الي بر الأمان أو بر الصدق نحن في حاجة اليوم الي توحيد الصفوف والي الوصول الي
كلمة سواء.. نحن في حاجة الي ثقة في كلمة الشباب حتي لا يخترق هؤلاء وحتي لا نشوه آراءهم وقد عاني هؤلاء الشباب سنين طويلة من التجميل وتزييف الفكر.. لابد من التضحية ولكن لابد أيضاً من لجنة من الحكماء حتي لا ينقسم الوطن.. نريد لجنة من الكبار مختلفي الآراء والاتجاهات وليجلسوا علي مائدة الحوار طارق البشري وعماد الدين أديب وعادل حمودة ومحمد سليم العوا وجورج اسحق ومصطفي بكري وأمين إسكندر وعبدالله السناوي وغيرهم، لابد أن نجتمع سوياً مع  كلمة الحق لنعيد الوطن الي أعلي حالاته ولنستفيد بالثورة كاملة بلا طمع أو نقصان أو تقليل أو تهميش.