رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخولي: الوطن ربما يباع في سوق النخاسة

ميديا

السبت, 20 أغسطس 2011 18:38
كتبت– مروة شاكر:

نادى عبد المجيد الخولي الكاتب والفلاح المصري بضرورة الاهتمام بالزراعة والفلاحين خلال الفترة القادمة، مؤكدا على ضرورة أن تكون هناك عدالة اجتماعية وأن تعود

الأرض الزراعية للفلاحين، وأن يتم تشغيل المصانع لتوفير فرص عمل للشباب وتحسين مستوى المعيشة في الريف المصري .

وطالب الخولي فى برنامج على مسئوليتي على قناة "الجزيرة مباشر مصر" بضرورة عمل تأمين اجتماعي للفلاحين والعمال يضمن حقوقهم ، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بالتعليم وأن بالتنمية الزراعية والصناعية سوف تتحول مصر إلى بلد منتج ومؤثر ويعود له مكانته الأولى بين بلدان العالم بأكمله.

وأكد الخولي أن الزراعة هي عصب الحياة في مصر وأنه دون الاهتمام برفع مستوى الزراعة والاهتمام بها والعمل على التوسع فيها، فإن الوطن سوف يباع في سوق النخاسة وسيتم تقسيمه، مما يؤدي لضعف الوطن وتسهيل الطريق للقوى الخارجية لاقتحام الوطن وتحقيق مصالحهم الخارجية؛ لافتا إلى أننا أمام منظومة مخطط لها من أمريكا واسرائيل لإضعاف الاقتصاد الوطني وضياع الوطن.

وشدد الخولي على أنه من الضروري أن يصبح من أهم أولوياتنا في الوقت الراهن الاهتمام بتعليم الشباب، مؤكدا على ضرورة الاهتمام بالعلماء النابغين واستقدامهم

من الخارج إلى داخل البلد بفتح المجال لهؤلاء وتيسير الأمور أمامهم .

كما طالب الخولي بالاهتمام بالثروة الحيوانية وتنمية الأرض الزراعية، والمنتج المصري بحيث تغزو مصر العالم كله بمنتجاتها مما يعود يالإيجاب على الاقتصاد المصري، أيضا طالب بأن يكون بعمل مجلس من مركز البحوث والفلاحين لمناقشة كل ما يتعلق بالأمور الزراعية .

وأضاف الخولي أن الفترة الحالية هي فترة حرجة وعلى الجميع أن يتوجه لفكر البناء والتنمية من خلال بناء المصانع وتشغيل الأيدي العاملة، وكذلك الاهتمام بالأرض الزراعية وتنميتها، والعمل على رفع مستوى التعليم، لافتا إلى أن ما يحدث الآن من النزاع بين الأحزاب ومحاولات فرض السيطرة على الساحة ونشر الأفكار المختلفة ما هو إلا محاولات لهدم الوطن وإفشال لحركة التنمية.

 

أهم الاخبار