دار "أشك" تصدر رواية "الحب في زمن الثورة"

ميديا

السبت, 20 أغسطس 2011 19:29
كتبـ شريف عبد المنعم:

تداولت مجموعات موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، صورة مركبة، تتناول بروح الدعابة قصة الحب الوليدة بين الناشط السياسي د. عمرو حمزاوي، والفنانة بسمة.

تناولت الصورة غلافا لرواية جديدة تحمل اسم "الحب في زمن الثورة"، وأشارت إلى أن الرواية صادرة عن دار تُدعى "أشك" للإنتاج الفني، وهو ذات الاسم الذي حمله عنوان مقال "حمزاوي" الشهير الذي

اعترف فيه بحبه للفنانة الشابة.

وكان حمزاوي قد قال في مقاله الشهير: "لن أضحي بمشاعر صادقة تريد النور والعلنية ولا تفعل ما يغضب الله، وكل ما آمل فيه هو أن يعترف قومي بحقي في الاختيار، ويدركوا أن حبي واحترامي لسيدة قلبي هو قناة تنفس وإكسير

حياة، شأنه في ذلك شأن حبي لولدي ولأمي وللوطن".

جدير بالذكر أن أحدث منشورات حمزاوي على موقع "تويتر" للتدوينات القصيرة كانت شكرا وجهه هو والفنانة بسمة للكاتب والروائي د. علاء الأسواني، ود. حازم عبد العظيم، المرشح السابق لوزارة الاتصالات، على كلماتهما الرقيقة، حيث بارك لهما الأسواني، في حين وصف عبد العظيم ما رسمه حمزاوي في مقاله بأنه تابلوه إنساني راق ورائع، وأن بسمة فنانة جميلة قلبا وقالبا، وأن الطيور على أشكالها.

أهم الاخبار